على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    جميعي يواصل الضغط: الكتلة البرلمانية للآفلان تطلب من بوشارب الانسحاب "طواعية"    92 إتهاما بالقتل والإرهاب تطال منفذ مجزرة نيوزيلندا    الدولي السابق زيتي محمد خثير    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هواوي تطمئن زبائنها وتصرح بأن التحديثات ستكون دائما متاحة    بن صالح يستقبل الوزير الأول النيجيري    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    التراث والهوية بالألوان والرموز    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شجارات عائلية بالسلاح الناري تخلّف مآتم جماعية
وفيات وجرحى في حالات خطيرة بعد تأثرهم بالضربات
نشر في الفجر يوم 09 - 08 - 2016

سجلت مصالح الأمن والدرك الوطنيين حالات وفاة بسبب طلقات متهورة بالسلاح الناري.. فمن شجارات عائلية حالكة داخل أسوار البيت إلى مآتم جماعية جعلت جناتها يظلون بقية عمرهم داخل السجن.
استيقظ سكان المجمع السكني لقنطرة ثلاثة بالمخرج الشمالي لبلدية سعيدة الأسبوع الجاري، على مسافة حوالي 3 كيلومترات، وفي حدود الساعة الحادية عشر و20 د، على جريمة استعمل فيها السلاح الناري من طرف المسمى (ح.ع)، والبالغ من العمر حوالي 46 سنة، حسب المكلف بالإعلام والاتصال بمديرية الحماية المدنية الضابط طاقين، ما تترتب عن مقتل طفلة لا يتجاوز سنها 6 سنوات تدعى (ز. نسرين) والثاني يدعى (ز. بومدين ) يبلغ من العمر 23 سنة، حسب ذات المصادر. لتؤكد مصالح المؤسسة الاستشفائية احمد مدغري ومصالح الفرقة الاقليمية للدرك الوطني المختصة ذات الخبر. في حين تم تأكيد وفاة المجروح الثالث المسمى (ز. حمزة) البالغ من العمر 55 سنة، ولايزال الجريح الآخر (ز. علي ) البالغ من العمر 21 سنة تحت الرقابة الطبية والعناية المركزة بمصلحة الاستعجالات الطبية للجهة الشمالية لمخرج المدينة.
الحادثة، حسب مصادرنا الموثوقة من الأسلاك النظامية المشتركة والجهات الاستشفائية، اهتزت لها منطقة ڤنطرة ثلاثة بالمخرج الشمالي لولاية سعيدة على إثر شجار عائلي بين عائلة حمري وزويري الضحية الكبرى في هذه المأساة، بوفاة 3 أفراد من عائلتها من بينهم طفلة صغيرة، شيخ وشاب، بينما لايزال الرابع تحت العناية المركزة بالمستشفى نتيجة التصرف الطائش للمعتوه حمري العربي صهر العائلة الذي أوقفته مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا بعد الحادثة مباشرة بدقائق. لتباشر تحرياتها وتحقيقاتها في ملابسات وتداعيات الحادث المؤلم الذي استنكره سكان مدينة المياه المعدنية، وكل من سمع الخبر. وفي الوقت الذي تحولت مصلحة الاستعجالات إلى مأتم جنائزي، لتشهد تجمعا كبيرا للمواطنين ونشطاء المجتمع المدني ورواد شبكات التواصل الاجتماعي لتأثرهم وقلقهم لظاهرة الجريمة المفتعلة.
كما تنقل رئيس ديوان والي ولاية سعيدة، رئيس المجلس الشعبي البلدي لعاصمة الولاية مرفوقا بهيئته التنفيدية وأعضاء من المجلس البلدي وقيادات من الدرك والأمن والحماية المدنية والصحة وغيرها، لمعاينة مكان الواقعة بالمخرج الشمالي لمدينة سعيدة بالقرب من حي البرج وثانوية المرحوم الوالي السابق لولاية سعيدة شاوش عبد الحميد، وتقديم واجب العزاء باسم المسؤول الأول عن الولاية وسكان بلدية عاصمة الولاية.
المجرم الفاعل لهذه الجريمة البشعة أوقف بصفة رسمية من طرف مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا ببلدية سعيدة، وهو رهن الحبس الاحتياطي في انتظار تقديمه لوكيل الجمهورية لدى نيابة محكمة سعيدة وإحالته على المؤسسة العقابية، في انتظار استكمال اجراءات التحقيق الجنائي، لإحالته على غرف اتهام ذات الاختصاص في الحالات الجنائية لإحالة الملف على إحدى دورات محكمة الجنايات لاحقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.