الوادي‮ ‬    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    بسبب حيازته للكوكايين    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    وسط إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة‮ ‬    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    بينهم الوزيران السابقان كريم جودي‮ ‬وعمار تو‮ ‬    في‮ ‬اجتماع شاركت فيه‮ ‬70‮ ‬جمعية ومنظمة ونقابة    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    إلى مستويات أعلى وأكبر    بوهدبة يطالب بالسرعة والفاعلية في التدخل    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    القانون يطبق على الجميع دون استثناء..    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    بحث فرص الشراكة بين صربيا وإفريقيا    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المجتمع المدني يطالب بفتح تحقيق حول توزيع الأراضي الفلاحية    مقبرة سي عمار بعين بودينار بمستغانم تتعرض للنبش بحثا عن الكنز    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    يحيا الشعب ويحيا العدل    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    الجمعية العامة للمساهمين تجتمع اليوم لتنصيبه بصفة رسمية وهيبروك تكتفي بالسبونسور    شلل في حركة النقل بعد توقّف 20 حافلة    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    الوالي ينصب "دريكتوار" لتسيير الفريق    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    قتل ملايين الكتاكيت الذكور يثير جدلاً واسعاً    فتاة تصدم الأطباء    صرّاف آلي "مجنون" يقذف النقود على الطريق    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    الباحثون يثمّنون الموروث ويدعون إلى إعادة إحيائه    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الكلا": لا تراجع عن الإضراب لتحقيق زيادة آنية في الأجور
شدد على إبقاء التقاعد النسبي ودعا الأساتذة والعمال للمشاركة بقوة
نشر في الفجر يوم 14 - 10 - 2016

وجه مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية ندائه إلى جميع منخرطيه على الخصوص وإلى كافة العمال الجزائريين على العموم، ليلتحقوا بقوة بالإضراب الذي تقوده النقابات المستقلة للوظيفة العمومية يومي 17 18 من شهر أكتوبر2016 من أجل إبقاء التقاعد النسبي وزيادة آنية في جميع الأجور بما لا يقل عن 50٪.
وأرجع مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية، وعلى لسان رئيسها إيدير عاشور، أسباب شن الإضرابات إلى تعنت الحكومة في تحميلهم تبعات سياسة التقشف التي تنتهجها لمواجهة الأزمة الاقتصادية المصاحبة لانهيار أسعار البترول، ما يفرض عليها تعبئة كبيرة لمواجهة الحقائق، مشيرا إلى أن الحكومة هي المسؤول الوحيد عن نتائج هذه الأزمة، ما يحتم عليها وحدها تحمل تبعاتها مع من استفاد من أموال الريع أثناء البحبوحة.
وقال المتحدث في ندائه أنه ”إذا كانت الحكومة تبحث عن تمويل ضروري لسياستها الاقتصادية فعليها أن تبحث في جيوب الأثرياء من أرباب العمل والإطارات السامية أو تلجأ إلى الصناديق السوداء بدل الحفر في الجيوب الخاوية للموظفين البسطاء”، معتبرا أن سياسة الحكومة تمثل هجوما صارخا على كل مكتسباتهم الاجتماعية، إذ تواصل في صمت وضعهم أمام الأمر الواقع وتحاول إرغامهم على القبول بإصلاحاتها، مؤكدا أن هذه الإصلاحات التي باشرتها الحكومة دون أي حوار أو مشاورات مع الشركاء الاجتماعيين الممثلين للطبقات الكادحة لن تزيد الفقير إلا فقرا فيما يزداد الغني غنى. وأوضح ذات المصدر ”إن هذه الإصلاحات تعد هجوما كاسحا على مكتسباتهم وحياتهم من حيث إلغاء الحق في التقاعد المسبق والتقاعد النسبي والتقاعد بدون شرط السن بعد 32 سنة من الخدمة، ما يمدد المعاناة مع ظروف العمل السيئة أصلا والحد من الحقوق النقابية، لا سيما الحق في الإضراب وتكريس هشاشة العمل من خلال اعتماد نمط التوظيف بالتعاقد المدرج في مشروع قانون العمل الجديد”. وحسب ذات النقابي ”فإن قرارات الحكومة انجر عنها القضاء على القدرة الشرائية من خلال رفع أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع، إضافة إلى الزيادات المعتبرة في أسعار الوقود والكهرباء والنقل، وغير ذلك في انتظار مراجعة دعم الدولة لأسعار كثير من المواد في قانون المالية لسنة 2017، في ظل رفض الحكومة لفتح حوار جاد مع الشركاء الاجتماعيين في إطار صادق وشفافية يبين بوضوح أهدافه ومصالح الطبقات التي يدافع عنها”. وأمام هذه الوضعية، قال ممثل ”الكلا” ”إنه لا يمكن القبول بذلك قصد إرغام الحكومة على التراجع عن إصلاحاتها والقبول بمطالبهم، ولهذا فإنهم يتمسكون بإضرابات 17 أكتوبر”، وهذا من أجل تحقيق الانشغالات المرفوعة التي على رأسها التراجع عن تعديل نظام التقاعد وإشراك النقابات المستقلة في إعداد قانون العمل بما يصون الحقوق النقابية ويضمن ظروف مهنية لائقة للجميع، وتعديل قانون المالية لكي يضمن ويعزز القدرة الشرائية للمواطن، علاوة على إنشاء مرصد وطني لمراقبة القدرة الشرائية ووضع سياسة لتحديد الأجور وفق المعطيات الحقيقية لحركة الأسعار و اقع الأسواق وزيادة آنية في جميع الأجور بما لا يقل عن 50٪.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.