وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام    استكمال مشاريع العصرنة لحماية الاقتصاد الوطني    اللواء شنقريحة يبلغ تحيات الرئيس تبون إلى رئيس دولة الإمارات    كشف عن مشروع قناة دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج بلحيمر: وصول الصحفي إلى المعلومة مكفول لكن يجب تفعيله    رئيس الجمهورية يستقبل رؤساء المحاكم و المجالس الدستورية    أمير قطر في الجزائر اليوم والأزمة الليبية على رأس أجندة النقاش    الرئيس تبون يجدد عهده لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية    الانطلاق في انجاز 70 ألف سكن عدل قريبا    أسعار النفط تنزل أكثر من 3%    الجزائر تقتني ناقلتين لنقل المحروقات    بلخير: “نملك أحسن اللاعبين في البطولة ونغيز أعاد لنا الثقة”    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    بن عيادة يقتحم أجندة بلماضي    غوارديولا يراهن على محرز أمام ريال مدريد    عياش يحياوي كان يعيل عائلات وساهم في رعاية الفقراء والمرضى    رحلت سهام... وتركت الكتاب يتيما    جمعية تراث «جزايرنا» في القصبة    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    المصابون يتوزعون على أكثر من 25 دولة    أزمة بعد استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد بشكل مفاجئ    الرئيس تبون: “رياض محرز أسوة للنخبة الرياضية عن جدارة”    الكأس الوطنية العسكرية للجيدو: إنطلاق المنافسة بمشاركة 170 مصارع و مصارعة    3359 تدخلا في مناطق مختلفة من الوطن    سيال تؤكد أن شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    قالمة : الحكم ب5 سنوات سجنا نافذة لمدير الصحة السابق و أخرى تتراوح بين سنتين والبراءة في حق إطارات بالقطاع    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    عبد القادر العفيفي: رحيل الجار وفراق الصديق    الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    الاتفاقات التجارية للجزائر وراء “إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية”    تدشين محطة جديدة لضغط الغاز في حاسي مسعود    الرئيس عبد المجيد تبون يشيد برياض محرز    درك تليلات يحبط محاولة تمرير 4800 وحدة خمر بوهران    قتيلة و 4 جرحى في حادث مرور ببومرداس    تمديد التسجيلات في دورة فيفري للتكوين المهني إلى غاية الفاتح مارس    العثور على مذبح غير شرعي للدواجن بالمسيلة    قبضة حديدية بين مصالح الأمن ومروجي السموم بباتنة    الصحة العالمية: نستعد لإحتمال إعلان تحول كورونا إلى وباء عالمي!    بعد عرقاب جاء دور رزيق    أول جريدة ناطقة باللغة الأمازيغية    مبعوث قطر يلتقي الرئيس الأفغاني في كابل لبحث جهود السلام    هاؤلاء هم أهم زبائن و مموني الجزائر خلال سنة 2019    المشهد الإعلامي الإلكتروني الحالي فوضوي.. وآن أوان تقنين القطاع    رحيل الإعلامي إيرفي بورج..صديق الجزائر    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الكلا": لا تراجع عن الإضراب لتحقيق زيادة آنية في الأجور
شدد على إبقاء التقاعد النسبي ودعا الأساتذة والعمال للمشاركة بقوة
نشر في الفجر يوم 14 - 10 - 2016

وجه مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية ندائه إلى جميع منخرطيه على الخصوص وإلى كافة العمال الجزائريين على العموم، ليلتحقوا بقوة بالإضراب الذي تقوده النقابات المستقلة للوظيفة العمومية يومي 17 18 من شهر أكتوبر2016 من أجل إبقاء التقاعد النسبي وزيادة آنية في جميع الأجور بما لا يقل عن 50٪.
وأرجع مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية، وعلى لسان رئيسها إيدير عاشور، أسباب شن الإضرابات إلى تعنت الحكومة في تحميلهم تبعات سياسة التقشف التي تنتهجها لمواجهة الأزمة الاقتصادية المصاحبة لانهيار أسعار البترول، ما يفرض عليها تعبئة كبيرة لمواجهة الحقائق، مشيرا إلى أن الحكومة هي المسؤول الوحيد عن نتائج هذه الأزمة، ما يحتم عليها وحدها تحمل تبعاتها مع من استفاد من أموال الريع أثناء البحبوحة.
وقال المتحدث في ندائه أنه ”إذا كانت الحكومة تبحث عن تمويل ضروري لسياستها الاقتصادية فعليها أن تبحث في جيوب الأثرياء من أرباب العمل والإطارات السامية أو تلجأ إلى الصناديق السوداء بدل الحفر في الجيوب الخاوية للموظفين البسطاء”، معتبرا أن سياسة الحكومة تمثل هجوما صارخا على كل مكتسباتهم الاجتماعية، إذ تواصل في صمت وضعهم أمام الأمر الواقع وتحاول إرغامهم على القبول بإصلاحاتها، مؤكدا أن هذه الإصلاحات التي باشرتها الحكومة دون أي حوار أو مشاورات مع الشركاء الاجتماعيين الممثلين للطبقات الكادحة لن تزيد الفقير إلا فقرا فيما يزداد الغني غنى. وأوضح ذات المصدر ”إن هذه الإصلاحات تعد هجوما كاسحا على مكتسباتهم وحياتهم من حيث إلغاء الحق في التقاعد المسبق والتقاعد النسبي والتقاعد بدون شرط السن بعد 32 سنة من الخدمة، ما يمدد المعاناة مع ظروف العمل السيئة أصلا والحد من الحقوق النقابية، لا سيما الحق في الإضراب وتكريس هشاشة العمل من خلال اعتماد نمط التوظيف بالتعاقد المدرج في مشروع قانون العمل الجديد”. وحسب ذات النقابي ”فإن قرارات الحكومة انجر عنها القضاء على القدرة الشرائية من خلال رفع أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع، إضافة إلى الزيادات المعتبرة في أسعار الوقود والكهرباء والنقل، وغير ذلك في انتظار مراجعة دعم الدولة لأسعار كثير من المواد في قانون المالية لسنة 2017، في ظل رفض الحكومة لفتح حوار جاد مع الشركاء الاجتماعيين في إطار صادق وشفافية يبين بوضوح أهدافه ومصالح الطبقات التي يدافع عنها”. وأمام هذه الوضعية، قال ممثل ”الكلا” ”إنه لا يمكن القبول بذلك قصد إرغام الحكومة على التراجع عن إصلاحاتها والقبول بمطالبهم، ولهذا فإنهم يتمسكون بإضرابات 17 أكتوبر”، وهذا من أجل تحقيق الانشغالات المرفوعة التي على رأسها التراجع عن تعديل نظام التقاعد وإشراك النقابات المستقلة في إعداد قانون العمل بما يصون الحقوق النقابية ويضمن ظروف مهنية لائقة للجميع، وتعديل قانون المالية لكي يضمن ويعزز القدرة الشرائية للمواطن، علاوة على إنشاء مرصد وطني لمراقبة القدرة الشرائية ووضع سياسة لتحديد الأجور وفق المعطيات الحقيقية لحركة الأسعار و اقع الأسواق وزيادة آنية في جميع الأجور بما لا يقل عن 50٪.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.