العيسى ينال جائزة السلام العالمي للأديان    غرباء يدخلون الإقامة الجامعية للبنات بتبسة ويحاولون الإعتداء على الطالبات    حجز 4 آلاف قرص مهلوس ومبالغ من العملة الصعبة بتبسة    بوعزقي يؤكد عزم الدولة القضاء على «طاعون المجترات الصغيرة»    “الأمبيا” تنفي تعرض بن يونس لاعتداء في فرنسا    بنك الجزائر يدعو المؤسسات المالية لاستقطاب مزيد من الأموال    بدوي يؤكد أن الرئاسيات محطة من محطات التحديات التي تعيشها البلاد    تمار يؤكد أن الدولة لن تستمر في بناء السكنات مجانا مستقبلا ويكشف: 4.3 مليون وحدة سكنية أنجزت في العشرين سنة الأخيرة    جلاب يستقبل من طرف رئيس غرفة الصناعة و التجارة لدبي    قال إن سياسة الدولة في مجال السكن صائبة    شالك يستقبل السيتي في سهرة أوروبية بنكهة جزائرية !    البطولة الافريقية للمبارزة /فئات شابة/ /اليوم الثاني/: أربع ميداليات واحدة منها ذهبية للجزائر    حداد يغيب وزعلاني يبدّد المخاوف: تشكيلة السنافر تشدّ الرحال اليوم إلى مصر    هذه محاور البرنامج الرئاسي للمرشح عبد الرزاق مقري    وزارة التربية تشرع في عقد لقاءات ثنائية مع النقابات المستقلة    الفريق قايد صالح يُنهي زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة    في إطارأجهزة المساعدة والإدماج الاجتماعي و برنامج إدماج حاملي الشهادات    إلقاء القبض على المشتبه فيهم بالسطو على شاحنة لنقل الأموال ببومرداس    من أجل تقليص نسبة الوفيات لدى النساء الحوامل    السيد راوية يتحادث مع وزير التجارة الكوبي حول التعاون الثنائي    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    الكشف عن ثروة “محمد صلاح” الشخصية !    الأتراك يكشفون عن سرّ تألق “فيغولي”    دعم يصل إلى 60 % على أجهزة السقي بالتقطير للفلاحين!    تحذيرات من عواقب حدوث تصعيد عسكري    مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان    صباحي‮ ‬عثماني‮ ‬يؤكد أن المشروبات المصدرة لليبيا مطابقة للمعايير ويكشف‮: ‬    عقده‮ ‬يمتد حتى نهاية الموسم    لمدة ثلاثة أشهر    للمخرج الجزائري‮ ‬أحمد حمام‮ ‬    يؤدون الأغنية القبائلية والشاوية والتارڤية    رئيس المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‮ ‬غلام الله‮:‬    اللاعب‮ ‬يتعافى بسرعة من الإصابة    16‭ ‬ولاية أمريكية تطعن بدستورية القرار‮ ‬    تعرف على الوظائف التي ستندثر قريبا    إنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    عدم المتابعة القضائية لا يعني مسح الديون    إبراز دور رجال التصوف في توحيد الأمة ونشر الفضيلة في المجتمع    تعتبر فرصة للاستفادة من خبرات الباحثين    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    سفينة مولى الرسول    من شأنها تعزيز التموين بالمياه الشروب    مقتل 16 مسلحا و3 شرطة في العريش والقاهرة    أويحيى يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الموريتاني    باريس ومدريد ضغطتا على البرلمان الأوروبي    كعوان: الأفارقة من حقهم متابعة المنافسات الرياضية دون مساومة    راوية يتحادث مع وزير التجارة الكوبي رودريغو ماليمييركا    وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الكوبي يزور منشآت صحية بالعاصمة    غلق كلية اللغات الأجنبية بجامعة محمد بن أحمد    الفصل بين البنات و الذكور سهّل من مهمة الأمن    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    "... افحص عجلات سيارتك"    موعد لاكتشاف المواهب    موروث شعبيّ تخلى عنه جيل اليوم    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجوق القسنطيني يؤدي لحن الوفاء تكريما للراحل محمد الطاهر الفرڤاني
اختتام الطبعة العاشرة من المهرجان الثقافي الدولي للمالوف
نشر في الفجر يوم 10 - 12 - 2017

تم، نهاية الأسبوع في السهرة الختامية للطبعة العاشرة من المهرجان الثقافي الدولي للمالوف، تكريم أحد قامات الفن الجزائري محمد الطاهر الفرڤاني (1928-2016) بالمسرح الجهوي لقسنطينة، الذي أصبح يحمل اسمه، أدى خلالها الجوق القسنطيني للمالوف بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لرحيله "لحن الوفاء" لفنان مبدع رحل بجسده لكن ذكراه ستبقى خالدة.
واجتمع أكثر من 20 فنانا بين مطربين وعازفين تحت قيادة المايسترو سمير بوكريديرة، ليكرموا عميد أغنية المالوف الراحل على طريقتهم، من خلال تناوبهم على تقديم أشهر أغانيه خلال سهرة حملت اسم "صوت المنيار"، دلالة على دار التسجيلات التي كانت شاهدة على ميلاد أهم الأعمال الفنية في مشوار الحاج الطويل.
وبعد تقديم بإشراف في طبع الذيل، حظي الفنان الشاب عدلان فرڤاني "محبوب جده الحاج" بشرف افتتاح الوصلة الموسيقية "التكريمية" مستخدما "لأول مرة" الكمان الخاص بمحمد الطاهر الفرڤاني، ودندن بالأغنية الأقرب إلى قلب المطرب الراحل "يا ناس ما تعذروني" برهن من خلالها بأنه "خير خلف لخير سلف."
وفسح المجال بعدها للفنان فوزي عبد النور الذي أجاد في أداء أغنية "مولات الخانة"، ثم المطرب الكبير ذيب العياشي الذي قدم خصيصا من عنابة للمشاركة في تكريم أحد أعمدة الفن الجزائري، فغنى "من فراق غزالي" وسط تجاوب كبير من الجمهور.
وحافظ الشاب الشريف بن راشي، صاحب الخامة الصوتية المميزة الذي لم تمنعه إقامته في ديار الغربة من السعي للتعريف بالرسالة الفنية للمالوف داخل وخارج الوطن على نفس الإيقاعات، حيث قدم مقتطفات من إحدى الأغنيات التي صنعت شهرة الحاج "ڤالوا العرب ڤالوا"، ليقدم دليلا آخر على أن "طابع المالوف في أياد أمينة."
وتوالت الأجواء الطربية مع الفنان العربي غزال الملقب ب"بلبل قسنطينة"، والذي أدى باحترافية كبيرة أغنية "حكمك وحكم الباي" انتزع من خلالها تصفيقات الجمهور الذي غص به المسرح الجهوي محمد الطاهر الفرڤاني، فيما كان مسك ختام الوصلة الموسيقية من نصيب نجل الفنان الراحل سليم الفرڤاني الذي أبدع كعادته في أداء أغنية "قلبي مكوي بالجمر".
وفضل مراد الابن الثاني للحاج محمد الطاهر الفرڤاني الغناء في مستهل السهرة منفردا، حيث عزف بكل تأثر على القيثارة وقدم أغنية "نبكي بدموع قوية" التي كتب كلماتها ولحنها بنفسه وأهداها لروح والده الراحل، علاوة على أغنيتي "فارقوني يا تراهم يرجعون" و"حلو ومر حتى تفنى العمر."
وفي تصريح للصحافة، أوضح عدلان بأنه يعتبر الطبعة العاشرة من المهرجان الدولي للمالوف عرسا مزدوجا أولهما إطلاق اسم جده على أحد أهم المنشآت الثقافية بمدينة الصخر العتيق، مثلما كان يتمنى الراحل وثانيهما إصرار المنظمين على تنظيم هذه الفعالية رغم نقص الإمكانات"، مردفا بأنه "سيبذل أقصى جهوده لتحقيق أمنية جده الساكن في وجدانه بتحقيق أكبر النجاحات في الحقل الفني".
وهو نفس ما ذهب إليه مراد الفرڤاني الذي اعترف بأن "العائلة تعول كثيرا على عدلان لمواصلة المشوار وستوظف خبرة أفرادها من أجل مرافقته وتأطيره لوضعه على السكة الصحيحة"، مشيدا في ذات الصدد بالتكريم الذي تم تخصيصه للوالد مردفا بأنه "حتى وإن كانت المسارح ستفتقد طلة الحاج إلا أن جاذبيته وبريقه لن ينطفئا كونه ترك إرثا فنيا لا يستهان به."
يشار إلى أنه في بداية الحفل تم تكريم الفنان الراحل من طرف محافظة المهرجان الثقافي الدولي للمالوف، وكذا جمعية أنصار فريق شباب قسنطينة وذلك وسط تأثر كبير من طرف أفراد أسرته.
جدير بالذكر أنه على مدار 4 أيام من عمر هذا المهرجان تم الاحتفاء بطابع فني متجذر بمدينة الصخر العتيق هو "المالوف"، مع تكريم عديد الوجوه الفنية الراحلة التي تشبعت من ينابيع الموسيقى التقليدية لكن الموت اختطفها ومنعها من مواصلة مسيرة الحفاظ على إرث ثقافي منحوت في صخور سيرتا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.