هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    القبض على رجل أعمال في مالطا في قضية قتل صحفية كشفت عن قضايا فساد    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    «مشاكل الجزائريين تحتاج إلى تشخيص دقيق»    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    المعلمون بين مؤيد ومعارض على مقاطعة الامتحانات الفصلية    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بن صالح‮ ‬يأمر باستكمال جميع البرامج السكنية    ‬ما تبهدلناش‮ ‬يا برناوي‮ !‬    تمكن من توقيف‮ ‬8‮ ‬أشخاص بغليزان وغرداية‮ ‬    شرفي‮ ‬يدعو الجزائريين للتوجه لصناديق الاقتراع ويكشف‮:‬    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    المداخيل الجمركية تتجاوز‮ ‬781‮ ‬مليار دينار    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    الشعب الجزائري شعب الرهانات الكبرى    شركات النّقل واللوجستيك تطالب بالمزيد من الدعم    مصنع لإنتاج أنابيب البترول والغاز    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    مواطنون في مسيرات تأييد للرئاسيات    الشروع في عملية الإحصاء بقطاع التربية    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    «قوتنا تكمن في النية الصادقة والصرامة في العمل»    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    يوم تحسيسي حول مخاطر تسرّب الغاز بالحي الجديد 400 مسكن    أزمة برد بمنطقة سارسو بتيارت    رحلة العودة إلى الواجهة تبدأ بملاقاة أمل مغنية    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    أعوّل على المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020    "المقار" نقطة انطلاق لتجسيد استثمار "حقيقي"    تنصيب لجنة ولائية للمتابعة    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر    خلال السنة الجارية بتيسمسيلت    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السينما الجزائرية في مصلحة الإنعاش "فيلم "مصطفى بن بولعيد" تركني مفلسا وقضى على كل أموالي "
أحمد راشدي ل "الفجر"
نشر في الفجر يوم 29 - 06 - 2008


كيف تقيم لنا واقع السينما الجزائرية مقارنة بالسينما العربية؟ حقيقة ليس هناك سينما جزائرية وإنما أفالم جزائرية لأن السينما الجزائرية حاليا في مصلحة الإنعاش ويتم معالجتها بالتقطير وبالسيروم كالمريض حتى لا تموت، والفرصة لا تمنح للخرجين الجزائريين للعمل إلا في المناسبات مثل جزائر عاصمة الثقافة العربية أو الأسبوع الثقافي الجزائري في فرنسا وغيرها حيث تنجز أفلام في وقت محدود وبميزانية محدودة أيضا، لذلك نحن نقول ونطالب بأن تكون الجزائر عاصمة للثقافة كل سنة إلى غاية 2029 وأكثر لإعطاء فرصة للمخرجين والمبدعين للعمل، لأن الأفلام تعاني من نقص التمويل والإمكانات رغم الطاقات والمهارات خلف الكاميرا، لأن الميكانيزمات وأدوات العمل تبقى غائبة من تسهيلات وترميم قاعات سينما وفتحها أمام الجمهور، وكذا فتح المجال للمستثمرين لبناء قاعات سينما لأن المنتج يستطيع أن يجمع إمكاناته الضرورية لكن المساعدة تبقى قليلة جدا• لقبك النقاد بعاشق التاريخ بعدما ارتبط اسمك بالأعمال الثورية ماذا يعني لك ذلك؟ أنجزنا أفلاما ثورية كثيرة لأن ثورة الجزائر تعد أكبر ثورة في القرن 21 والثقافة في حد ذاتها ثورة لذلك كان من الطبيعي بلورة تلك البطولات الثورية في أعمال فنية سينمائية، وأنا أعتبر أن كل الأفلام الجزائرية من حسان طيروا وعمر قتلتوا وغيرها أفلاما ثورية• هل هناك ربط بين الجيل السينمائي السابق بالجزائر والجيل الجديد؟ المشكل المطروح حاليا الصراع القائم بين الجيل السينمائي القديم والجديد وليس هناك ربط بينهما وهذا عكس تماما الذي يحدث في السينما المصرية التي يتواجد فيها ربط قوي بين الجيلين بين السينما القديمة والجديدة، أما في الجزائر فلا يوجد لأن فيه قطيعة زادت من حدتها العشرية السوادء وخلقت فجوة كبيرة من التشتت، والمهرجان الدولي الثاني للفيلم العربي بعد الفرصة الوحيدة الفنية• إلى أين وصلت نسبة إنجاز المشروع الفني التاريخي للشهيد مصطفى بن بولعيد؟ حقيقة نسبة الإنجاز وصلت إلى 90% بعدما قمنا بتصوير الفيلم في أجزاء ومناطق عديدة من ولايات الوطن من جبال الأوراس وقسنطينة ووهران والعديد من الجهات الأخرى التي زارها الشهيد خلال الثورة والنضال البطولي الذي قام به، إلا أنه بالرغم من المساعدة التي قدمتها وزارة الثقافية والمجاهدين والدفاع الوطني والمركز الوطني للسينما، فقد أنفقت عليه الكثير من أموالي الخاصة ومن بعده أصحبت مفلسا، بعدما استهلكت كل أموالي في سبيل إنجاح الفيلم• ما هو آخر عمل سينمائي عربي شاهدته ونال إعجابك؟ في الواقع شد انتباهي فيلم مصري بعنوان "عمارة يعقوبيان" من بطولة عادل إمام كان نص السيناريو والكتابة جيدا وجميلا ويعكس نموذجا حيا ضمن قالب فني مميز وفرت له كل الإمكانيات لإنجاحه وكان له ذلك•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.