مفرزة للحيش الوطني الشعبي تقضي على ارهابي خطير بتيسمسيلت    إدارة سوسطارة تطعن في قرار الرابطة    حكام ماليون لمباراة المغرب - الجزائر    31 جريحا بسبب حوادث المرور بالطرقات    أطباء بسعيدة يحسسون من أجل الوقاية من سرطان الثدي    قافلة شبانية تجوب أهم المناطق السياحية بولاية تلمسان    جمال قرمي في لجنة تحكيم مهرجان المسرح الموريتاني    الإشاعة لا تطفئها إلا الحقيقة...؟!    تنظيم مباراة ودية بين الجزائر-فرنسا    شنين: “الجزائريون يتظاهرون منذ 7 أشهر دون أي قطرة دم “    طلبة في الهندسة المعمارية من شتوتغارت ينهون رحلة علمية بولاية غرداية    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالعاصمة    وتيرة بطيئة جدّا في دراسة الملفات    الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر "أنجام"    VFS Global يستأنف نشاطه    “الأفلان” يحسم موقفه من مشروعي قانوني المالية والمحروقات يوم الأربعاء    الانتخابات الرئاسية في تونس: فوز قيس سعيد ب 72.71 بالمائة من الأصوات    أمطار رعدية غدا الثلاثاء في عدة ولايات بشرق الوطن    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    راضون بما حقّقناه خلال الموعد القارّي    خاليدو كوليبالي لا يفكّر في مغادرة «الكالتشيو»    بوقدوم يتحادث مع كاتب الدولة الاسباني للشؤون الخارجية    مناقشة مشروع إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    الجيش السوري ينتشر في مناطق حدودية شمال البلاد    «الخضر» يطمحون لتحقيق الانتصار أمام منتخب قوي    “عدة فئات” تتهرب من الضريبة في الجزائر    سيدي بلعباس: عناصر الأمن تواصل محاصرة الشرطي المتورط في مقتل أربعة أشخاص    فلاحة: الجزائر لن تستورد القمح الصلب و الشعير هذا العام    آلاف السكنات ستوزع عبر الوطن بمناسبة إحياء الفاتح من نوفمبر 1954 "    وزير الطاقة: قانون المحروقات ثمرة خبرات وطنية مائة بالمائة وليس هناك أي تخوف    رفعوا شعار “إصلاح التعليم”.. أستاذة المدارس الابتدائية يحتجون في الشارع    رفع الدعم عن الوقود والكهرباء ليس من اختصاص قانون المحروقات        المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    البطولة الوطنية العسكرية للكاراتي دو: انطلاق المنافسة بمشاركة 20 وفدا رياضيا    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    أسعار النفط في منحى تنازلي    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تقرت والعاصمة    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدول الست تجتمع بواشنطن لفرض عقوبات رابعة على إيران
خلاف حول تقييم تقرير جديد للذرية
نشر في الفجر يوم 19 - 09 - 2008


التقي أمس في واشنطن دبلوماسيو الدول الست التي تفاوض إيران على ملفها النووي، لدراسة احتمال فرض حزمة عقوبات رابعة عليها بسبب رفضها وقف تخصيب اليورانيوم وسط احتمال ضعيف بسبب تردد روسيا والصين. وقال مسؤول أمريكي أن الخيار المطروح هو فرض عقوبات جديدة, لكنه أقر بأن "روسيا عقبة في الطريق", في إشارة واضحة إلى تشدد الموقف الروسي منذ اندلاع الأزمة مع جورجيا. وتحدث ناطق باسم الخارجية الأميركية عن اتفاق على التحرك نحو عقوبات جديدة, وقال إن النقاش هو الآن مع كل دولة من مجموعة الست (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن زائدة ألمانيا) حول الآجال الزمنية, وحول مضمون مشروع القرار. غير أن دبلوماسيين عديدين ومسؤولين أمريكيين يستبعدون دعما فوريا من روسيا حتى لمشروع قرار ضعيف، لكن ذلك لا يعني حسب مسؤول أمريكي أن تدير موسكو ظهرها لمجموعة الست، و"ستكون إيران ضحية تضليل.... إذا اعتقدت أن مجموعة "5+1" قد انهارت". وقال خافيير سولانا منسق السياسية الخارجية الأوروبية ومبعوث الدول الست في المفاوضات مع إيران أن روسيا والصين قلقتان كثيرا من تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر يوم الاثنين الماضي واتهم إيران بعرقلة التحقيق في برنامجها الذي تزعم دول غربية أنه لتصنيع قنبلة نووية. وجاء في التقرير أن إيران لا تزال تتجاهل طلب مجلس الأمن بمواصلة تثبيت أجهزة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم، وأن الوكالة الذرية لا تزال عاجزة عن تحديد الطبيعة الحقيقية للبرنامج الإيراني. رغم تأكيد الرئيس أحمدي نجاد أن التقرير يثبت الطبيعة السلمية للبرنامج، ولا يحمل نقاطا سلبية عدا "دراسات مزعومة لا أساس قانونيا لها تخرج عن نطاق سلطة الوكالة الذرية". وحسب غاري ساموري من مجلس العلاقات الخارجية فإن "كل الفاعلين يأخذون بعين الاعتبار أن الوقت المتبقي لإدارة بوش محدود"، وأبدى المرشح الديمقراطي باراك أوباما استعداده لمحاورة القيادة الإيرانية حول الملف النووي، وهو ما يرفضه منافسه الجمهوري جون ماكين. وأكد أحمدي نجاد أول أمس استعداده لمناظرة المرشحيْن خلال زيارته الولايات المتحدة لحضور أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو مقترح سبق أن عرضه على الرئيس الأمريكي جورج بوش. وجدد أحمدي نجاد موقف بلاده من إسرائيل فهي لن تعترف أبدا ب"الكيان الصهيوني" الذي أقيم "لتهديد المنطقة وثرواتها"، وخاطب الإسرائيليين قائلا "إذا أردتم عملا طيبا فارحلوا واتركوا الفلسطينيين يقرروا مصيرهم".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.