الفريق ڤايد صالح: رفع رايات غير الوطنية محاولة لاختراق المسيرات    الإرهابي سليمان بشير المدعو "محمد الأمين" يسلم نفسه    النشاط الاقتصادي تراجع بين 40 إلى 50 بالمائة منذ بداية الأزمة السياسية    النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    بالفيديو.. “محرز” يرد على “بن عطية” !!    إنطلاق العرس القاري بمصر غدا    مصرع شقيقين وابن عمهما غرقا بشاطئ سيدي عبد القادر في مستغانم    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة    سيدي بلعباس : مقتل طالب فلسطيني بالإقامة الجامعية "بلعطار بلعباس"    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    “الماجيك” يُفند وجود مشكلة داخل بيت “الخضر” !!    من سيفوز برئاسيات موريتانيا؟    عشرات القتلى في هجومين مسلحين في مالي    توقع إنتاج 755292 قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    قاضي التحقيق يعيد توفيق وحنون إلى السجن    عطال: “محظوظون بالعمل مع بلماضي”    تحليل .. أرقام وإحصائيات المنتخب الجزائري قبل كان 2019    تومي ونوري مطلوبان للتحقيق معهما حول صفقات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية    ضد استضافة بلادهم مؤتمر‮ ‬يمهد ل صفقة القرن‮ ‬    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير الشركة‮ ‬يرد ويعد بضبطها نهاية السداسي‮ ‬الأول من سنة‮ ‬2019
تدني‮ ‬خدمات القطارات‮.. ‬كوشمار‮ ‬يؤرق المسافرين
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 01 - 2019


‭-‬‮ ‬تسجيل‮ ‬330‮ ‬حالة رشق للقطارات سنة‮ ‬2018
تشكّل خطوط قطارات الضواحي‮ ‬بالجزائر العاصمة العصب الأساسي‮ ‬في‮ ‬الحركية اليومية لتنقل المسافرين،‮ ‬التي‮ ‬تسجلها الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية،‮ ‬بتعداد‮ ‬فاق ال32‮ ‬مليون شخص خلال سنة‮ ‬2018،‮ ‬وهو ما‮ ‬يشكل تحدّيا متواصلا لإرضاء زبائنها التي‮ ‬تتقاسم مع مسافريها أمل الوصول إلى رحلات بمواعيد أكثر انضباطا في‮ ‬آفاق السنة الجارية‮. ‬يتقاسم آلاف الأشخاص الذين‮ ‬ينتقلون من وإلى العاصمة‮ ‬يوميا معاناة تأخر رحلات القطار،‮ ‬والتي‮ ‬ازدادت حدتها خلال السنة المنصرمة،‮ ‬حسب انطباعات العديد منهم،‮ ‬بغض النظر عن حادث انحراف قطار بمحطة‮ ‬آغا‮ ‬جانفي‮ ‬2018،‮ ‬أو سقوط الكوابل الكهربائية للسكة الحديدية بين محطتي‮ ‬بئر توتة وبوفاريك بولاية البليدة شهري‮ ‬جويلية او نوفمبر المنصرمين وحوادث أخرى تسببت في‮ ‬تعطل حركة‮ ‬القطارات لعدة ساعات في‮ ‬حينها‮. ‬وأرجع المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية،‮ ‬ياسين بن جاب الله،‮ ‬واقع التأخر المتواصل لمواعيد رحلات قطارات الضواحي‮ ‬إلى مشروع تجديد السكة الحديدية على امتداد‮ ‬يقارب ال200‮ ‬كلم،‮ ‬والذي‮ ‬أصبح خلال‮ ‬السنوات القليلة الماضية‮ (‬التجديد والعصرنة‮) ‬ضرورة لا بد منها،‮ ‬لمسايرة الطلب الكبير على تلك الخطوط‮. ‬وقال بن جاب الله ان شبكة الضواحي‮ ‬اصبحت محل طلب متزايد من قبل المسافرين بالنظر الى ظهور تجمعات سكانية وعمرانية جديدة بالعاصمة،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬حركية اكبر لتنقل المواطنين عبر القطارات،‮ ‬ففي‮ ‬وقت سابق كانت الشركة تعمد إلى تخفيض عدد الرحلات مع نهاية الاسبوع،‮ ‬إلا أنها الآن تتجه نحو تدعيمها برحلات إضافية‮. ‬وشرعت الشركة منذ نهاية سنة‮ ‬2017‮ ‬في‮ ‬اشغال تجديد شبكة السكة الحديدية وتسببت الاشغال في‮ ‬الغاء عديد الرحلات عبر خطوط الضواحي‮ ‬وهو ما احس به المسافرون‮ ‬يقول بن جاب الله،‮ ‬الذي‮ ‬اكد انتهاء الاشغال على مستوى الخطين‮ ‬1‮ ‬و2‮ ‬انطلاقا من محطتي‮ ‬ساحة الشهداء و آغا‮ ‬،‮ ‬مبرزا ان مواعيد الرحلات ستضبط‮ ‬بصفة اكبر مع نهاية السداسي‮ ‬الاول من سنة‮ ‬2019‮. ‬وأكد انه بانتهاء هذه الاشغال التي‮ ‬تأتي‮ ‬لمواكبة نوعية القاطرات والتجهيزات الحديثة التي‮ ‬تدعمت بها الشركة خلال السنوات القليلة الماضية،‮ ‬ستعرف رحلات الضواحي‮ ‬نقلة نوعية على ان تتدعم قريبا شبكة الضواحي‮ ‬ايضا بالخط الجديد الرابط بين مطار الجزائر الدولي‮ ‬هواري‮ ‬بومدين ومحطة باب الزوار على امت داد‮ ‬8ر2‮ ‬كلم منها‮ ‬6ر1‮ ‬عبر نفق منجز تحت المحول الجنوبي‮ ‬على الطريق السريع الرابط بين الدار البيضاء وبن عكنون‮. ‬
الرشق بالحجارة‮.. ‬سبب آخر لتأخر الرحلات ‭ ‬ تبقى ظاهرة التعدي‮ ‬على القطارات بالرشق بالحجارة من ابرز الأسباب التي‮ ‬تؤدي‮ ‬إلى تأخر الرحلات،‮ ‬حسب ما أكده‮ ‬ينتران حكيم،‮ ‬المدير المنتدب لأمن سير‮ ‬القطارات لدى الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية،‮ ‬والذي‮ ‬كشف عن تسجيل خلال سنة‮ ‬2018‮ ‬لأزيد من‮ ‬330‮ ‬حالة رشق على القطارات من بينها‮ ‬159‮ ‬حالة بخطوط الضواحي‮ ‬العاصمية‮. ‬وقال المعني‮ ‬ان مصالحه سجلت تزايدا ملحوظا ومقلقا لهذه الظاهرة‮. ‬فبعد تسجيل‮ ‬125‮ ‬حالة خلال سنة‮ ‬2017،‮ ‬انتقل الرقم الى‮ ‬329‮ ‬حالة رشق خلال سنة‮ ‬018،‮ ‬ما تسبب في‮ ‬إصابة‮ ‬15‮ ‬عاملا لدى المؤسسة و12‮ ‬مسافرا بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم‮ ‬5‮ ‬عمال و7‮ ‬مسافرين على مستوى خطوط الضواحي‮ ‬العاصمية‮. ‬ويتطلب إصلاح القاطرات التي‮ ‬يتم رشقها فترة من‮ ‬يومين الى ثلاثة ايام،‮ ‬وهو ما‮ ‬يعني‮ ‬سحبها من الخدمة،‮ ‬وبالتالي،‮ ‬إلغاء الرحلات المقررة،‮ ‬كما تتسبب ظاهرة منع إغلاق أبواب القاطرات في‮ ‬تعطل الرحلات وينعكس الوقت الضائع بسبب تلك التصرفات التي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يكون وراءها شباب طائش على المدة التي‮ ‬تقتضيها الرحلة والرحلة الموالية لها،‮ ‬يقول‮ ‬ينتران‮.‬
خط بئر توتة‮ - ‬زرالدة‮.. ‬1‭.‬5‮ ‬مليون مسافر خلال سنة‮ ‬2018
‭ ‬ يعتبر خط السكة الحديدية الرابط بين بئر توتة وزرالدة،‮ ‬والذي‮ ‬تم تدشينه أواخر سنة‮ ‬2016،‭ ‬مثالا ملفتا عن أهمية خطوط الضواحي‮ ‬فهذا المشروع شكل محورا هاما لفك الخناق عن حركة المرور في‮ ‬الضاحية الغربية من الجزائر العاصمة‮. ‬وقد عرف هذه السنة وثبة في‮ ‬تعداد مرتاديه،‮ ‬حسب ما اكده قاموري‮ ‬ياسين،‮ ‬مدير النقل والمسافرين لدى الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية‮. ‬وارتفع عدد المسافرين عبر هذا الخط من‮ ‬1‭.‬3‮ ‬مليون مسافر خلال سنة‮ ‬2017‮ ‬ليصل إلى‮ ‬1‭.‬5‮ ‬مليون مسافر خلال سنة‮ ‬2018،‮ ‬كما قال‮. ‬وارتفع أيضا رقم الأعمال‮ ‬الخاص بالشركة عبر هذا الخط من‮ ‬46‮ ‬مليون دج في‮ ‬سنته الأولى الى‮ ‬52‮ ‬مليون دج في‮ ‬سنته الثانية أي‮ ‬عام‮ ‬2018‮. ‬ويتوقع ان‮ ‬يرتفع عدد المتنقلين عبر هذا الخط الممتد على مسافة‮ ‬21‮ ‬كلم،‮ ‬بدخول القطب الجامعي‮ ‬بالمدينة الجديدة بسيدي‮ ‬عبد الله حيز الخدمة‮. ‬وبمقابل الاهمية التي‮ ‬يمثلها هذا المحور،‮ ‬إلا ان مرتاديه عبّروا عن مشكل لم‮ ‬يجد بعد طريقه للحل الى‮ ‬يومنا هذا،‮ ‬آملين في‮ ‬ان تتغير الأمور بحلول سنة‮ ‬2019،‮ ‬وهو استحداث حظيرة اكبر للمركبات بمحيط محطة زرالدة والمزيد من الحافلات نحو وسط المدينة‮. ‬واكد الكثيرون ان الحضيرة الحالية للمحطة والتي‮ ‬لا تتجاوز سعتها ال150‮ ‬مركبة‮ ‬غير كافية بالنسبة للراغبين في‮ ‬التنقل عبر القطار مع ترك مركباتهم في‮ ‬امان بمحيط المحطة‮. ‬وفي‮ ‬انتظار استلام مشروع باب الزوار‮ - ‬مطار‮ ‬هوراي‮ ‬بومدين‮ ‬وإتمام اشغال تهيئة السكة الحديدية،‮ ‬سيضطر زبائن الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية الى التأقلم مع مواقيت الرحلات الحالية،‮ ‬والتي‮ ‬تبقى لآلاف المسافرين افضل بكثير من زحمة طرقات العاصمة ومداخلها الجنوبية والشرقية لا سيما في‮ ‬اوقات‮ ‬الذروة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.