الفاف في رسالة واضحة: “عائلة واحدة.. هدف واحد” !    موجة حر تتعدى 47 درجة في الجنوب !    الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة»    عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    فلسطين تُباع في‮ ‬المزاد والمسلمون‮ ‬يتفرجون‮ ‬    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    فتح‮ ‬1000‮ ‬منصب في‮ ‬سلك الشؤون الدينية    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬
العدالة الجزائرية تصفع جماعة باريس‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 05 - 2019


رفضت المحكمة العسكرية طلب الإفراج عن زعيمة حزب العمال،‮ ‬لويزة حنون،‮ ‬فيما اعتبره مراقبون ردا قويا من العدالة الجزائرية على فرنسا وأذنابها في‮ ‬الجزائر،‮ ‬عقب محاولات بعض الأطراف في‮ ‬باريس عبر عريضة وقعت عليها شخصيات معروفة،‮ ‬ممارسة ضغوط على السلطات الجزائرية لإخلاء سبيل حنون المتهمة في‮ ‬قضية سعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ‮. ‬ ورفضت المحكمة العسكرية،‮ ‬أمس،‮ ‬طلب استئناف الأمر بالإيداع الذي‮ ‬تقدمت به هيئة الدفاع عن الأمينة العامة لحزب العمال،‮ ‬لويزة حنون،‮ ‬المتواجدة في‮ ‬المؤسسة العقابية في‮ ‬البليدة رهن الحبس المؤقت‮.‬ قرار العدالة الجزائرية بخصوص حنون،‮ ‬وصفه مراقبون،‮ ‬بأنه رد قوي‮ ‬على كل المشككين والأطراف التي‮ ‬تحاول الضغط لحماية مصالحها على حساب الأمن القومي‮ ‬للجزائر،‮ ‬وعلى رأسها أطراف في‮ ‬باريس دعت مؤخرا عبر عريضة وقّعت عليها نحو ألف شخصية فرنسية،‮ ‬ودعت إلى الإفراج الفوري‮ ‬عن الأمينة العامة لحزب العمال،‮ ‬لويزة حنون،‮ ‬والتي‮ ‬تم توقيفها من قبل القضاء العسكري‮ ‬في‮ ‬التاسع من الشهر الجاري‮.‬ وفهم من هذه العريضة الممضاة من طرف شخصيات المستعمر القديم بأنها إعلان واضح من طرف جهات في‮ ‬باريس على أن حنون كانت تمثل جناحا مواليا لفرنسا،‮ ‬كما قرأت العريضة على أنها دعم صريح من قبل فرنسا لحلفاءها واتباعها بالجزائر في‮ ‬عز فترة المحاسبة والحرب الشاملة على الفساد الذي‮ ‬تشنه العدالة الجزائرية‮. ‬ومن دون شك،‮ ‬فإن مطالب الشخصيات الفرنسية بإطلاق حنون المتهمة بالتأمر على الدولة وسلطة الجيش،‮ ‬تؤكد بما لا‮ ‬يدع مجالا للشك أنها تنتمي‮ ‬إلى الجناح المحسوب على فرنسا في‮ ‬الجزائر،‮ ‬علما أن مصادر متطابقة كشفت مؤخرا أن حنون تمتلك إقامة ببلد المستعمر القديم وبالضبط في‮ ‬العاصمة باريس مدتها صالحة ل10‮ ‬سنوات وشهادة الإقامة صالحة من‮ ‬19‮ ‬جويلية‮ ‬2015‮ ‬إلى جويلية‮ ‬2025،‮ ‬هذه الفضيحة فجرت جدلا كبيرا في‮ ‬الفايسبوك،‮ ‬حيث رفع العديد من النشطاء شعار‮ ‬من أين لك هذا‮ ‬يا حنون‮ ‬،‮ ‬وعلق احدهم‮: ‬حنون التي‮ ‬صدعت رؤوسنا بالأوليغارشيا والطبقات العمالية تملك شقة في‮ ‬ارقى شوارع باريس‮ ‬،‮ ‬وقال آخر‮: ‬لويزة حنون تروتسكية على طريقة أصحاب الشكارة‮ ‬‭.‬ وبحسب مراقبين،‮ ‬فقد أكدت العدالة الجزائرية،‮ ‬لمرة جديدة،‮ ‬أنها لا تخضع تحت أي‮ ‬ظرف أمام الإملاءات الداخلية والخارجية،‮ ‬خصوصا بعدما أخذت على عاتقها مؤخرا تسريع عملية محاسبة عدد من رجال الأعمال والسياسيين والعسكريين ممن تم اتهامهم بقضايا تآمر على الدولة وسلطة الجيش وأيضا بخصوص قضايا فساد‮.‬ وانتقد العديد من النشطاء عبر الفضاء الازرق مؤخرا،‮ ‬ما وصفوه التدخل السافر من طرف جهات فرنسية في‮ ‬الشأن الداخلي‮ ‬للجزائر ومحاولات الضغط على العدالة الجزائرية،‮ ‬وإذ‮ ‬يسود إجماع في‮ ‬الجزائر على رفض التدخل الخارجي‮ ‬في‮ ‬الشؤون الداخلية،‮ ‬فإن باريس مثلت الجهة الأكثر رفضا واستهدافا من طرف الحراك الشعبي،‮ ‬ولذلك طالب مدونون بضرورة تدخل الخارجية الجزائرية للرد على ما وصفوه بالتدخل السافر لفرنسا في‮ ‬العدالة الجزائرية‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.