العربي ونوغي مديرا عاما جديدا لوكالة النشر والإشهار    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في‮ ‬ظل الإستعمار وتضحياتها من أجل مصير شعبها
الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬يبرز معاناة الأم الصحراوية‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 02 - 2020

وجه الرئيس الصحراوي،‮ ‬إبراهيم‮ ‬غالي،‮ ‬تحية للام الصحراوية بمناسبة عيدها الوطني‮ ‬في‮ ‬نضالها لنصرة بلدها وتضحياتها من أجل مصير شعبها،‮ ‬مؤكدا أنها صنعت بتحملها و إرادتها الراسخة وعطفها‮ ‬تجربة فريدة ومتميزة‮ .‬ وبعث الرئيس ابراهيم‮ ‬غالي‮ ‬رسالة إلى المرأة والأم الصحراوية بمناسبة‮ ‬يومها الوطني،‮ ‬الموافق ل18‮ ‬فيفري،‮ ‬تطرق فيها إلى مناحي‮ ‬الحياة لهاته الفئة من المجتمع الصحراوي‮ ‬في‮ ‬ظل الاحتلال وما تتعرض له من انتهاكات جسام سواء بحقها أو بحق أفراد عائلتها وفلذات كبدها وبحق أبناء وطنها‮. ‬وقال أنها‮ ‬لم تتوان عن تولي‮ ‬المسؤوليات الجسام في‮ ‬المشروع الوطني‮ ‬الصحراوي،‮ ‬وتصدت بجدارة واستحقاق لأصعب المهام في‮ ‬بناء المؤسسات الوطنية،‮ ‬ولم تكتف بولوج القطاعات الأكثر حيوية مثل الصحة والتعليم والإدارة،‮ ‬بل إنها ساهمت في‮ ‬دعم الواجهة العسكرية،‮ ‬فكانت الأم والأخت والزوجة الوفية المثابرة المندفعة لخدمة الأبناء والإخوة والأزواج المقاتلين في‮ ‬صفوف جيش التحرير الشعبي‮ ‬الصحراوي،‮ ‬بل وكانت حاضرة حتى في‮ ‬خضم المعارك في‮ ‬الجبهات الأمامية‮ . ‬للإشارة،‮ ‬اختار الاتحاد الوطني‮ ‬للمرأة الصحراوية‮ ‬يوم‮ ‬18‮ ‬فيفري‮ ‬من كل عام مناسبة وطنية لتخليد‮ ‬يوم الأم الصحراوية،‮ ‬وهي‮ ‬ذكرى المجزرة التي‮ ‬ارتكبتها القوات المغربية منذ أربع وأربعون سنة في‮ ‬بلدة‮ ‬أم ادريكة‮ ‬،‮ ‬باستخدام قنابل النابالم والفوسفور الأبيض،‮ ‬المحرمة دوليا،‮ ‬والتي‮ ‬أودت بالعشرات من الضحايا العزل الأبرياء،‮ ‬بمن فيهم النساء والأطفال،‮ ‬من الأمهات وأبنائهن‮.‬ وفي‮ ‬رسالته،‮ ‬تحدث الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬عن هذه المجزرة واعتبر جعل هذا التاريخ مناسبة وطنية لتخليد‮ ‬يوم الأم الصحراوية‮ ‬انعكاس لما تجسده تلك الفاجعة من معاني‮ ‬ودلالات،‮ ‬يأتي‮ ‬في‮ ‬مقدمتها تسجيل العرفان والتقدير والاحترام للأم الصحراوية،‮ ‬كرمز ومثال خالد،‮ ‬بما قدمته من التضحيات الجسام من أجل وطنها ومصير شعبها،‮ ‬والدور الذي‮ ‬تضطلع به المرأة الصحراوية عامة في‮ ‬مسيرة كفاح الشعب الصحراوي‮ ‬من أجل الحرية والاستقلال‮ . ‬‭ ‬الأم الصحراوية تستحق في‮ ‬يومها الوطني‮ ‬أزكى تحية وهي‮ ‬التي‮ ‬صنعت بصبرها وتحملها وإرادتها الراسخة وعطفها وحنانها الفياض تجربة فريدة ومتميزة،‮ ‬بحيث لم تتوان عن تولي‮ ‬المسؤوليات الجسام في‮ ‬المشروع الوطني‮ ‬الصحراوي،‮ ‬وتصدت بجدارة واستحقاق لأصعب المهام في‮ ‬بناء المؤسسات الوطنية‮ ‬،‮ ‬يضيف الرئيس الصحراوي‮. ‬كما حيا في‮ ‬الأم الصحراوية بالأرض المحتلة وجنوب المغرب،‮ ‬صمودها في‮ ‬وجه الانتهاكات الجسمية،‮ ‬من تقتيل وتنكيل واختطاف واعتقال ورغم ذلك فهي‮ ‬تتقدمه المظاهرات ومختلف الفعاليات النضالية هناك،‮ ‬على‮ ‬غرار ما تقوم به اليوم الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير،‮ ‬رغم كل أساليب التعذيب ومعاناة الزنازن والوضعية الصحية المتدهورة‮. ‬وطالب الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬بالتعجيل بإطلاق سراح لفقير مع كافة الأسرى المدنيين الصحراويين في‮ ‬السجون المغربية،‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتهم مجموعة اكديم إيزيك،‮ ‬والكشف عن مصير المئات من الفقيدات والمفقودين الصحراويين جراء الاجتياح العسكري‮ ‬المغربي‮ ‬للصحراء الغربية منذ‮ ‬31‮ ‬أكتوبر‮ ‬1975‮.‬ وامتنانا لدور المرأة ونضالاتها،‮ ‬أكد الرئيس الصحراوي،‮ ‬التزام الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي‮ ‬الذهب تجاهها وهو ما عكسته،‮ ‬كما قال،‮ ‬قرارات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو،‮ ‬داعيا الأم والمرأة بتعزيز مشاركتها الحاسمة في‮ ‬مسيرة التحرير والبناء‮. ‬وتعاني‮ ‬النساء الصحراويات من مختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين،‮ ‬فقد تعرضن ولازال للقتل والاختطاف والتعذيب والاغتصاب والاعتقال التعسفي‮ ‬والاضطهاد السياسي‮ ‬و ما صاحب كل ذلك من ممارسات مهينة وحاطة من الكرامة الإنسانية بسبب مشاركتهن في‮ ‬الوقفات و المظاهرات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالحق في‮ ‬تقرير المصير والاستفادة من الثروات الطبيعية والمتضامنة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين‮. ‬وتتعدد صور معاناة الأمهات الصحراويات في‮ ‬مجابهة الانتهاكات المغربية فمن هن من فقدن أزواجهن وأخريات أخا لهن،‮ ‬فالمعاناة‮ ‬يومية كما هو الحال لامهات المفقودين والمعتقلين بسجون الاحتلال‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.