727 وفاة جديدة في إيطاليا    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية استحداث علاوة استثنائية لمستخدمي القطاع    المدير العام للأمن الوطني يحث على توعية المواطنين بضرورة احترام الحجر الصحي    نفطال تؤكد على مواصلة فتح محطات الخدمات و توفر الوقود    المدرب الجزائري عبد القادر عمراني: “اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة للمنافسة”    ارتفاع قياسي في القيمة السوقية لرياض محرز    الاتحادية الجزائرية تفكر في إجراء البطولة الوطنية للكاتا عن بعد    15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    حجز مخدرات وفك لغز جريمة السرقة بالخطف بغرداية    توقيف 273 مضاربا في المواد الغذائية خلال ال 24 ساعة الأخيرة    حصيلة وزارة الدفاع خلال مارس المنصرم    وفاة النائب عبد القادر زغيمي في بفيروس كورونا المستجد    وزيرة البيئة والطاقات المتجددة نصيرة بن حرات ل”الحوار”:    رئيس الجمهورية يأمر بصرف منحة لعمال النظافة والتطهير    تمديد آجال المشاركة في جائزة علي معاشي للمبدعين الشباب    وزير الصناعة :الوزارة اتخذت كل الإجراءات لتسيير هذه المرحلة ومكافحة المضاربة    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    رئيس الجمهورية يوّقع على ثالث مرسوم لفائدة المحبوسين : عفو رئاسي جديد لفائدة 5037 محبوس    القطاع الصناعي العمومي:ارتفاع الانتاج بنسبة 2.7 بالمائة سنة 2019    اللجنة الوزارية للفتوى: الإشاعة من الكبائر    الاتحاد الجزائري يؤجل حسم مصير الدوري    الدرك يوقف 149 شخصا في إطار مكافحة المضاربة خلال يوم    وزير الصحة: شخصية رياضية مشهورة اتصلت بي للتبرع ب 40 مليون أورو    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    بسكرة: 20 ألف كمامة طبية معقمة تم انجازها إلى حد الآن    قراءة أدب الخيال العلمي في الحجر الصحي.. ترشيحات لروايات عالمية ترجم بعضها للعربية    القيادي الدبلوماسي والمناضل الصحراوي أمحمد خداد في ذمة الله    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    وفاة مسؤول العلاقات الخارجية في البوليساريو    حجز كل ممتلكات وشركات هامل وأبنائه وتغريمهم ب7 ملايير سنتيم    فتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية "الصّلاة بغير وضوء ولا تيمُّم"    وزارة التجارة تنفي إصدار قرار غلق محطات البنزين    اسعار النقط تسجل أكبر خسارة فصلية لها    الرئيس تبون : الجزائر مستعدة تماما للتصدي لوباء و كورونا و لانهيار أسعار النفط    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا باسبانيا الى 102 الف اصابة    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    وزيرة الثقافة تعين مديرا جديدا للترميم وحفظ التراث    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    خالدي :”نريد ضمان طبعة متألقة لألعاب وهران 2022″    حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    رئيس الصين يشكر قيس السعيد    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    وفاة الرئيس السابق للكونغو بسبب كورونا    مساعدات غذائية من فلاحين ل 2000 عائلة معوزة    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    أتدرب بجدية بمفردي وقلوبنا مع أحبتنا في البليدة    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    الإخلاص المنافي للشرك    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يستعمل وسماً‮ ‬مزيفاً‮ ‬وينشط بطريقة‮ ‬غير شرعية‮ ‬
مذبح سري‮ ‬يهدد صحة المواطنين بعنابة‮!‬

حجز أكثر من‮ ‬14‮ ‬قنطاراً‮ ‬من لحم الدجاج وتوابل مجهولة
تمكنت مصالح الأمن لدائرة البوني،‮ ‬بالتنسيق مع مديرية التجارة بولاية عنابة،‮ ‬من كشف مذبح سري‮ ‬وحجز وإتلاف أكثر من‮ ‬14‮ ‬قنطارا من لحم الدجاج وتوابل مجهولة المصدر كانت موجهة للتوضيب والتسويق بالولاية،‮ ‬بوسم مزيف‭.‬ قامت مصالح الأمن لدائرة البوني،‮ ‬بالتنسيق مع مديرية التجارة وقمع الغش بولاية عنابة بمداهمة هذا المذبح السري‮ ‬والذي‮ ‬ينشط بصفة‮ ‬غير شرعية،‮ ‬حيث‮ ‬يقوم بذبح الدواجن بطريقة عشوائية وبعيدا عن أعين الرقابة،‮ ‬وقامت مصالح الأمن بحجز كمية معتبرة من الدجاج الذي‮ ‬قدر ب14‮ ‬قنطار،‮ ‬كما تم حجز توابل مجهولة المصدر كانت بصدد التغليف والتعليب والتسويق،‮ ‬ومن جهته حجزت ذات المصالح عتاد للذبح والتقطيع،‮ ‬بالإضافة إلى أجهزة تجميد‮.‬ ومن جهته،‮ ‬فإن هذا المذبح‮ ‬ينشط بطريقة‮ ‬غير شرعية ويقوم بتسويق لحوم الدواجن والتوابل بالولاية باستعمال المزور،‮ ‬حيث‮ ‬يستعمل وسما وختما تجاريا مزورا‮ ‬يقوم من خلاله تسويق البضائع المتمثلة في‮ ‬الدواجن والتوابل المجهولة المصدر بأسواق الولاية،‮ ‬وجاءت عملية المداهمة لهذا المذبح السري‮ ‬بناء على شكاوي‮ ‬المواطنين والذين لاحظوا تحركات‮ ‬غريبة وأنشطة بإحدى الفيلات،‮ ‬إضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة بسبب مخلفات الدواجن ليتم على إثره مداهمة المكان وتفكيك هذا النشاط‮.‬
تميم‮: ‬على السلطات التحرك لوضع حد لمثل هذه التجاوزات‮ ‬
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه بانتشار المذابح‮ ‬غير الشرعية،‮ ‬أوضح فادي‮ ‬تميم،‮ ‬المنسق الوطني‮ ‬للمنظمة الوطنية لحماية المستهلك،‮ ‬في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬بأنه انتشرت مؤخرا ظاهرة المذابح السرية وغير شرعية في‮ ‬كثير من المناطق‮ ‬يعتمد أصحابها على جعلها في‮ ‬مناطق نائية بعيدا عن أعين الرقابة ومستغلين تزوير الأختام البيطرية التي‮ ‬أكل عليها الزمان وشرب،‮ ‬وأضاف محدثنا بأن هذه الظاهرة أصبحت متداولة في‮ ‬المذابح الغير شرعية لسهولة تقليدها وهنا تناشد المنظمة الجزائرية لحماية و إرشاد المستهلك ومحيطه وزارة الفلاحة إلى تحيين الأختام البيطرية الخاصة بالمذابح بتقنيات‮ ‬يصعب تزويرها،‮ ‬وأيضا تعتمد هذه المذابح على شبكة توزيع سرية لذلك وجب‭ ‬التصدي‮ ‬لها بكل الإمكانيات المتاحة‮.‬
ربح الله‮: ‬هذه هي‮ ‬تفاصيل تفكيك المذبح السري‮ ‬
ومن جهته،‮ ‬أوضح عماد ربح الله،‮ ‬رئيس مكتب حماية المستهلك لولاية عنابة،‮ ‬في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬أن عملية الحجز التي‮ ‬قامت بها مصالح أمن دائرة البوني‮ ‬بالتنسيق مع مديرية التجارة لولاية عنابة تعتبر عملية نوعية تصب في‮ ‬صلب حماية المستهلك،‮ ‬سبقتها العديد من عمليات الحجز شملت عدة أحياء كحي‮ ‬08‮ ‬مارس وحي‮ ‬الأبطال تم على إثرها حجز أكثر من‮ ‬20‮ ‬قنطار لحوم بيضاء وحمراء‮ ‬غير صالحة للاستهلاك‮. ‬وللإشارة،‮ ‬فإن هذه العملية تمت بعد تقدم أحد الجيران بشكوى حول انبعاث روائح كريهة من إحدى الفيلات بحي‮ ‬القمم التابع لإقليم بلدية البوني،‮ ‬وبعد تدخل مصالح الأمن تم اكتشاف مذبح سري‮ ‬غير مرخص،‮ ‬هذا الأمر الذي‮ ‬نثمنه وطالما نبهنا إليه نحن في‮ ‬المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه،‮ ‬والمتمثل في‮ ‬تبني‮ ‬ثقافة التبليغ‮ ‬حفاظًا على صحة المستهلك والأشخاص الذين‮ ‬يرعاهم،‮ ‬فلو أن كل مستهلك‮ ‬يلاحظ أمرًا‮ ‬غريباً‮ ‬أو مشكوكًا فيه‮ ‬يمكن أن‮ ‬يشكل خطرًا على صحته فيُسارع إلى تبليغ‮ ‬المصالح المعنية،‮ ‬سيكون هناك تسابق وتنافس بين المتعاملين الاقتصاديين إلى تحسين نوعية السلع والخدمات واندثار التجارة الموازية و‮ ‬غير شرعية‮. ‬ويبقى الرقم القصير للمنظمة‮ ‬3311‮ ‬تحت خدمة المستهلكين بالإضافة إلى الرقم الأخضر‮ ‬1020‮ ‬لمديريات التجارة الولائية‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.