تخرج دفعات جديدة بمركز تدريب الحرس الجمهوري    انطلاق عملية تصميم وإعداد وطبع مواضيع امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا    تنصيب رئيس مجلس قضاء ميلة والنائب العام لدى ذات المجلس    الوزير الأول: نسبة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية على المستوى المحلي لم تتجاوز 20 بالمئة    عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية    جراد: الجزائر نجحت في تسيير أزمة كورونا    حوادث المرور: وفاة 11 شخصا وإصابة 313 آخرين خلال الاسبوع المنصرم بالمناطق الحضرية    بولحية: "الأتليتيكو حرمني من الإلتحاق بالخضر"    البنك الوطني يطرح 9 منتجات للصيرفة الإسلامية    تخصيص 80 مليار دج لتمويل المخططات التنموية البلدية في 2020    وفاة شخصين غرقا بولايتي بجاية وسكيكدة    زطشي يورط السلطة..    قسنطينة: توقيف شخص محل أمر دولي بالقبض        عطار: صادرات الغاز ستتقلص إلى 30 مليار متر مكعب بدءا من 2030    تواصل أشغال الورشات في جلسات مغلقة باجتماع الحكومة بالولاة        غلق 13053 محلا تجاريا بالعاصمة منذ ماي الماضي    جبهة البوليساريو تدعو الأمم المتحدة إلى إيجاد حل عادل ونهائي للقضية الصحراوية    مؤسسة عمومية للخدمات المدرسية    العثور على صاروخ إسرائيلي لم ينفجر داخل مدرسة غرب مدينة غزة        صناعة صيدلانية: انتاج 50 مليون كمامة في 45 يوم    شقيق نادين نجيم يكشف حقيقة تشوه وجهها بعد إصابتها في إنفجار بيروت    حمداني: مساعي لإنتاج 30 بالمائة من حاجيات الجزائر من الزيت والسكر محليا بغضون 2024    "سيال" تعلن انقطاع التزود بالمياه الشروب عن 7 أحياء ببلدية القليعة بتيبازة    تشكيليون جزائريون يحصدون ستة جوائز في مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي" بقطر        أسعار النفط تنخفض    كورونا: المنحة الاستثنائية لمستخدمي الصحة "دفعت كليا تقريبا"    عشر سنوات على رحيل الأديب الطاهر وطار    المغرب تسجل حصيلة ثقيلة في الإصابات بكورونا    وزارة السكن: معاينة 3114 بناية متضررة من الهزتان الأرضيتان بميلة    الشعب سيستعيد حقوقه ولا رجعة للنظام السابق    بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    خلال أزمة كورونا    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    النادي يضم فلاحي ديبش وأغييب جوبا    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يمنع حدوث ضرر للمصالح المصرية والسودانية
مصر تتقدم بمقترح جديد بشأن سد النهضة


أعلنت مصر، أنها تقدمت بمقترح جديد ضمن مفاوضات سد النهضة، يحقق، وفق تقديرها، هدف إثيوبيا في توليد الكهرباء، ويمنع حدوث ضرر جسيم للمصالح المصرية والسودانية. وانتهى أمس، ثاني أيام جولة جديدة من المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي، برعاية الاتحاد الإفريقي، مع إعلان سوداني بأن الخلافات محدودة ، وحديث مصري عن أنه لا توافق حتى الان . وأعلنت مصر والسودان، في بيانين منفصلين أنه سيتم عقد لقاءات ثنائية بين المراقبين والدول الثلاث كل على حده في إطار حل النقاط الخلافية . وقالت وزارة الري المصرية، في بيان جديد، إن الفريق المصري المفاوض برئاسة وزير الري، محمد عبد العاطي، عقد اجتماعا ثنائيا مع المراقبين والخبراء لاستعراض الموقف إزاء ملء وتشغيل سد النهضة . وأضافت أن الاجتماع تناول الجوانب الفنية والقانونية لملء السد، واستعرض الوضع المائي لمصر . وتابعت أن الفريق المصري شدد على مساعي بلاده للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن . وقالت إنه تم التقدم بمقترحات، لم تحددها، تتسق مع المعايير المتعارف عليها دوليا والمرتبطة بمثل هذه القضايا . وأشارت الوزارة إلى أن المقترحات تحقق الهدف الإثيوبي في توليد الكهرباء، وفي نفس الوقت تجنب حدوث ضرر جسيم للمصالح المصرية والسودانية . كما يراعي المقترح، يؤكد البيان، أسلوب التعامل مع أية مشاريع مستقبلية على النيل الأزرق، وبما يضمن اتساقها مع مبادئ القانون الدولي ذات الصلة باستخدام الأنهار المشتركة. ويقع سد النهضة على مجرى النيل الأزرق، وهو أحد روافد نهر النيل، مصدر مصر الأساسي للمياه. ولم تتطرق الوزارة المصرية إلى موقف السودان وإثيوبيا والمراقبين والخبراء من هذا المقترح الجديد. واستؤنفت الاجتماعات الثلاثية، الجمعة عبر تقنية الفيديو، بين وزراء المياه من الدول الثلاث، لبحث التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل السد، برعاية جنوب إفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي. ويشارك في الاجتماعات مراقبون من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا وممثلو مكتب الاتحاد الإفريقي ومفوضيته وخبراؤه القانونيون، بحسب بيانات رسمية لمصر والسودان. وجاء استئناف المفاوضات تنفيذا لنتائج قمة مصغرة برعاية الاتحاد الإفريقي، في 27 جوان المنصرم، وسط تمسك إثيوبي بملء وتشغيل السد في جويلية الجاري، مقابل رفض مصري سوداني لاتخاذ هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق. وتبني أثيوبيا، سد النهضة على مجرى النيل الأزرق، على بعد 15 كيلومترا من الحدود السودانية، وسيكون أكبر سد للطاقة الكهرومائية في إفريقيا. وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه نهر النيل، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما تبلغ حصة السودان 18.5 مليار متر مكعب. في المقابل، تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر ولا السودان، وإن هدفها الأساسي من تشييد السد هو توليد الكهرباء، لدعم عملية التنمية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.