موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعتبر متنفس الزوالية وآلية لتحرير النشاط التجاري من المضاربة
أسواق الرحمة... مرافق تجارية لإطفاء لهيب الأسعار
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 05 - 2018


مواد غذائية.. خضر.. فواكه ولحوم بأثمان تنافسية
باشرت السلطات المحلية عبر جل ولايات الوطن باسْتحداث أسواق تضامنية لبيع الخضر والفواكه ومختلف المواد الغذائية الأساسية في محاولة لتحرير النشاط التجاري من قبضة التجار المضاربين والتحكم في ارتفاع الأسعار، وهو الأمر الذي أثار تثمين واستحسان الجزائريين خاصة منهم (الزوالية) الذين وككل سنة تصبح أسواق الرحمة وجهتهم وقبلتهم الوحيدة نظرا لتوافق أسعارها ومستواهم المعيشي. ستعرف الجزائر العاصمة فتح أسواق جوارية تضامنية تختص في بيع مختلف المنتوجات الواسعة الاستهلاك، على غرار اللحوم الحمراء والبيضاء والخضر والفواكه والمواد الغذائية المختلفة بأسعار وأثمان الجملة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل. وما أثار استحسان العاصميين هو أنه ولأول مرة سيتم إنشاء 7 أسواق فيما كان عددها لا يتجاوز 3 أسواق في الأعوام السابقة، تتبنى أسعار الجملة وأسعار المصنع في بيع منتوجاتها المختلفة هو القضاء على المضاربة لضمان عدم ارتفاع الأسعار. وحسب المصالح المحلية فإنه سيتم فتح السوق الأول على مستوى ساحة أول ماي ببهو بناية الاتحاد العام للعمال الجزائريين والسوق الثاني سيكون على مستوى ساحة الكيتاني بباب الوادي (300 مشارك)، في حين ستعرف بلدية براقي هي الأخرى السوق الثالث ب80 مشارك، والسوق الرابع على مستوى بلدية باب الزوار ب50 مشارك، أما السوق الخامس فيتواجد على مستوى بلدية بئر توتة (40 مشارك)، والسوق السادس على مستوى بلدية عين البنيان (100 مشارك) فيما سيفتح السوق السابع على مستوى بلدية الحراش وتحديدا بالحي السكني الجديد كوريفة) ب50 مشارك.
5 نقاط جديدة لبيع المنتجات الغذائية بقالمة تم بقالمة وضع حيز الخدمة ل5 نقاط لبيع المنتجات الغذائية في شهر رمضان المبارك عبر 4 بلديات بالولاية لمكافحة الاحتكار وتوفير المنتجات الغذائية للمواطنين من مصدر إنتاجها أو استيرادها، حسبما علم من المديرة المحلية للتجارة، كريمة مباركي. وأوضحت نفس المسؤولة بأنه تم في إطار ما يعرف ب(أسواق الرحمة) لرمضان 2018، تحديد نقطة لبيع المنتجات الغذائية بكل أنواعها بسوق الفلاح سابقا الذي يضم 34 محلا تجاريا ببلدية عين مخلوف أقصى الجهة الجنوبية الغربية للولاية، مضيفة بأن هيكل مماثل يضم 15 محلا تجاريا تم وضعه حيز الخدمة ببلدية حمام النبائل (45 كلم شرق قالمة). وأضافت المتحدثة بأنه تم في نفس السياق تخصيص نقطتين لبيع المواد الاستهلاكية بمختلف أنواعها على مستوى مركزين تجاريين كبيرين ببلدية قالمة إضافة إلى نقطة أخرى بفضاء تجاري كبير ببلدية بلخير. واستنادا لمباركي، فإن فتح هذه الفضاءات يندرج في إطار تنفيذ تعليمات الجهات الوصية مركزيا وكذا السلطات المحلية من أجل المحافظة على استقرار الأسعار وضمان تموين السوق المحلية بالمواد الغذائية التي تحتاجها العائلات خلال فترة الصيام من لحوم وخضر وفواكه ومستلزمات أخرى، مبرزة بأن العملية تعرف مشاركة هامة من المتعاملين الاقتصاديين والتجار. وأكدت ذات المسؤولة بأنه تم اتخاذ جميع الإجراءات المطلوبة لضمان تموين هذه النقاط بالمواد الضرورية إضافة إلى تهيئة كل الظروف الملائمة للحفاظ على سلامة المواد الغذائية ونظافة أماكن العرض والبيع.
سكان سيدي بلعباس على موعد مع 5 أسواق تضامنية ينتظر فتح خمسة أسواق تجارية جديدة خاصة برمضان وذلك عبر الدوائر الكبرى لولاية سيدي بلعباس، حسبما علم لدى مدير التجارة، وأوضح محمد بن يدي، أنه سيتم في هذا الإطار فتح أول سوق خاص برمضان بمدينة سيدي بلعباس ابتداء من أول أمس حيث سيكون فضاء ملائما للممارسات التجارية ويسهل على المواطنين اقتناء السلع بأسعار معقولة. وأضاف ذات المصدر أنه سيتم كذلك فتح أسواق جديدة مماثلة خلال شهر رمضان عبر دوائر بن باديس وتلاغ وسفيزف ورأس الماء، وذلك بحضور المنتجين للمواد الغذائية العامة والمواد الواسعة الاستهلاك. وينتظر أن تشهد الأسواق الخاصة برمضان حضورا قويا للمتعاملين الاقتصاديين، خاصة بعد دعوتهم من طرف الاتحاد الولائي للتجار والحرفيين الجزائريين الذي حث من جهة أخرى التجار على التعامل التجاري القانوني والشرعي والحسن بعيدا عن أساليب الاحتكار ورفع الأسعار. ودعا في هذا السياق الأمين الولائي للاتحاد، مبارك قوري، المستهلكين إلى ضرورة العقلنة في التسوق قبل وطيلة أيام رمضان.
فتح سوقان جواريان بأدرار وتيميمون تم أول أمس، فتح سوقين جواريين بكل من مدينة أدرار والولاية المنتدبة تيميمون (220 كلم شمال عاصمة الولاية) لبيع الخضر والفواكه ومختلف المواد ذات الإستهلاك الواسع، وذلك عشية حلول شهر رمضان المعظم وجرى فتح سوق (الرحمة) بحي المدينة الجديدة الشيخ سيدي محمد بلكبير غرب مدينة أدرار بحضور السلطات المحلية ومختلف الفعاليات الجمعوية الناشطة في مجال حماية المستهلك. وتهدف هذه المبادرة التي لقيت ترحيبا واسعا في أوساط السكان إلى إيجاد مرفق تجاري لعرض وبيع مختلف المنتجات ذات الإستهلاك الواسع من طرف التجار والفلاحين طيلة الشهر الفضيل بأسعار تكون في متناول الفئات المحدودة الدخل، حسبما أشار إليه مدير التجارة، الهادي أحمد. وفي سياق متصل، أطلقت مصالح التجارة بالتنسيق مع جمعيات حماية المستهلك حملة تحسيسية لترشيد الإستهلاك والتي تجوب مختلف بلديات الولاية. وتهدف هذه المبادرة التي تنظم بالتنسيق مع مصالح الأمن والشؤون الدينية والأوقاف إلى توعية المواطنين بأهمية تجنب التبذير و التحلي بالوعي الوقائي في اقتناء السلع الإستهلاكية تفاديا لأي مضاعفات صحية، حسبما أشير إليه.
5 أسواق جوارية للخضر والفواكه تدخل الخدمة بالمسيلة سيتم في القريب العاجل فتح خمسة أسواق جوارية للخضر والفواكه عبر ولاية المسيلة، حسبما أعلنه الوالي حاج مقداد. وتتوزع هذه الأسواق التي اختير لها شعار (من المنتج إلى المستهلك) على كل من عاصمة الولاية وبلديات بوسعادة (سوقين) وسيدي عيسى ومقرة، حسبما أوضحه نفس المسؤول، مشيرا إلى أن هذه الفضاءات التجارية ستعرض بها منتجات غذائية ذات الاستهلاك الواسع. واستنادا لذات المصدر، فإن فتح هذه الأسواق الموجهة لأكثر من 200 ألف ساكن تسمح وفقا للاستراتيجية التي تبنتها السلطات العمومية لحماية المستهلك وقدرته الشرائية من خلال ضمان وفرة المنتجات ذات الاستهلاك الواسع خاصة في شهر رمضان، وسيتم القيام بعمليات مراقبة يومية عبر هذه الأسواق للتصدي لأي حالات غش أو احتكار، حسبما تمت الإشارة إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.