بلعابد يدعو إلى تلقيح موظفي وأساتذة وعمال التربية    الفريق شنقريحة: علينا الاستعداد لإفشال كل المخططات المعادية    إيتوزا تضمن نقل جميع العاملين في القطاع الصحي    إنشاء خلية إصغاء لمتابعة وتنسيق مبادرات الاستثمار    غالي يطلع الأمم المتحدة على الأوضاع المأساوية    درّاج جزائري يتعرّض للعنصرية في طوكيو    اقتراح جديد من أجل تقنية الفيديو في ملاعب الكرة..    الأمن الوطني يشيد بسلوك أحد المواطنين    هاري كين متهم بقضية قتل... ما القصة؟    تحية إلى جنود الخير..    عملية التلقيح في 4500 صيدلية قريباً    منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكورونا    لعمامرة في زيارة عمل إلى السودان    عرقاب: المحطات ستنجز بصفة استعجالية وبطرق حديثة    السلاح النووي الإيراني واحتمالات عملية عسكرية    وزارة الصحة تكذب الإشاعات والأكاذيب المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي    مخطط استعجالي يتضمن حلولا لجميع الاختلالات    رونالدو يطمئن عشاق جوفنتوس    حزمة إجراءات لتوفير الأكسجين بالمستشفيات    «إيتوزا» تضمن النقل خلال يومي العطلة الأسبوعية    أزمة عطش حادّة بقرية القطفة بالمسيلة    الفلاحون يفضلون بيع الشعير بالسوق السوداء    فلسفة الصورة    توزيع الأقنعة الطبية على المواطنين    مهرجان فرنسي يحتفي بالسينما الجزائرية    قيس سعيّد: ليطمئن الجميع في تونس وخارجها على الحقوق والحريات    هذه قصة لقمة بلقمة..    المرض بين البلاء والابتلاء    رحلة البحث عن الأوكسجين لا تزال مستمرة    الاتحاد الدولي يوجه تحذيرا لمدرب ألماني    مسابقة «الرسام الشاب» تبلغ آجالها الأخيرة    «شرف محارب» يستحضر تضحيات الجزائريين إبان الثورة    مربّع استنزاف    جنوب إفريقيا تعترض على منح الكيان الصهيوني صفة مراقب    اللجنة العسكرية تعلن فتح الطريق الساحلي    تحديد ممثلي الجزائر في المنافسات القارية في 10 أوت    سيطرة امريكية – صينية على المنافسة    عون يعلن استعداده للإدلاء بإفادته في قضية مرفأ بيروت    أسعار النفط تحقّق مكاسب    تبسة : تحديد يوم 7 أوت موعدا لتوزيع 3240 وحدة سكنية من برنامج عدل    البرج: وفاة شاب وإصابة 09 أشخاص آخرين في حادث مرور تسلسلي    بالصور.. اخماد حريق غابة جبل دوار الفايجة بالحويجبات في تبسة    فتح معبري "كيل تنالكم" و"الدبداب" واستئناف الرحلات الجوية قريبا    وفاة النائب عن ولاية عين تيموشنت دومة نجية متأثرة بفيروس كورونا    الدكتور السعيد يدعو لإعلان حالة الطوارئ الصحية    وزير خارجية الكيان الصهيوني في المغرب يومي 11 و 12 أوت    الالعاب الاولمبية (السباحة): اقصاء الجزائريين اسامة سحنون و امال مليح في الدور الاول    بريطانيا تفتح أبوابها أمام الطلبة الجزائريين    بطلة الكاراتي "أمال بوشارف" تورى الثرى بجانب قبري شقيقتها وأمها    سقوط طفل داخل بئر عمقه 10 أمتار بباتنة    بأصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب.. أول ظهور لسيف الإسلام القذافي    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    فضائل الذكر    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العفو الدولية تصنفها في خانة الدول المتخلية عن تنفيذ العقوبة
نشر في النصر يوم 02 - 04 - 2015

16 حكما بالإعدام في الجزائر سنة 2014
أشارت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي للعام 2014 إلى انخفاض عدد الأحكام بالإعدام في الجزائر إلى 16 حكما فقط مقارنة بالعام 2013 الذي شهد 40 حكما وعام 2012 الذي عدّ 153 حكما، وقالت أن جل الأحكام لم تنفذ وصنّفت الجزائر في خانة الدول المتخلية عن تنفيذ عقوبة الإعدام في العالم.
وجاء في بيان لفرع المنظمة بالجزائر أمس بعد صدور التقرير السنوي لها حول عقوبة الإعدام في العالم، انه أحصى 16 حكما بالإعدام أصدرته المحاكم الجزائرية في العام 2014، وهو رقم منخفض مقارنة بعدد أحكام الإعدام التي صدرت في العام الذي سبقه والتي قدرت ب 40 حكما، بينما سجلت 153 حكما في عام 2013 ، وأوضح فرع منظمة العفو الدولية أن كل أحكام الإعدام الصادرة عن المحاكم الجزائرية لم تنفذ ، وهو ما يجعل الجزائر في خانة الدول المتخلية عن تنفيذ عقوبة الإعدام حسب وصف «أمنيستي أنترناسيونال».
وتشير منظمة العفو الدولية إلى أن الجزائر من الدول التي تجيز تشريعاتها عقوبة الإعدام في قضايا الحق العام مثل الجرائم، لكنها لم تنفذ أي حكم منذ عشر سنوات على الأقل، بينما الواقع أن أحكام الإعدام لم تنفذ في الجزائر منذ سنة 1993 حسب تصريحات سابقة لوزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، ومسؤولين آخرين على غرار رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الانسان مصطفى فاروق قسنطيني.
وقد أثارت مسألة عقوبة الإعدام نقاشا وجدلا واسعا بين الأحزاب السياسية ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني في الجزائر العام الماضي، بين مطالب بالتخلي عنها بصفة نهائية وبين الداعي للإبقاء عليها ، وتباينت رؤى الأحزاب التي توصف بالديمقراطية و أحزاب أخرى التي دعت إلى إلغائها كونها تتنافى وحقوق الانسان وكون أحكامها لا تنفذ، والاحزاب ذات التوجه الاسلامي التي ترى أن عقوبة الإعدام موجودة في النص القرآني ولا يمكن التخلي عنها بتشريع عاد، وبين منظمات حقوق الانسان التي تدعو هي الأخرى إلى وقف عقوبة الإعدام.
وعادت هذه القضية للواجهة سنتي 2012 و2013 بعد تزايد عدد حالات اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم، الشيء الذي حرك المجتمع برمته للمطالبة بتنفيذ القصاص في حق المختطفين، ودفع الحكومة إلى تعديل قانون العقوبات وإقرار عقوبة الإعدام ضد مختطفي الأطفال وقاتليهم في حالات معينة.
وأكد الرسميون في الحكومة في أكثر من مرة أن تنفيذ عقوبة الإعدام في الجزائر متوقف منذ سنة 1993، على الرغم من مواصلة إصدار مثل هذه الاحكام من قبل العدالة، و تمثل قضايا الإرهاب نسبة عالية من القضايا الصادرة بشأنها أحكام الإعدام في الجزائر.
وعلى المستوى العالمي لاحظت منظمة العفو الدولية ارتفاع عدد أحكام الإعدام في العالم بسنبة 28بالمائة في العام 2014 مقارنة بالعام الذي سبقه، وأحصت 55 بلدا صدرت فيها أحكام بالإعدام، وقالت في تقريرها أن محاربة الإرهاب والدفاع عن الاستقرار الداخلي وراء إصدار عدد كبير من أحكام الإعدام في عدد من الدول مثل مصر، البحرين، نيجيريا، الصين، إيران، باكستان وغيرها، وقد نفذ عدد من الأحكام في هذه الدول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.