أسعار النفط تتحسن إلى ما فوق 67 دولارا    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    إطلاق اسم المجاهد ديعلي على مقر كتيبة بالدبداب    وزارة الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    ربط 620 مسكن بالغاز في بومرداس    تسجيل 87 إصابة بمرض الجرب في المدراس    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الإفراج عن القائمة الأخيرة من الاستفادات المسبقة الشهر المقبل: توزيع أزيد من 4200 سكن من مختلف الصيغ بقسنطينة    توقيف تسعة تجار مخدرات    الجزائر عاصمة للتصوف    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    ولدة رابيو: “إبني سجين في باريس”    قال إن رائحة العمل المخلص لله وللوطن يحملها شهر مارس: الفريق قايد صالح يشرف على «النصر 2019» بالذخيرة الحية    لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    المستحقات ترهن عمل العوفي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    بلماضي يضبط ساعته    ميشال يبرمج مباراة ودية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما استقال الأمين العام لنقابة المركب
نشر في النصر يوم 25 - 06 - 2010

عمال أرسيلور ميطال عنابة يستأنفون العمل والمديرية تلتزم بإعادة النظر في الأجور
استأنف عمال أرسيلور ميطال عنابة بعد ظهر أول أمس العمل بعد إضراب دام أكثر من ثلاثة أيام كانوا قد شرعوا فيه الإثنين الماضي، فيما استقال الأمين العام لنقابة المركب اسماعيل قوادرية من منصبه النقابي تحت ضغوط مباشرة من المركزية النقابية التي أعطى الرجل الأول فيها تعليمات باستئناف العمل. وفي خضم التطورات الأخيرة بالمركب التزمت المديرية العامة بإعادة النظر في الأجور الحالية للعمال من خلال فتح مفاوضات جديدة مع ممثليهم.
فقد أنهى عمال مركب الحديد والصلب أول أمس حركتهم الإحتجاجية غير المحدودة التي كانوا قد بدأوها الإثنين الماضي، واتخذ قرار استئناف العمل خلال جمعية عامة عقدت صباح الخميس الماضي بناء على تعليمات واضحة باستئناف العمل وردت من الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد والتي دعا فيها عمال المركب عبر الفرع الولائي للإتحاد إلى العودة إلى مناصب عملهم وتغليب المصحة العامة على المصاح الشخصية. وخلال الجمعية العامة أعلن الأمين العام للنقابة استقالته من منصبه النقابي بصفة رسمية مشيرا إلى أن قرار وقف الإضراب الذي وصفه بالتضحية اتخذ تطبيقا لتعليمات المركزية النقابية. وقال اسماعيل قوادرية "لسنا مقتنعين بهذه التعليمات التي لاتخدم مصالح العمال، ولا ممارسة الحق النقابي المكرس في الدستور".
وفي أعقاب هذه الإستقالة قرر المجلس النقابي بالمؤسسة والمتشكل من 140 مندوبا إبقاء منصب الأمين العام للنقابة شاغرا إلى إشعار آخر. المدير العام للمركب فانسون لوغويك تنفس الصعداء بعد قرار استئناف العمل وانفراج الأزمة خلال المهلة التي كان قد منحه إياها المسؤول الأول بالمجمع الهندي السيد لاكشمي ميطال الذي حدد له الأربعاء الماضي 24 ساعة لإيجاد حل. وقال فانسون لوغويك في لقاء صحفي أن استئناف العمل قرار حكيم يحمي تجهيزات المؤسسة من الأخطار التقنية ويمكن من تحسين الإنتاج. وأعلن لوغويك أن المفاوضات بشأن الأجور ستعرض على طاولة النقاش بعد الجمعية العامة التي ستضم المساهمين في أرسيلور ميطال عنابة والتي ستعقد في أجل أقصاء الفاتح من جويلية المقبل. وأضاف بأن المفاوضات بشأن سياسة الأجور لأرسيلور ميطال عنابة سيشرع فيها بعد الجمعية العامة مبرزا إمكانية أن تحمل تغيرات حول الإتفاقية الجماعية كنظام التعويضات ومنح المناصب ومنحة الضرر وغيرها من المنح يذكر، أن نقابة المؤسسة التي تشغل 6200 عامل تطالب بتطبيق الملحق الخاص باتفاقية الفرع والذي ينص على زيادة في الأجور تتراوح بين 15 و35 بالمائة، كما تطالب بتطبيق إجراءات المرافقة الخاصة بالإحالة على التقاعد، وتجسيد المخطط الإستثماري للمؤسسة.
وكان العمال قد شنوا خلال جانفي الماضي اضرابا دام تسعة أيام كبد المركب حسب تقديرات إداراته خسارة بستة ملايين دولار. محمد.م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.