بينها حلويات و جبن: حجز أغذية منتهية الصلاحية بوسط المدينة    حقائق صادمة في قضية الاحتيال على طلبة جزائريين بالخارج: حبس 11 متهما بينهم مؤثرون على شبكات التواصل    يتواجد في المستوى الأول: منافس المنتخب في دور السد يعرف اليوم    المركز الجامعي بميلة: تعليق امتحانات السداسي الأول    اعتذر بعد الإقصاء.. بلماضي يصرح: يجب التركيز على بلوغ المونديال    الشرطة القضائية بأمن دائرة عين مليلة في أم البواقي توقيف مشتبه فيهم وحجز مؤثرات عقلية وأسلحة بيضاء    كأس أمم إفريقيا-2021: المدرب بلماضي يدافع عن المهاجم رياض محرز    بطولة ما بين الجهات: "لايسكا" تواصل الفتوحات وبني ولبان متشبث    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    سبع دول في مجلس الأمن تدين تجارب بيونغ يانغ الصاروخية    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار    سطيف توقيف 6 تجار وحجز كمية من الزيت    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    آلاف اللاجئين يكافحون من أجل البقاء في مخيّمات الموت    الغرب وروسيا.. أزمة تتجدد    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب السيد الهادي باكير أمينا عاما لوزارة التجارة وترقية الصادرات    هذه قيمة منحة البطالة    هواوي الجزائر تتحصل على شهادة أحسن المستخدمين لسنة 2022    السيد بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    باتريك مبوما: المردود الهجومي للمنتخب الجزائري بات مقلقا    المرصد الوطني لليقظة: ضرورة ضمان استمرار تزويد الصيدليات بأدوية كورونا    وزير العمل يكشف إدماج 40 بالمائة من من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    كأس إفريقيا للأمم-2021 : "خروج المنتخب الجزائري لا ينقص من قدره شيئا"    هآرتس الصهيونية تنشر قائمة مؤكدة بضحايا برنامج بيغاسوس التجسسي    وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة استعدادا للدخول المدرسي المقبل    مرسوم تنفيذي يحدد مهام خلية مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    المغرب : مخاوف من تفاقم ديون الأسر في المغرب    المغرب يفتح أجواءه "للأثرياء" وأصحاب الطائرات الخاصة    مختص يكشف اختلاف "أوميكرون" عن السلالات الأخرى    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تعلن إقامة صلاة الاستسقاء غدا    وزارة التعليم العالي تفرج عن إجراءات خاصة لوقف انتشار فيروس كورونا    جازي توقع اتفاقية شراكة مع المدرسة الوطنية للإعلام الآلي    حجز قرابة 17 قنطار لحوم فاسدة موجهة للاستهلاك بالوادي    حجز نصف قنطار من الدجاج في مذبح سرّي ببجاية    بلماضي: سأكشف قريبا عن أسباب تأخر محرز عن تربص قطر    الإطاحة بمروجي المخدرات الصلبة " إكستازي" ببجاية    أخاموك :" هذا موعد بلوغ الجزائر ذروة الاصابات بكورونا "    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    عجال يشدد على ضرورة تسليم مشروع مقر تسيير المنظومة الكهربائية    في هذا التوقيت سيصل المنتخب الوطني إلى مطار هواري بومدين    بلعابد يؤكد عدم تسجيل أي حالة وفاة في أوساط التلاميذ بكورونا    أسعار النفط تنخفض    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    دخول ثقافي أم صالون للصناعات الثقافية؟    إسدال الستار على فعاليات الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    لم نؤسس بعد إلى وعي نقدي    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في غياب الإمكانيات لتقديم الإسعافات الأولية الفورية
نشر في النصر يوم 03 - 12 - 2016

50 بالمئة من المصابين بالجلطة الدماغية يموتون بسبب تأخر وصولهم للمستشفيات
طرح أمس المشاركون في الأيام الثالثة لسجل الجلطات الدماغية والاستعجالات الطبية، مشكل قلة وانعدام في أغلب الأحيان سيارات الإسعاف أو طائرات مروحية مجهزة بالمعدات الطبية المناسبة للتدخل السريع لمنع أو توقيف النزيف الدماغي في حالة وجود حالات بعيدة عن الهياكل الاستشفائية التي تتكفل بالمصابين بالجلطات الدماغية، ويعد هذا العجز عائقا أساسيا أمام الأطباء لإنقاذ المريض من الموت أو المضاعفات التي يمكن أن تلازمه ، حيث أن نسبة الوفيات بالجلطة الدماغية تفوق 50 بالمئة من عدد المصابين الذين يصلون للمستشفيات، وأهم أسباب هذه النسبة المرتفعة تأخر وصول المريض للمصالح الاستشفائية. علما أن الجلطة الدماغية هي ثالث إصابة من حيث عدد الوفيات بعد السكتة القلبية والسرطان.
و أكدت أمس الدكتورة مخطاري جبلي حورية رئيسة مصلحة الاستعجالات بمستشفى بن زرجب بوهران على هامش الأيام الثالثة لسجل الجلطة الدماغية التي احتضنها فندق الشيراتون بوهران، أنه تم استقبال في المصلحة المذكورة 837 حالة إصابة بالجلطة الدماغية منها 39 حالة تم إسعافها في الوقت المناسب وتماثلت للشفاء دون أعراض ظاهرة، بينما الباقي، أي حوالي 800 حالة كانت لها مضاعفات مع تسجيل وفيات بنسبة كبيرة
وأجمع المشاركون أن الأسباب الرئيسية لارتفاع الوفيات بالجلطة الدماغية تعود لتأخر وصول المريض للمصالح الاستشفائية، حيث أنه كلما فاقت مدة وصوله للمستشفى 3 ساعات يدخل المصاب في حالة الخطر التي تستدعي غالبا مدة علاج متخصص يتعدى 12 يوما وهذا ما يؤدي لفقدان المريض وإذا تعدت 4 ساعات فالأغلبية يموتون قبل الوصول للمستشفى، علما أيضا أنه توجد 3 مصالح مختصة في الاستعجالات الخاصة بالجلطة الدماغية عبر الوطن، الأولى في مستشفى البليدة والثانية بمستشفى بن زرجب والثالثة بمستشفى أول نوفمبر بوهران، ومؤخرا تم فتح مصلحة بقسنطينة وأخرى بسطيف، مما يستدعي حسب نداء الأطباء لضرورة تكوين الأطباء العامين في كيفية التدخل الفوري على الأقل لمنع النزيف الدماغي أو مضاعفات أخرى في انتظار نقل المريض للمصالح المختصة.
ومن العوائق التي طرحت أمس أيضا من أجل حسن التكفل بالمصابين بالجلطة الدماغية داخل المستشفيات، وجود مصلحة الاستعجالات بعيدة عن مصالح الأشعة والسكانير والتحاليل ومركز الدم، وبالتالي فإن نقل المريض بين هذه المصالح قد يرفع المضاعفات ويعقد الحالة رغم أن مصلحة الاستعجالات بمستشفى وهران تتوفر على سكانير مما يسهل عملية التدخل السريع، وهنا قال البروفيسور الفرنسي نيكولا أونغرو أنه في أوروبا تمت إعادة هندسة مصالح الاستعجالات بما يسمح بالتكفل السريع بالمرضى عموما وبالمصابين بالنزيف الدماغي على وجه الخصوص، مضيفا أن الهجومات الإرهابية التي شهدتها عدة دول أوروبية أظهرت الحاجة لوجود كل الخدمات الصحية الضرورية في مصلحة الاستعجالات لإنقاذ المصابين، وهو ذات الهدف الذي ركز عليه الأطباء الجزائريون من خلال رفعهم انشغالا حول الهندسة المعمارية للهياكل الاستشفائية التي غالبا ما تشكل عائقا في سرعة التكفل بالمرضى.
من جهة أخرى، أوضح البروفيسور محمد إيدار أن حالة واحدة فقط للإصابة بالجلطة الدماغية من بين 15 حالة التي تصل للمستشفى يوميا، يمكن علاجها فورا وشفاؤها من المرض، بينما الحالات الأخرى تبقى معرضة لخطر الشلل أو الوفاة، مشيرا إلى أنه من بين الأمور التي تعقد وضعية المريض هو لجوء أغلبية الحالات للتداوي بالأعشاب أو بالرقية أو بطرق تقليدية أخرى يعتقد أنها هي الحل، ولكن كلما يتأخر في التقدم للمصالح الاستشفائية كلما تضاعف عنده الخطر إما بالإصابة بالشلل النصفي أو الوفاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.