الجزائر مُحاور أساسي للناتو في مكافحة الإرهاب    بن عبد الرحمان يترأّس اجتماعاً للحكومة    تأجيل إعادة محاكمة هامل وعدد من المسؤولين    وزارة الأشغال العمومية تسعى لإصدار قريبا جزء ثاني    جلسة اليوم لطرح أسئلة شفوية تخص 6 قطاعات وزارية    «المباراة نهائي قبل الأوان وسنعود بقوة في الكان"    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    تعليق الدارسة لمدة 10 أيام ابتداء من اليوم    وزارة الصناعة: لقاء حول تطوير صناعة الدراجات والدراجات النارية    كأس إفريقيا للأمم /الجزائر- كوت ديفوار : "الخضر" يضعون آخر اللمسات, وآدم وناس يندمج مع المجموعة    النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021    تأجيل الاستئناف في قضية هدى فرعون    الإدارة.. وقطع الأيادي "الغدّارة"!    بلومي وموسى ومغارية وكويسي لإنجاح ألعاب المتوسط    تسخيرة استثنائية لكل المؤسسات الصيدلانية للتوزيع بالجملة    8 وفيات.. 1359 إصابة جديدة وشفاء 576 مريض    على الشعب المغربي التساؤل حول مصير عائدات نهب الثروات الصحراوية    حقوقيون يفضحون الممارسات القمعية المخزنية    دي ميستورا فضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر ستتصدّى لمحاولات المساس بسيادتها    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    تطمينات.. ورسائل الأقوياء    هذه تواريخ الرحلات الجديدة    البرلمان في خدمة المواطن    نمو النشاط التجاري ب 38 ٪    تأكيد على الحماية.. ومراكز بدون وقاية    لا أفكر أبدا في الخسارة والعودة إلى الديار    مجلس القضاء يشرح قانون مكافحة المضاربة    أسعار السردين تأبى الهبوط    توقيف شخصين بحوزتهما مخدرات    ضبط أدوات ووسائل مستعملة لتقديم الشيشة    إعادة تأهيل البنايات القديمة عبر 14 بلدية بمعسكر    بعث المعالم الأثرية وإحياء التراث المحليّ    حركة فتح تجدد ثقتها في محمود عباس رئيسا لمنظمة التحرير و لدولة فلسطين    300 عامل بمصنع "رونو الجزائر" يطالبون بالترخيص بالنشاط    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    الإنتاج الفلاحي تجاوز 3491 مليار دينار جزائري في 2021    مليون كمامة و46 ألف قارورة تعقيم و22 ألف لتر من مواد التنظيف بالمؤسسات    مباراة الحظ الأخير ل «المحاربين»    « نحن مع الخضر قلبا وقالبا»    الجنوب إفريقي فريتاس غوميز لإدارة اللقاء    « أوميكرون ليس خطيرا على الأطفال و لم نسجّل أي حالات حرجة »    توقيف ثلاثة مزورين للعملة    انتشال جثة غريق مجهول الهوية    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في مرسوم تنفيذي جديد صدر مؤخرا
نشر في النصر يوم 11 - 01 - 2017


حقوق ومهام الأمين العام للبلدية بالتدقيق
حدد مرسوم تنفيذي جديد صدر مؤخرا في الجريدة الرسمية حقوق وواجبات ومهام الأمين العام للبلدية، والأحكام الخاصة المطبقة عليه وفقا للأحكام الواردة في قانون البلدية، وكذا لما ورد في هذا الشأن في الأمر 06-03 المؤرخ في 2006 المتضمن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية.
ويحمل المرسوم التنفيذي الجديد الرقم 16-320 وقد صدر في 13 ديسمبر الفارط، وبالنسبة لحقوق الأمين العام للبلدية فقد أكد المرسوم على إلزام البلدية في إطار التشريع المعمول به بحماية الأمين العام من كل الضغوط أو التهديدات، أو الإهانات، أو الشتم، أو القذف، أو الاعتداء من أي نوع كان، التي قد يتعرض لها في شخصه أو عائلته أو في ممتلكاته أثناء ممارسة وظائفه أو بمناسبتها أو بحكم صفته، وتحل البلدية محله في هذه الظروف للحصول على التعويض من مرتكب تلك الأفعال.
ودائما في باب الحقوق تغطي البلدية مبالغ التعويضات الناجمة عن الحوادث الضارة التي قد تقع للأمين العام للبلدية أثناء ممارسة مهامه، كما وجب على البلدية أن تحميه من العقوبات التي تسلط عليه في حال تعرضه للمتابعة القضائية من الغير بسبب خطأ في الخدمة، ما لم ينسب إليه خطأ شخصي، ويجب إعلام الوالي بكل القرارات التي يتخذها رئيس البلدية ضد الأمين العام، سيما منها المتعلقة بإلغاء تفويض إمضاء رئيس المجلس الشعبي البلدي، و العقوبات التأديبية من الدرجة الرابعة، وأخيرا توقيف الراتب بسبب عقوبة تأديبية، أو متابعات جزائية لا تسمح ببقائه في منصبه.
في باب الواجبات يحدد المرسوم الجديد جملة من الواجبات المفروض على الأمين العام للبلدية أن يؤديها، منها إلزامه بأن يؤدي مهامه بكل أمانة وحيادية في إطار احترام القوانين والتنظيمات المعمول بها، وبهذه الصفة يلزم بإعلام الوالي المختص إقليميا عن طريق رئيس المجلس الشعبي البلدي بكل نشاطاته ضمن حزب سياسي أو جمعية.ويجب على الأمين العام الدفاع عن مصالح الجماعة الإقليمية والمحافظة و عليها، وتحت سلطة رئيس المجلس الشعبي البلدي يجب عليه السهر على الحفاظ على ممتلكات البلدية وحمايتها وتثمينها، كما يجب عليه التحلي بسير وسلوك يتناسبان والمسؤوليات الموكلة إليه، سيما فيما يتعلق باحترام واجب التحفظ.
ويتعين على الأمين العام أن يكون رهن إشارة الجماعات المحلية، وبهذا يجب عليه أن يكون مقيما في إقليم البلدية التي يشتغل بها، و في حالات استثنائية يمكن للوالي الترخيص بغير ذلك، ويمنع على الأمين العام أن يقبل أو يتلقى بعنوان مهامه و لأي سبب كان، وبأي شكل من الأشكال هدايا أو هبات أو مزايا أخرى، و لا يمكن أن تكون له أي علاقات تبعية سلمية مباشرة مع زوجه أو أحد أقاربه إلى غاية الدرجة الثانية.
وفي باب المهام يكلف الأمين العام تحت سلطة رئيس البلدية بمهام عديدة منها تحضير اجتماعات المجلس الشعبي البلدي، وتحضير كل الوثائق اللازمة لأشغاله وللجان، ووضع كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية تحت تصرف أعضاء المجلس من أجل السير الحسن لأشغاله ولجانه، ضمان متابعة تنفيذ مداولات المجلس، تنشيط وتنسيق سير المصالح التقنية للبلدية.
ومن بين مهامه أيضا تحضير مشروع ميزانية البلدية وضمان تنفيذها تحت سلطة رئيس المجلس الشعبي البلدي، ضمان متابعة تسيير ممتلكات البلدية والحفاظ عليها وصيانتها، مسك وتحيين السجلات العقارية ودفتر جرد أثاث وعتاد البلدية، إرسال مداولات المجلس إلى السلطة الوصية لمراقبتها والموافقة عليها، وضمان نشر هذه المداولات، وتنفيذ القرارات ذات الصلة بتطبيقها، ومتابعة تنفيذ البرامج التنموية للبلدية والمشاريع التي أقرها المجلس.
ومن بين مهام الأمين العام للبلدية ضمان السير العادي للمصالح البلدية ومراقبة نشاطاتها واقتراح كل تدبير من شأنه تحسين أداء مصالح البلدية، كما يتكفل بتسيير العمليات الانتخابية، وضمان إحصاء المولودين في البلدية أو المقيمين بها حسب شرائح السن في إطار تسيير بطاقية الخدمة الوطنية.
ويخضع الأمين العام للبلدية للتقييم من قبل رئيس المجلس الشعبي البلدي، الذي يرسل تقرير التقييم إلى الوالي، كما يحدد المرسوم الجديد كيفية تعيين الأمين العام للبلدية وفق عدد سكان البلدية، وكذا التصنيف الخاضع له والراتب الممنوح له، والتكوين الذي يخضع له أثناء تأدية مهامه. ونشير فقط أن قانون البلدية سيخضع للتعديل مستقبلا لتكييفه مع الأحكام الجديدة التي جاء بها التعديل الدستوري للعام الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.