توقيف شخصين بغليزان والطارف حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    ڤايد صالح يتابع تنفيذ تمرين إنزال مظلي عملياتي في بسكرة    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    تنس- الدورة الدولية المفتوحة للأواسط لوجدة انقاد: تأهل الجزائرية مباركي الى ربع النهائي    مكافحة الإرهاب: توقيف شخصين بغليزان والطارف    رابحي يدشن مركز للتلفزيون الجزائري بتندوف    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    «مشاكل الجزائريين تحتاج إلى تشخيص دقيق»    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    يتم إدخالها عن طريق‮ ‬الكابا‮ ‬    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استفادة أزيد من 500 مطلقة حاضنة من "صندوق النفقة "
نشر في النصر يوم 14 - 12 - 2018


تدابير قانونية لتمكين المرأة من أداء عملها عن بعد
الجزائر ألغت كل التشريعيات التمييزية ضد النساء
كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة غنية الدالية أن أزيد من 500 امرأة مطلقة حاضنة لأطفال استفدن سنة 2017 من «صندوق النفقة»، وقالت الدالية، أن الإرادة السياسية لرئيس الجمهورية مكنت المرأة الجزائرية من التواجد بقوة في السلطة التنفيذية المركزية و المحلية، وأشارت الوزيرة إلى تعديلات قانونية يجري التفكير بشأنها لترقية العمل عن بعد لتمكين المرأة من التوفيق بين واجباتها المنزلية و مسؤولياتها المهنية.
وأكدت الدالية، بان الحكومة وضعت بتوجيهات من رئيس الجمهورية، تدابير للتكفل بالنساء اللواتي يتواجدن في ظروف اجتماعية صعبة، وذكرت خلال الورشة الجهوية القانونية لترقية دور المرأة، الخميس، بأنه تم التكفل بازيد من 500 امرأة مطلقة حاضنة لأطفال استفدن سنة 2017 من «صندوق النفقة»، الذي أنشئ بموجب القانون الصادر في 2015، والذي يقر منح نفقة للمطلقات الحاضنات.
وأوضحت وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة أن المرأة الجزائرية «استطاعت بفضل الإرادة السياسية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن تتواجد بقوة في السلطة التنفيذية المركزية والمحلية، وقالت أن المنظومة القانونية أعطت أيضا امتيازا لتواجد المرأة في المؤسسات و الإدارات العمومية و كذا على المستوى الاقتصادي , إلى جانب مشاركتها الفعالة على كافة الأصعدة وذلك في إطار احترام حقوق والواجبات وتكامل الأدوار. وأشارت الوزيرة، بان الجزائر عملت على تعزيز مكانة المرأة وترقيتها مع التركيز على مجال تكافؤ الفرص، خاصة في مجال التعليمي الذي يعتبر من «أولويات السياسات الوطنية المُنتهجة.
من جانب آخر ، شددت غنية الدالية على ضرورة «محو الأمية الالكترونية لدى المرأة», يسمح لها بخوض غمار الريادة في كافة القطاعات، ويساعدها في ترقية عملها عن بعد، وأشارت الوزيرة إلى ضرورة إدخال تعديلات تشريعية وتنظيمية تمكنها من التوفيق بين مسؤولياتها المهنية والعائلية. وقالت الوزيرة أنه حرصا على الحفاظ على المكتسبات التي حققتها الجزائر في مجال ترقية دور المرأة, تواصل الدولة جهودها الرامية إلى إشراكها في التنمية الوطنية بهدف تحقيق مجتمع متوازن و مستقر قوامه الشراكة القائمة على الكفاءة و الجدارة و الاستحقاق.
إلغاء جميع الإجراءات التمييزية ضد النساء
من جانب آخر، أكد مدير التعاون مع الاتحاد الأوروبي بوزارة الخارجية، أن الجزائر «ألغت» جميع الإجراءات التمييزية تجاه المرأة مذكرا بالتقدم المحقق في هذا المجال، وقال مقراني، أن الجزائر و بمجرد استرجاع استقلالها عملت على تكريس المبدأ المؤسس لمساواة المواطنين في الحقوق و الواجبات مستلهمة ذلك من روح و رسالة الاتفاقيات الإقليمية و الدولية.
وأشار المتحدث، أن المكاسب التي حققتها الجزائر سمحت بأن تكون ضمن الدول النموذجية ال50 التي اختارتها منظمة الأمم المتحدة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما الهدفين 5 و 6 حول المساواة بين الجنسين و السلم و العدالة. و على المستوى الداخلي, أكد المتدخل « تمسك» الدولة بترقية المساواة بين الرجال و النساء في سوق العمل و استفادة هؤلاء من مناصب المسؤوليات في الهيئات والإدارات العمومية.
بدورها استعرضت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان فافا بن زروقي، التقدم الذي حققته الجزائر في مجال حماية المرأة و تعزيز حقوقها مذكرة على سبيل المثال ببعض المسؤوليات السامية والوظائف التي شغلتها المرأة في مختلف القطاعات. أوضحت المتحدثة أن النصوص القانونية و التنظيمية بالجزائر تكرس «المساواة» لجميع المواطنين و تكافح «كل تمييز سببه الجنس» مذكرة بأن البلد صادق على التصريح العالمي حول حقوق الإنسان الذي يحيي هذه السنة الذكرى ال70 لإعلانه و صادقت على «جميع الاتفاقيات الدولية « حول حقوق المرأة.
كما اثنى المدير التنفيذي لمركز شمال-جنوب التابع للمجلس الأوروبي, جوسي كاروشو، على جهود الجزائر لترقية دور المرأة، مشددا على الأهمية هذه الورشة لاسيما وأن قضية حقوق المرأة «شرط أساسي لتطور مجتمعاتنا». وأشار كاروشو أن هذه الإشكالية حظيت بمكانة خاصة هذه السنة , مذكرا بهذه المناسبة «منح جائزة مركز شمال-جنوب سنة 1996 لنساء جزائريات تكريما لهن وعرفانا بكفاحهن من أجل الحرية والمساواة».
ومن جهته, تطرق رئيس مصلحة المساواة والكرامة الإنسانية بالمجلس الأوربي, دانيال كنجامي, إلى الإنجازات التي حققتها الجزائر في هذا المجال, مشيرا إلى جملة القوانين التي تم تبنيها من طرف الحكومة بهدف مكافحة كل أشكال العنف ضد المرأة، مبديا «استعداد» المجلس «لدعم المساعي الرامية إلى حماية وتعزيز حقوق المرأة سواء في الجزائر أو في البلدان الواقعة في الضفة الجنوبية من البحر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.