علي ذراع : كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء حول تعديل الدستور تخضع للبروتوكول الصحي    برمضان: استراتيجية جديدة لتنظيم عمل الحركة الجمعوية بالجزائر قريبا    بوقادوم في باماكو    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    تأجيل محاكمة علي حداد في قضية الإمتيازات.. وهذا ما وقع بين الدفاع والقاضي    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    رئيس الجمهورية: الجزائر لن تشارك التطبيع.. فلسطين مقدسة وسأكررها أمام الأمم المتحدة    اضراب وطني يشل النقل الخاص    203 إصابة جديدة ب"كوفيد-19" في الجزائر    كورونا … تسجيل 203 اصابة جديدة و 07 وفيات خلال 24 ساعة    7 وفيات و203 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    عشرة سنوات حبس نافذة في حق مروج المخدرات بالأغواط    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    أندية الرابطة الأولى المحترفة تعود اليوم إلى أجواء التحضيرات    مبابي يتسبب في إصابة عطال    رئيس الجمهورية يفصل في موعد الدخول المدرسي    واشنطن تعلن دخول العقوبات على إيران حيز التنفيذ    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    بونجاح ضمن التشكيلة المثالية للجولة الرابعة لرابطة أبطال آسيا    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    سطيف: شاب يضع حدا لحياته بالانتحار شنقا ببيضاء برج    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    حبس 4 عناصر من منظمي الرحلات: إحباط عمليتين للهجرة السرية وتوقيف عشرة "حراقة" بالطارف    الأئمة يواصلون دروس الجمعة عبر فضاءات التواصل الاجتماعي    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في توجيهات قدمها رئيس الجمهورية للجنة إعداد مشروع النظام العضوي للانتخابات: منعُ المحصاصة في توزيع المقاعد و شراء الذمم في الانتخابات    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    سكان الدوداي بقرية بئر ماضي يرفعون عدة انشغالات    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة
نشر في النصر يوم 18 - 03 - 2019

أوضح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الاثنين، أن الشعب الجزائري، في الظروف الحالية، قد أثبت حسّا وطنيا وحضاريا بالغ الرفعة، وذلك خلال كلمة توجيهية ألقاها أمام أفراد وإطارات الناحية العسكرية الثالثة ببشار:
"في إطار التفقد الدوري لمختلف النواحي العسكرية، ومتابعة لتنفيذ برنامج سنة التحضير القتالي 2019/2018 عبر كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي، يقوم الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ابتداء من اليوم الإثنين 18 مارس 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى قطاعات ووحدات الناحية العسكرية الثالثة ببشار.
الزيارة استهلت من موقع رقان، فبعد مراسم الاستقبال قام السيد الفريق رفقة اللّواء مصطفى اسماعلي، قائد الناحية العسكرية الثالثة، بتفقد وتفتيش بعض الوحدات على غرار القاعدة الجوية، كما قام بتدشين ثكنة جديدة تضم وحدة من وحدات الدفاع الجوي عن الإقليم.
بعدها وبالقطاع العملياتي الجنوبي تندوف، إلتقى السيد الفريق بإطارات وأفراد هذا القطاع، أين ألقى بالمناسبة كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات الناحية العسكرية الثالثة، عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، قدم فيها أسمى آيات التقدير والإجلال للشعب الجزائري الأبي، الذي تحلى بدرجة عالية من التحضر والوعي والنضج، وتصرف بطريقة مشرفة وبوطنية عالية:
"لقد أثبت الشعب الجزائري اليوم، في هذه الظروف الحالية، حسّا وطنيّا بل وحضاريّا بالغ الرّفعة، ينمّ عن وعي شعبي عميق أذهل الجميع في كافة أصقاع العالم، ففي ظل هذا الوعي المدرك لقدسية الوطن ولأمنه واستقراره، أجدّد اليوم ما تعهدت به أمام الله وأمام الشعب وأمام التاريخ، بأن الجيش الوطني الشعبي سيكون دوما، وفقا لمهامه، الحصن الحصين للشعب والوطن في جميع الظروف والأحوال، فكل ذي عقل وحكمة، يدرك بحسه الوطني وببصيرته البعيدة النظر، بأن لكل مشكلة حل، بل، حلول، فالمشاكل مهما تعقدت لن تبقى من دون حلول مناسبة، بل، وملائمة، هذه الحلول التي نؤمن أشدّ الإيمان بأنها تتطلب التحلي بروح المسؤولية من أجل إيجاد الحلول في أقرب وقت، بإذن الله تعالى وقوته.
إنّ الأمل في أن تبقى الجزائر دائما وأبدا فوق كل التحديات، هو أمل قائم ودائم، أمل يتجدد في النفوس والوجدان وينبعث في القلوب والأذهان، أمل يحمل في طياته البشرى بغد أفضل وبالقدرة على ربح الرهانات كل الرهانات، هذا الاستبشار بالمستقبل الأفضل الذي يفتخر الجيش الوطني الشعبي، بأنه من صنّاعه، وبأنه يستلهم هذه القدرة من قربه من شعبه ومن خزان التقارب الذي يختزنه هذا الشعب العظيم حيال قواته المسلحة".
السيد الفريق جدّد التذكير بأن الحكمة والروح الوطنية التي ميزت الشعب الجزائري على مدى تاريخه الطويل هي التي مكنته من تجاوز الأزمات التي ألمّت به، وذلك بفضل التضحيات التي قدّمها أبناؤه البررة:
" لقد تخلّل تاريخ الجزائر العديد من الأزمات والمحن ومرّ بفترات صعبة تعرّض الشعب الجزائري عبرها لأبشع صور الإجرام المقترفة في حقه طيلة فترة الاحتلال الفرنسي الغاشم، وعانى بعد ذلك بجلد وصبر شديدين من ويلات الإرهاب الهمجي لأكثر من عشرية من الزمان، وسجّل الشعب الجزائري خلال هذه المحن، إسمه في سجل التاريخ، كتبت بدماء قوافل الشهداء وبفضل الروح البطولية وروح التضحية ونكران الذات التي تحلى بها هؤلاء الأفذاذ، وخرجت الجزائر رغم كلّ ذلك منتصرة، بل وأكثر قوة وصلابة تنعم بالأمن والسلم والاستقرار.
ولطالما ركّزت في مداخلاتي على العلاقة الوطيدة التي تربط الشعب الجزائري بجيشه، الذي هو جزء لا يتجزأ منه، ومن هذا المنطلق بالذات، فإن ثقتي في حكمة هذا الشعب، وفي قدرته على تجاوز كافة الصعاب مهما كانت طبيعتها، غير محدودة بل ومطلقة، وإنّي على يقين تامّ أن الشعب الجزائري، الذي لطالما وضع مصالح البلاد فوق كل اعتبار، يحوز ويملك من الإمكانيات الضرورية لجعل بلده يتفادى أيّ وضع صعب من شأنه أن يستغل من قبل أطراف أجنبية لإلحاق الضرر به" .
في ختام اللّقاء استمع السيد الفريق إلى تدخّلات إطارات وأفراد الناحية الذين جددوا التأكيد على وفائهم لجيشهم وشعبهم ووطنهم الجزائر. "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.