وزير العدل مطلوب في بومرداس    مستشار نتنياهو يتهجم على الجزائر    يترأسه الرئيس تبون اليوم    بعد اجتماع وزارة السكن بممثلين عن المستفيدين‮ ‬    إعفاء المستفيدين‮ ‬من المحلات التجارية من دفع حق الإستغلال‮ ‬    عقب اكتشاف حرمان‮ ‬400‮ ‬بلدية من الحليب المدعم    في‮ ‬الذكرى الأولى للحراك الشعبي‮ ‬    وسط تشديد على حق الصحراويين في‮ ‬تقرير مصيرهم    بإشراف الاتحاد الإفريقي    منذ بدء العام الجاري    عقده‮ ‬يمتد لمدة لستة أشهر    باستثناء اتحاد بلعباس    أوقف‮ ‬14‮ ‬مشتبه فيهم خلال العملية‮ ‬    يستعمل وسماً‮ ‬مزيفاً‮ ‬وينشط بطريقة‮ ‬غير شرعية‮ ‬    أعدّه باحثون صينيون‮ ‬    منظمة الصحة العالمية تكشف‮:‬    توقع إعادة التشكيل والتموقع في ظل التغيرات السياسية    أكد إسقاط كل رموز الفساد‮.. ‬الرئيس تبون‮:‬    ‮ ‬كورونا‮ ‬يهدّد لقاء البارسا    اللواء شنقريحة يشرع في زيارة إلى دولة الإمارات    اتفاق تاريخي لإنهاء الحرب الأهلية في أفغانستان    أول جريدة بالأمازيغية بعنوان «تيغريمت»    تسجيل حالتي إصابة جديدتين بالإمارات    وفاة سائق دراجة نارية في حادث مرور    الجريمة اللغز التي تصر عائلته على فك خيوطها    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    8 سنوات غير كافية لإنجاز 200 مسكن «ألبيا» بماسرى.. ؟!    الأرندي يميل للنظام البرلماني كونه يكرس أكثر إرادة الشعب    نقائص بالمطاعم الجامعية و الإقامات    4 سنوات سجنا لشاب سبب لستيني عاهة مستديمة    نقائص في التهيئة وعيوب بمساكن عدل2    1154 كاميرا مراقبة بالنقاط السوداء    آه يا «شام»    استذكار أعمال الأديب الفكرية والإعلامية    لقاء حول الشهيد «جبارة بشير»    «أستوحي لوحاتي التجريدية من القصص الدينية»    إنشاء 150 مؤسسة شبانية ناشئة    الدعوة للفصل النهائي في المنتجات الممنوعة من الاستيراد    «نجاح الطبعة 19 مرتبط بمشاركة أحسن الرياضيين وحضور الجمهور»    سيطرة أمن ولاية عين تموشنت في الفردي وحسب الفرق    اللعب على دورة اللقب قبل احتضان بطولة العرب    «أحب الحياة»    نقاش فرنسي لأفكار عنصرية.. الدعاية غير العلمية    تراث عريق يجوب العالم    ملايير من الخزينة العمومية في مهب الريح    منطقة تعاني اهتراء الطرق    دزيري يريد زماموش قبل الداربي    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    مخططات تدخل الدرك سمحت بتراجع الجريمة    مهمتي تفادي سقوط الفريق    المحليون يرسّمون التأهل إلى دورة "البلاي أوف"    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك
نشر في النصر يوم 20 - 03 - 2019

نظم أمس أطباء وموظفو قطاع الصحة إلى جانب صيادلة وبيطريين وقفات ومسيرات سلمية عبر مختلف المناطق، رفضا لتمديد العهدة الرابعة لرئيس الجمهورية، وللمطالبة باحترام الدستور وتحقيق مطالب الحراك الشعبي، وانظم إلى المتظاهرين ممثلين عن قطاعات عدة.
فبالعاصمة خرج عشرات الأطباء إلى جانب موظفي قطاع الصحة وصيادلة وبيطريين في مسيرة حاشدة، انطلقت بتنظيم تجمع قبالة المستشفى الجامعي مصطفى باشا بساحة أول ماي، ثم السير باتجاه البريد المركزي، مرورا بشارع موريطانيا وساحة موريس أودان، لينظموا وقفة سلمية أمام مقر البريد المركزي، مرددين شعارات منددة بتمديد العهدة الرابعة، رافضة لتنظيم الندوة الوطنية، رافعين لافتات كتب عليها «لا للتمديد «، و»الجزائر حرة ديمقراطية»، مصرين أيضا على ضرورة احترام الدستور والحفاظ على الطابع الجمهوري للدولة.
وانضم إلى المحتجين طلبة جامعيون، عادوا بدورهم إلى المسيرات السلمية، على غرار ما عاشته أمس ولايات أخرى، منها ولاية جيجل حيث سار الأطباء انطلاقا من مستشفى محمد الصديق بن يحيى، نحو مقر البلدية، حيث نظموا وقفة، رفعوا فيها شعارات رافضة للتمديد والاستمرارية وللفساد الذي أثر على المهنة، و شهدت شوارع المدينة تنظيم مسيرة من قبل الأسرة الجامعية، انطلقت من مقر جامعة جيجل باتجاه مقر البلدية، وردد المحتجون نفس الشعارات، ليلتحق فنانو الولاية بالحراك بتنظيم وقفة تضامنية مع المتظاهرين.
ونظم أطباء ولاية تيزي وزو مسيرة انطلقت من أمام المستشفى الجامعي نذير محمد بوسط المدينة، رافعين شعارات تطالب بالتغيير الجذري للنظام، وجاب المتظاهرون مختلف شوارع المدينة، وصولا إلى ساحة المتحف، حيث نظموا تجمعا قبل أن يواصلوا السير إلى ساحة الشمعة، حيث افترقوا في هدوء، نفس المشهد عاشته ولاية برج بوعريريج، بخروج الأطباء والصيادلة والمحامين في مسيرة، دعما للحراك الشعبي، ومن أجل التغيير الجذري، ورفضا للتدخل الأجنبي، وانضم إلى المتظاهرين الطلبة الجامعيون في مسيرة انطلقت من جامعة محمد البشير الابراهيمي، نحو مقر الولاية، وهي الأجواء التي سادت أيضا ولاية عنابة، بفعل خروج العشرات من الأطباء في مسيرات حاشدة، رفعوا فيها شعار «نسير حتى يحدث التغيير».
وبميلة خرج العاملون بالقطاع الصحي العام والخاص، من بينهم أطباء اخصائيون و بياطرة، وإطارات شبه الطبي في مسيرة احتجاجية، أخذت المسلك المعتاد رفضا لتمديد العهدة الرئاسية، ومطالبة بالتغيير الجذري لنظام الحكم بالبلاد، ملتحقين بالحراك الشعبي، نفس الموقف تبناه أمس الأطباء بسكيكدة، بتنظيم مسيرة انطلقت من المستشفى الجامعي عبد الرزاق بوحارة، وجاب المحتجون الشوارع الرئيسية للمدينة، رافعين شعارات رافضة للتمديد، لينضم إليهم التلاميذ.
وكانت قسنطينة أيضا على موعد مع الحراك الشعبي، من خلال وقفة احتجاجية نظمها الطلبة الجامعيون لجامعة قسنطينة 1، مع السير باتجاه وسط المدينة، ووقف الأساتذة والطلبة في صف واحد، رافعين الأعلام الوطنية، وشعارات تدعو إلى عدم تأجيل الانتخابات الرئاسية، نظرا لعدم قانونية القرار، الذي يخفي تمديدا للعهدة الرابعة، وسار المتظاهرون عبر خط ترامواي وصولا إلى شارع شيغيفارا، ثم خميستي فعبان رمضان، وصولا إلى ساحة الشهداء، ليتوجهوا نحو شارع باب الوادي إلى غاية البريد المركزي، علما أن المسيرة أشرف على تنظيمها طلبة ارتدوا سترات برتقالية.
وبباتنة نظم مئات الطلبة الجامعيين إلى جانب أطباء وصيادلة وعمال القطاع الصحي مسيرة سلمية مساندة للحراك الشعبي رافضين تمديد العهدة الرئاسية، ومقترحات الوزير الأول، ورددوا شعارات سلمية رافضة للتمديد، وبالمجلس القضائي للولاية نظم قضاة ومحامون وكتاب ضبط وقفة ببهو المجلس تضامنا مع الحراك، وبولاية تبسة سار الأطباء أيضا وسط المدينة باتجاه مقر الولاية، رافعين لافتات مؤيدة للحراك ورافضة للتمديد، علما أن المنطقة شهدت أول أمس خروج موظفي قطاع التكوين المهني.
وبعاصمة الغرب وهران نظم الأطباء ومستخدمو القطاع الصحي مسيرة سلمية وتجمع المتظاهرون بساحة المستشفى الجامعي بن زرجب، لينظموا مسيرة رددوا خلالها هتافات رافضة للتفاوض مع أشخاص لا يمثلون الحراك الشعبي، ومنددة بالتدخل الأجنبي، ولم ينس الأطباء المطالبة بتحسين أوضاعهم المهنية والاجتماعية، وسارت الجموع عبر شارع أحمد بن عبد الرزاق إلى مقر الولاية، ليلتحق بهم الطلبة والأساتذة الجامعيون في مسيرة سلمية، ساهم في تأطيرها عناصر الأمن، علما أن الولاية شهدت أيضا تنظيم وقفة احتجاجية من قبل نقابة المحامين رفضا للعهدة الرابعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.