تثبيت الفريق السعيد شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي    هكذا يتم احتساب نقاط التربية البدنية والموسيقية والتشكيلية للتلاميذ في "البيام" و"الباك"    وزارة الدفاع : إنشاء مستشفى عسكري بالبليدة واخر للأمومة والطفولة بالعاصمة    إطلاق سراح "السلطان" صهر الرّاحل صدام حسين    هذا هو برنامج إستقبال رفات المقاومة الشعبية    موجة حر تصل 48 درجة في الجنوب    قالمة: إصابة 4 أشخاص في اصطدام سيارتين    إلقاء نظر إكبار وتبجيل على رفات أبطال المقاومة    توقيف محتال خطير يقوم بالنصب على ضحاياه من خلال إيهامهم بتنظيمه لرحلات عمرة    وزارة المجاهدين تدعو المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية غدا السبت    تراب الوطن يحتضن الشريف بوبغلة والشيخ بوزيان ورفقاؤهما اليوم    هكذا استعادت الجزائر رفات شهداء المقاومة الشعبية    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    البويرة: غلق الأسواق ومنع حفلات الزفاف    هكذا سيتم إستقبال رفات قادة المقاومة الشعبية    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب وحكومته    بهذه الطرق الناجعة تتخلصين من شخير زوجك؟    ولد قابلية: إسترجاع جماجم الشهداء يعتبر حدثا تاريخيا    ساني جديد بايرن ميونيخ لغاية 2025    بعد تمديد الحجر الصحي إلى 13 جويلية الجاري ... الاتحادية الجزأئرية لكرة السلة تعلن موسم أبيض    فتوحي: ترشيد النفقات في سوناطراك لن يؤثر على مكتسبات العمال    الجزائري يوسف بعلوج يحتل المركز الأول بمسابقة "القصة القصيرة للأطفال"    رئيس الجمهورية في استقبال رفات شهداء الجزائر وهكذا سيتمكن المواطنون من إلقاء النظرة الأخيرة    رئيس الوزراء الفرنسي يستقيل    وفاة "مير" بنهار بالجلفة متأثرا بإصابته بكورونا    ناشط مغربي يدعو لعدم الزواج بالمرأة المتعلمة!    محرز لم يكتفي برباعية في شباك ليفربول !    ميسي يقرر الرحيل عن برشلونة    "غلطة سراي" يُقدّم أول عرض ل "بلايلي"    انخفاض أسعار النفط    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب    ولد قابلية: إعادة جماجم المقاومين الجزائريين "حدث تاريخي"    مخرجان جزائريان يلتحقان بأكاديمية الأوسكار    رفات المقاومين الجزائريين تصل غدا الجمعة من فرنسا    انتخاب الرئيس المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة ميد تسو    التجمع الوطني الديمقراطي: زيتوني يشدد على أهمية العمل الجماعي في الحفاظ على استقرار الحزب    الفاو.. إرتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي    عملاق إنجلترا جاهز لخطف بن ناصر    الشلف: حجز أزيد من 6 قناطير من الدجاج الفاسد    وزارة الداخلية: حملة لتوزيع 750 ألف كمامة عبر 15 ولاية    والي بسكرة يغلق الأسواق الاسبوعية وأسواق المواشي لمدة 15 يوما    الشرطة تسطر برنامجا ثريا للإحتفال بالذكرى ال 58 لعيد الإستقلال    بالفيديو.. مراوغة "محرز" العالمية تصنع الحدث في "إنجلترا"    تسجيل 8 وفايات جديدة و385 إصابة مؤكدة    إيداع نائب الرئيس المدير العام الأسبق لسوناطراك الحبس المؤقت بالحراش    تركيا : آيا صوفيا ستصبح مسجدا من جديد..وواشنطن "تعترض"        تركيا تطالب فرنسا بالاعتذار عن اتهامات "خاطئة"    نمو رقم أعمال الشركة المركزية لاعادة التأمين ب 11.6% في 2019    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعم نداء لغوتيريس لهدنة عالمية من أجل التصدي لكورونا    إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال توغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تم إعداد التقرير النهائي عن بوجمعة طلعي: مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول
نشر في النصر يوم 25 - 06 - 2019

باشر مجلس الأمة أمس تفعيل إجراءات نزع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس والوزير السابق عمار غول ، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر، وفقا للطلب الذي تقدم به وزير العدل حافظ الأختام في هذا الشأن.
أفاد بيان لمجلس الأمة أمس أن رئيس المجلس بالنيابة صالح قوجيل رأس أمس اجتماعا لمكتب المجلس خصص لدراسة طلب وزير العدل، حافظ الأختام، المتضمن تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضو مجلس الأمة «عمار غول»، طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 و ما يليها من قانون الإجراءات الجزائية.
و حسب ذات البيان فإنه» وعملا بأحكام المادة 125 من النظام الداخلي لمجلس الأمة، فقد أحال المكتب طلب وزير العدل، حافظ الأختام، المتعلق بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضو مجلس الأمة «عمار غول»، على لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب، على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة».
وحسب الإجراءات التي اتبعتها لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي خلال دراسة طلب وزير العدل بخصوص نزع الحصانة عن عضوي المجلس جمال ولد عباس وسعيد بركات قبل أسابيع قليلة، فإنها ستخصص جلسة سماع لعمار غول، وبعدها تعد تقريرها الخاص وترفعه إلى مكتب المجلس الذي يجتمع ويقرر تحديد تاريخ لعقد جلسة التصويت المغلقة على تقرير نزع الحصانة.
ويعد عمار غول وزير الأشغال العمومية لسنوات طويلة ثالث عضو في مجلس الأمة يطلب وزير العدل حافظ الأختام رفع الحصانة البرلمانية عنه، بعد كل من جمال ولد عباس و سعيد بركات وكلهم وزراء، فضلا عن زميل لهم في الغرفة السفلى الوزير السابق بوجمعة طلعي.
و يأتي طلب رفع الحصانة عن عمار غول بعد ورود اسمه في التحقيقات التي تقوم بها العدالة حول ملفات الفساد والتجاوزات، وهذا خلال عمله وزيرا للأشغال العمومية لسنوات طويلة، خاصة ما تعلق منها بمشروع الطريق السيار شرق- غرب الذي استهلك ميزانية ضخمة وأسال الكثير من الحبر أيضا.
وبعد استكمال إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول يبقى التساؤل هل سيحذو هذا الأخير حذو زميليه ولد عباس وبركات اللذان فضلا التنازل عن الحصانة بعد تحديد جلسة التصويت، أم أنه سيخضع لاختبار الجلسة العلنية المغلقة؟.
و يجب التذكير هنا أن المحكمة العليا كانت قد قررت الأربعاء الماضي إعادة النظر في قضية الطريق السيار شرق غرب، وهي القضية التي كانت العدالة قد عالجتها في سنة 2015، والتي توجت بإصدار عدة أحكام تراوحت بين البراءة وعشر سنوات سجنا في حق المتورطين فيها، وحكم واحد بعشرين سنة سجنا في حق متهم فار. و قد مثل في هذه القضية 23 متهما طبيعيا و اعتباريا (15 شخصا و سبع شركات أجنبية) في محاكمة دامت ثمانية أيام بعد تأجيلين و محاولة فاشلة من قبل الدفاع سنة 2014 لإحالة القضية على محكمة الجنح للعاصمة.
وكانت كلفة مشروع الطريق السيار في البداية بحدود 6 ملايير دولار فقط عند إقراره من طرف رئيس الجمهورية في ذلك الوقت، لكنه كلف حزينة الدولة في نهاية الأمر، بعد عدة عمليات لإعادة التقييم، 13 مليار دولار دون الحديث عن بعض المقاطع خاصة بالجهة الشرقية التي لم تكتمل لحد الآن، وعن بعض المقاطع التي تضررت بعد سنوات قليلة والتي يعاد صيانتها من حين لآخر. عمار غول الذي شغل منصب وزير الأشغال العمومية لعدة سنوات مر أيضا على وزارت النقل، والسياحة وتهيئة الإقليم، قبل أن يعينه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عضوا في مجلس الأمة سنة 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.