بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تم إعداد التقرير النهائي عن بوجمعة طلعي: مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول
نشر في النصر يوم 25 - 06 - 2019

باشر مجلس الأمة أمس تفعيل إجراءات نزع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس والوزير السابق عمار غول ، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر، وفقا للطلب الذي تقدم به وزير العدل حافظ الأختام في هذا الشأن.
أفاد بيان لمجلس الأمة أمس أن رئيس المجلس بالنيابة صالح قوجيل رأس أمس اجتماعا لمكتب المجلس خصص لدراسة طلب وزير العدل، حافظ الأختام، المتضمن تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضو مجلس الأمة «عمار غول»، طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 و ما يليها من قانون الإجراءات الجزائية.
و حسب ذات البيان فإنه» وعملا بأحكام المادة 125 من النظام الداخلي لمجلس الأمة، فقد أحال المكتب طلب وزير العدل، حافظ الأختام، المتعلق بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضو مجلس الأمة «عمار غول»، على لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب، على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة».
وحسب الإجراءات التي اتبعتها لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي خلال دراسة طلب وزير العدل بخصوص نزع الحصانة عن عضوي المجلس جمال ولد عباس وسعيد بركات قبل أسابيع قليلة، فإنها ستخصص جلسة سماع لعمار غول، وبعدها تعد تقريرها الخاص وترفعه إلى مكتب المجلس الذي يجتمع ويقرر تحديد تاريخ لعقد جلسة التصويت المغلقة على تقرير نزع الحصانة.
ويعد عمار غول وزير الأشغال العمومية لسنوات طويلة ثالث عضو في مجلس الأمة يطلب وزير العدل حافظ الأختام رفع الحصانة البرلمانية عنه، بعد كل من جمال ولد عباس و سعيد بركات وكلهم وزراء، فضلا عن زميل لهم في الغرفة السفلى الوزير السابق بوجمعة طلعي.
و يأتي طلب رفع الحصانة عن عمار غول بعد ورود اسمه في التحقيقات التي تقوم بها العدالة حول ملفات الفساد والتجاوزات، وهذا خلال عمله وزيرا للأشغال العمومية لسنوات طويلة، خاصة ما تعلق منها بمشروع الطريق السيار شرق- غرب الذي استهلك ميزانية ضخمة وأسال الكثير من الحبر أيضا.
وبعد استكمال إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول يبقى التساؤل هل سيحذو هذا الأخير حذو زميليه ولد عباس وبركات اللذان فضلا التنازل عن الحصانة بعد تحديد جلسة التصويت، أم أنه سيخضع لاختبار الجلسة العلنية المغلقة؟.
و يجب التذكير هنا أن المحكمة العليا كانت قد قررت الأربعاء الماضي إعادة النظر في قضية الطريق السيار شرق غرب، وهي القضية التي كانت العدالة قد عالجتها في سنة 2015، والتي توجت بإصدار عدة أحكام تراوحت بين البراءة وعشر سنوات سجنا في حق المتورطين فيها، وحكم واحد بعشرين سنة سجنا في حق متهم فار. و قد مثل في هذه القضية 23 متهما طبيعيا و اعتباريا (15 شخصا و سبع شركات أجنبية) في محاكمة دامت ثمانية أيام بعد تأجيلين و محاولة فاشلة من قبل الدفاع سنة 2014 لإحالة القضية على محكمة الجنح للعاصمة.
وكانت كلفة مشروع الطريق السيار في البداية بحدود 6 ملايير دولار فقط عند إقراره من طرف رئيس الجمهورية في ذلك الوقت، لكنه كلف حزينة الدولة في نهاية الأمر، بعد عدة عمليات لإعادة التقييم، 13 مليار دولار دون الحديث عن بعض المقاطع خاصة بالجهة الشرقية التي لم تكتمل لحد الآن، وعن بعض المقاطع التي تضررت بعد سنوات قليلة والتي يعاد صيانتها من حين لآخر. عمار غول الذي شغل منصب وزير الأشغال العمومية لعدة سنوات مر أيضا على وزارت النقل، والسياحة وتهيئة الإقليم، قبل أن يعينه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عضوا في مجلس الأمة سنة 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.