تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الدستوري يعلن النتائج النهائية لتشريعيات 10 ماي 2012
نشر في النصر يوم 15 - 05 - 2012


رفع حصة الأرندي و الآفلان والعمال الخاسر الأكبر
أعلن رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز أمس عن النتائج النهائية للتشريعيات 10 ماي 2012، حيث أسفرت عن تغييرات محدودة في المقاعد التي حصلت عليها مختلف التشكيلات السياسية وعرفت كذلك دخول حزب جديد للبرلمان بمقعدين وهو حزب الشباب، وإن كان حزب العمال قد خسر 3 مقاعد حيث تدحرج رصيده إلى 17 مقعدا بعد أن كان قد تحصل في النتائج الأولية على 20 مقعدا. وبموجب النتائج المعلن عنها أمس، خسر تكتل الجزائر الخضراء مقعدا واحدا وأصبح يمتلك 47 مقعدا فقط، ولم تقص ذات النتائج أيا من الأحزاب التي أعلن عن فوزها في النتائج الأولية، وقد استفاد حزب جبهة التحرير الوطني من مقعد إضافي حيث أصبح يحوز على 221 مقعدا، كما ارتفع رصيد حزب التجمع الوطني الديمقراطي إلى 70 مقعدا مستفيدات بذلك من مقعدين اضافيين، ونال حزب الكرامة من جهته مقعدا إضافيا وأصبح يجلس على مقعدين بالبرلمان الجديد بعد أن كان رصيده مقعدا يتيما .
والملفت في النتائج المعلن عنها أمس من طرف رئيس المجلس الدستوري، هو التحاق وافد جديد بالغرفة السفلى للبرلمان يتمثل في حزب الشباب الذي نال مقعدين، فيما حافظت بقية الأحزاب على رصيدها الأول وهي :
جبهة القوى الاشتراكية (21 مقعد) الأحرار (19 مقعد)، الجبهة الوطنية الجزائرية (9 مقاعد) ، جبهة العدالة والتنمية ( 7 مقاعد )، الحركة الشعبية الجزائرية (6 مقاعد) ، حزب الفجر الجديد ( 5 مقاعد) ، جبهة التغيير(4 مقاعد)، الحزب الوطني للتضامن والتنمية ( 4 مقاعد)، التجمع الجزائري ( 4 مقاعد)، الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية ( 3 مقاعد) عهد 54 ( 3 مقاعد)16- اتحاد القوى الديموقراطية الاجتماعية ( 3 مقاعد)، التحالف الوطني الجمهوري ( 3 مقاعد)، جبهة المستقبل ( 2 مقاعد)، الحركة الوطنية للأمل ( 2 مقاعد)، التجمع الوطني الجمهوري ( 2 مقاعد)، حركة المواطنين الأحرار ( 2 مقاعد)، حزب النور الجزائري ( 2 مقاعد)، حزب التجديد الجزائري ( 1 مقعد)، حركة الانفتاح ( 1 مقعد)، الجبهة الوطنية للأحرار من أجل الوئام ( 1 مقعد)، الجبهة الوطنية الديمقراطية ( 1 مقعد)
يشار في ذات السياق، إلى أن نسبة المشاركة عرفت هي الأخرى تغييرا حيث سجلت ارتفاعا وبلغت 43.14 بالمائة، بعدما كانت 42.36 وفقا للنتائج الأولية .
و أشار الطيب بلعيز أنه يحق لكل مترشح أو حزب سياسي مشارك في الانتخابات الخاصة بالمجلس الشعبي الوطني الاعتراض على صحة عمليات التصويت بتقديم عريضة طعن لدى كتابة ضبط المجلس الدستوري خلال المهلة المحددة بالمادة 166 أو المادة 127 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات حسب الحالة.
و طبقا لأحكام المادة 166 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات رقم 01-12 المؤرخ في 12 جانفي 2012 “يحق للمترشحات و المترشحين و الأحزاب السياسية المشاركة في انتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني الاعتراض على صحة عمليات التصويت بتقديم طلب في شكل عريضة عادية”.
و يجب أن يودع الطعن مباشرة لدى كتابة ضبط المجلس الدستوري خلال الثماني والاربعين (48) ساعة الموالية لإعلان المجلس الدستوري النتائج الرسمية. مع العلم أن المطعون ضده مهما كانت صفته “له الحق في تقديم ملاحظات مكتوبة ردا على الطعن في ظرف أربعة (4) أيام ابتداء من تبليغه بالطعن” حسب المادة 166 التي تشير إلى أنه بعد انقضاء هذا الأجل “يفصل المجلس الدستوري في الطعن خلال ثلاثة (3) أيام و إذا تبين أن الطعن يستند إلى أساس فإنه يمكنه أن يصدر قرارا معللا إما بإلغاء الانتخاب المتنازع فيه أو بإعادة صياغة محضر النتائج المعد و إعلان المترشح المنتخب قانونا”.
و يبلغ القرار إلى الوزير المكلف بالداخلية و كذا إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني. كما تنص المادة 39 من النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري على أن “رئيس المجلس الدستوري يوزع الطعون على الأعضاء المعينين كمقررين و يبلغ الطعن بجميع الوسائل القانونية إلى النائب الذي اعترض على انتخابه لتقديم ملاحظاته الكتابية وفقا لأحكام المادة 166 (الفقرة الثانية) من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.
من جهة أخرى، تنص المادة 40 من ذات النظام على أن المجلس الدستوري يبت في مدى قبول الطعون خلال جلسة مغلقة طبقا للشروط و الأجل المحددين في المادة 166 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات بالنسبة لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني.
كما توضح الفقرة الثانية من نفس المادة أنه في حالة ما إذا اعتبر المجلس الدستوري أن “الطعن مؤسس يمكنه أن يعلن بموجب قرار معلل إما إلغاء الانتخاب المتنازع فيه و إما إعادة صياغة محضر النتائج المعد و يعلن فوز المترشح المنتخب قانونا نهائيا طبقا للقانون العضوي المتعلق بنظام الانتخاب”.
كما تؤكد الفقرة الأخيرة أن “القرار المتضمن إلغاء الانتخاب و كذا إعلان المجلس الدستوري فوز المترشح المنتخب في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”. و ينص الدستور من جهته في مادته 113 على أن “الفترة التشريعية تبتدئ وجوبا في اليوم العاشر الموالي لتاريخ إنتخاب المجلس الشعبي الوطني تحت رئاسة أكبر النواب سنا و بمساعدة أصغر نائبين منهم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.