وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    بنك المعلومات أول الخطو    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    411 مليار سنتيم في مهب الريح    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    مانشستر سيتي يهنئ محرز    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الدستوري يعلن النتائج النهائية لتشريعيات 10 ماي 2012
نشر في النصر يوم 15 - 05 - 2012


رفع حصة الأرندي و الآفلان والعمال الخاسر الأكبر
أعلن رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز أمس عن النتائج النهائية للتشريعيات 10 ماي 2012، حيث أسفرت عن تغييرات محدودة في المقاعد التي حصلت عليها مختلف التشكيلات السياسية وعرفت كذلك دخول حزب جديد للبرلمان بمقعدين وهو حزب الشباب، وإن كان حزب العمال قد خسر 3 مقاعد حيث تدحرج رصيده إلى 17 مقعدا بعد أن كان قد تحصل في النتائج الأولية على 20 مقعدا. وبموجب النتائج المعلن عنها أمس، خسر تكتل الجزائر الخضراء مقعدا واحدا وأصبح يمتلك 47 مقعدا فقط، ولم تقص ذات النتائج أيا من الأحزاب التي أعلن عن فوزها في النتائج الأولية، وقد استفاد حزب جبهة التحرير الوطني من مقعد إضافي حيث أصبح يحوز على 221 مقعدا، كما ارتفع رصيد حزب التجمع الوطني الديمقراطي إلى 70 مقعدا مستفيدات بذلك من مقعدين اضافيين، ونال حزب الكرامة من جهته مقعدا إضافيا وأصبح يجلس على مقعدين بالبرلمان الجديد بعد أن كان رصيده مقعدا يتيما .
والملفت في النتائج المعلن عنها أمس من طرف رئيس المجلس الدستوري، هو التحاق وافد جديد بالغرفة السفلى للبرلمان يتمثل في حزب الشباب الذي نال مقعدين، فيما حافظت بقية الأحزاب على رصيدها الأول وهي :
جبهة القوى الاشتراكية (21 مقعد) الأحرار (19 مقعد)، الجبهة الوطنية الجزائرية (9 مقاعد) ، جبهة العدالة والتنمية ( 7 مقاعد )، الحركة الشعبية الجزائرية (6 مقاعد) ، حزب الفجر الجديد ( 5 مقاعد) ، جبهة التغيير(4 مقاعد)، الحزب الوطني للتضامن والتنمية ( 4 مقاعد)، التجمع الجزائري ( 4 مقاعد)، الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية ( 3 مقاعد) عهد 54 ( 3 مقاعد)16- اتحاد القوى الديموقراطية الاجتماعية ( 3 مقاعد)، التحالف الوطني الجمهوري ( 3 مقاعد)، جبهة المستقبل ( 2 مقاعد)، الحركة الوطنية للأمل ( 2 مقاعد)، التجمع الوطني الجمهوري ( 2 مقاعد)، حركة المواطنين الأحرار ( 2 مقاعد)، حزب النور الجزائري ( 2 مقاعد)، حزب التجديد الجزائري ( 1 مقعد)، حركة الانفتاح ( 1 مقعد)، الجبهة الوطنية للأحرار من أجل الوئام ( 1 مقعد)، الجبهة الوطنية الديمقراطية ( 1 مقعد)
يشار في ذات السياق، إلى أن نسبة المشاركة عرفت هي الأخرى تغييرا حيث سجلت ارتفاعا وبلغت 43.14 بالمائة، بعدما كانت 42.36 وفقا للنتائج الأولية .
و أشار الطيب بلعيز أنه يحق لكل مترشح أو حزب سياسي مشارك في الانتخابات الخاصة بالمجلس الشعبي الوطني الاعتراض على صحة عمليات التصويت بتقديم عريضة طعن لدى كتابة ضبط المجلس الدستوري خلال المهلة المحددة بالمادة 166 أو المادة 127 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات حسب الحالة.
و طبقا لأحكام المادة 166 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات رقم 01-12 المؤرخ في 12 جانفي 2012 “يحق للمترشحات و المترشحين و الأحزاب السياسية المشاركة في انتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني الاعتراض على صحة عمليات التصويت بتقديم طلب في شكل عريضة عادية”.
و يجب أن يودع الطعن مباشرة لدى كتابة ضبط المجلس الدستوري خلال الثماني والاربعين (48) ساعة الموالية لإعلان المجلس الدستوري النتائج الرسمية. مع العلم أن المطعون ضده مهما كانت صفته “له الحق في تقديم ملاحظات مكتوبة ردا على الطعن في ظرف أربعة (4) أيام ابتداء من تبليغه بالطعن” حسب المادة 166 التي تشير إلى أنه بعد انقضاء هذا الأجل “يفصل المجلس الدستوري في الطعن خلال ثلاثة (3) أيام و إذا تبين أن الطعن يستند إلى أساس فإنه يمكنه أن يصدر قرارا معللا إما بإلغاء الانتخاب المتنازع فيه أو بإعادة صياغة محضر النتائج المعد و إعلان المترشح المنتخب قانونا”.
و يبلغ القرار إلى الوزير المكلف بالداخلية و كذا إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني. كما تنص المادة 39 من النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري على أن “رئيس المجلس الدستوري يوزع الطعون على الأعضاء المعينين كمقررين و يبلغ الطعن بجميع الوسائل القانونية إلى النائب الذي اعترض على انتخابه لتقديم ملاحظاته الكتابية وفقا لأحكام المادة 166 (الفقرة الثانية) من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.
من جهة أخرى، تنص المادة 40 من ذات النظام على أن المجلس الدستوري يبت في مدى قبول الطعون خلال جلسة مغلقة طبقا للشروط و الأجل المحددين في المادة 166 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات بالنسبة لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني.
كما توضح الفقرة الثانية من نفس المادة أنه في حالة ما إذا اعتبر المجلس الدستوري أن “الطعن مؤسس يمكنه أن يعلن بموجب قرار معلل إما إلغاء الانتخاب المتنازع فيه و إما إعادة صياغة محضر النتائج المعد و يعلن فوز المترشح المنتخب قانونا نهائيا طبقا للقانون العضوي المتعلق بنظام الانتخاب”.
كما تؤكد الفقرة الأخيرة أن “القرار المتضمن إلغاء الانتخاب و كذا إعلان المجلس الدستوري فوز المترشح المنتخب في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”. و ينص الدستور من جهته في مادته 113 على أن “الفترة التشريعية تبتدئ وجوبا في اليوم العاشر الموالي لتاريخ إنتخاب المجلس الشعبي الوطني تحت رئاسة أكبر النواب سنا و بمساعدة أصغر نائبين منهم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.