مقتل 8 أشخاص في حادث إطلاق نار بألمانيا    كأس العرب لأقل من‮ ‬21‮ ‬سنة    رباعي‮ ‬السعودية‮ ‬يبدع في‮ ‬جولة أبطال آسيا    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    لتطوير التعاون الطاقوي‮ ‬    وفق مرسوم رئاسي‮ ‬صدر في‮ ‬الجريدة الرسمية    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    وهران    بمبادرة فريق طبي‮ ‬من مستشفى‮ ‬مصطفى باشا‮ ‬    مسيرة لأصحاب "العمائم البيضاء" بالعاصمة    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة    الجزائر في حاجة إلى دستور توافقي    تخص المواد الأساسية والأجهزة الكهرومنزلية    أوقفت‮ ‬82‮ ‬عاملاً‮ ‬لم‮ ‬يلتحقوا بمواقع عملهم    التحكم في القروض والضرائب يستدعي تحرير القرار الاقتصادي    شرفة يتعهد بتسريع استدراك النقائص    22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية    الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم    تأجيل محاكمة هامل ورفض الإفراج المؤقت عن غلاي    في‮ ‬المدرسة العليا للصحافة    رقمنة المصالح الصحية وتنظيم الاستعجالات الطبية    إحالة قضيتي‮ ‬سوناطراك‮ ‬2‮ ‬و الطريق السيار‮ ‬على المحكمة العليا    كوت ديفوار تلعب بالنار‮!‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    بلمهدي‮ ‬يستنجد بجامعة قسنطينة    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    سداسية تاريخية تضع الأهداف الفنية على المحكّ    حملة لتحرير الأرصفة من التجارة الموازية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    فرق ميدانية لتحديد مواقع تذبذب الأنترنت    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    من ناد عريق إلى فريق غريق    وفاة المسيرالسابق رشاد مصطفى    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    عائلات تخزن «التمور» تحسّبا لرمضان المقبل    تقرير أسود عن شواطئ الكورنيش الغربي    تربص للمنتخب الوطني بالعاصمة    وفد من اللجنة الدولية يقف على التحضيرات    الخبازون يرفضون الأكياس الورقية بسبب هامش الربح    فلاحو بني بوسعيد مستاءون    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أم البواقي
نشر في النصر يوم 22 - 06 - 2012


سكان بوعزيز السعدي يحتجون على جفاف حنفياتهم
وبلدية عين فكرون تشكل خلية أزمة
أقدم صباح أمس عشرات السكان القاطنين بحي بوعزيز السعدي وسط عاصمة الولاية أم البواقي على الاحتجاج والتجمهر في محيط سكناتهم تعبيرا منهم على استيائهم من انقطاع المياه الشروب عن حنفياتهم لأزيد من 20 يوما هذا في الوقت الذي شكلت فيه بلدية عين فكرون خلية أزمة لاحتواء أزمة العطش التي ضرب جل أحياء المدينة لفترة زمنية طويلة مطالبة منهم السلطات الولائية بالتدخل وإيجاد حل للأزمة بالنظر لطول مدة تسليم الأشغال على مستوى سد أوركيس.
بوسط مدينة أم البواقي تجمهر عشرات السكان القاطنين بحي بوعزيز السعدي الذي يضم أزيد من مائتي ساكن ،رافعين مطلبا واحدا يتعلق أساسا بإيجاد حل لأزمة جفاف حنفياتهم وانعدام الماء الشروب عن سكناتهم في غياب الجهات الوصية وكذا السلطات المحلية،
السكان أشاروا بأن المياه الشروب كانت تأتيهم في ظروف عادية ،إلا أنه وقبل نحو شهر انقطعت تماما دون أن تذكر المديرية الولائية للجزائرية للمياه أسباب الانقطاع مكتفية فقط باستقدام صهريج للسكان الذي ملوا الوضع الحاصل،موضحين بأنهم لم يتلمسوا أدنى بصيص أمل لدى الجهات التي طرقوا أبوابها، مبينين بأنهم سيصعدون من لهجة احتجاجهم في حال لم تتدخل المديرية الوصية لحل الخلل الحاصل.
هذا ورفض رئيس مركز المياه بأم البواقي يوسف خوجة عمر الحديث إلينا مبينا بأنه لا يتحدث خارج الأوقات والأيام التي يعمل خلالها.
وبعين فكرون كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي السيد جمال صيد في لقائه بالنصر بأن المدينة تعرف هذه الأيام أزمة حادة في التزود بالماء الشروب مست كل الأحياء والشوارع، محدثنا بين بأن من بين الأسباب في هاته الندرة تلك المتعلقة بقلة منسوب المياه على مستوى الأنقاب ونوعية المياه الرديئة التي تؤدي في كل مرة إلى انسداد قنوات حديثة من نوع "phd" التي تعطى ضمانات عند تركيبها بتلفها بعد 50 سنة غير أن رداءة المياه تجعلها تتلف بعد 3 إلى 4 أشهر من تركيبها، "المير" أضاف بأن الأزمة توسعت لتشمل مشاتي البلدية المقدر عددها بنحو 28 مشتة باستثناء الهزبري وجلاب، ومن خلال ذات المتحدث فالدراسة التي عكف على إعدادها تقنيين بينت غياب المياه الجوفية بالمدينة والحل المرتبط بسد أوركيس تطول مدة تجسيده ما يدفع السلطات للبحث عن بدائل أخرى، رئيس البلدية كشف بأن الأشغال الجارية في بعض الأحياء هي عبارة عن ترقيعات وحلول ضرفية لأزمة طويلة المدى، مضيفا بأن البلدية شكلت خلية أزمة ضمت ممثلين عن مديريات الري والجزائرية للمياه إلى جانب الدائرة والبلدية والتي تشكلت في أعقاب احتجاج سكان حي 500 سكن وباشرت عملها بإحصاء النقاط السوداء بالمدينة المنتشرة عبر أحياء الأمل وبير السدرة وعين الباردة والفتح والسطحة الغربية والشرقية وعمارات حي 570 سكن، الوضعية الحالية تخلف في كل مرة بحسب رئيس البلدية احتجاجات متفرقة أمام مقري الجزائرية للمياه والبلدية. أحمد ذيب
استمرار الاحتجاجات على السكن ومشطوبون يعتصمون أمام سكن "المير"
عرفت أمس الأول مدينة عين البيضاء بأم البواقي استمرار موجة الاحتجاجات على السكن أين تواصل غلق الطرقات والتجمهر أمام مقر الدائرة إلى جانب إقدام المشطوبين من قائمة السكنات المعلن عنها بشكل أولي على الاعتصام أمام سكن رئيس المجلس الشعبي البلدي ضنا منهم بأنه من قام بشطبهم.
احتجاجات السكن انتقلت لتتوسع إلى القاطنين بحي فاليتي الفوضوي والذين قاموا بغلق الطريق الوطني رقم 10 الرابط بمدينة مسكيانة بإضرامهم النار في العجلات المطاطية المستعملة ووضعهم المتاريس الترابية وأغصان الأشجار،مخلفين شللا على طول الطريق ،الأمر الذي تسبب في موجة غليان وسط مستعملي الطريق من المسافرين وسائقي المركبات.
المحتجون ومن خلال حديث ممثلين عنهم فهم تلقوا وعودا بترحيلهم إلى الحصة السكنية المخصصة لهم المقدرة ب650 سكنا قبل سنة من اليوم غير أن الوعود التي قطعت لم يتم تجسيدها وبقيت الأوضاع على حالها، ممثلون عن المحتجين بينوا بأن الآجال المخصصة لتسليم مفاتيح سكناتهم حددت قبل شتاء الموسم الماضي غير أن حر الأيام الحالية دفعهم للاحتجاج والتجمهر وغلق الطريق مع التهديد بالتصعيد في حال لم تتخذ إجراءات صارمة لترحيلهم لسكنات تتضمن شروط وضروريات الحياة، من جهتهم المشطوبون من قائمة السكنات الاجتماعية المعلن عنها شهر أكتوبر من السنة الماضية والمقدر عددهم ب28 مقصيا نقلوا اعتصامهم أمام سكن "المير" بعد قيام أطراف خفية بترويج معطيات خاطئة تبين بأن رئيس البلدية هو من شطب المعنيين.
"المير" وفي لقائه بالنصر بين بأن الأشغال لا تزال جارية في الحصة المخصصة لسكان فاليتي ،أما بخصوص المشطوبين فتم بعد تلقي طعونا مؤسسة مؤكدا بأنه لم يشطب أي كان وليس من صلاحياته الشطب بل اللجنة المخصصة هي التي قامت بعملها.
والي الولاية وفي حديثه عن الاحتجاجات على هامش رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الولائي أوضح بأن القانون هو الذي أعطى السكن للمعنيين والقانون هو الذي نزع منهم أحقية الاستفادة متسائلا كيف يستفيد أناس لهم ثلاث محاضر للبناء الفوضوي، محمد الصالح مانع أوضح بأن السلطات لا تظلم أي مواطن وفي حال تم التأكد من وجود مظلومين فالجهات المعنية مستعدة لمراجعة قراراتها. أحمد ذيب
الرقابة القضائية لأفراد شبكة الزئبق والمخبر يؤكد
أن المحجوزات تستعمل في المتفجرات
أمر نهاية الأسبوع المنقضي قاضي التحقيق بالغرفة الجزائية الثانية بمحكمة أم البواقي الابتدائية بوضع أفراد شبكة المتاجرة بمادة الزئبق المحضورة تحت الرقابة القضائية بعد أن وجهت لهم تهمة جناية تكوين جمعية أشرار الحيازة والمتاجرة بمواد تدخل في صناعة المتفجرات. الشبكة تم توقيفها بعد نصب كمين محكم من طرف أفراد فصيلة الأبحاث والتحريات بمجموعة الدرك بأم البواقي، أين تم توقيف أحد أفردها وهو الذي قام بعدها بجلب المادة المتفق عليها مع أحد أفراد الدرك الذي تسرب وسط الشبكة بكمية قدرت ب596.6 غرام وقدم معه أفراد الشبكة ومنهم كهربائي واثنين من مصلحي الثلاجات ورابعهم، أين تم القبض عليهم غير بعيد على عمارات حي مصطفى بن بولعيد، المحجوزات وبعد عرضها على المخبر العلمي الخاص بالشرطة في قسنطينة أثبت بأن لها 7 استعمالات محضورة بينها صناعة المتفجرات، الموقوفون وبعد تحويلهم على الجهات القضائية صدر في حقهم الأمر السابق. أحمد ذيب
مسكيانة
حجز 2400 لتر مازوت مهيأة للتهريب
على متن شاحنة بلوحة ترقيم مزورة
كشفت أمس مصادر أمنية للنصر أن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالبلالة بدائرة مسكيانة نجحت خلال اليومين الأخيرين في إحباط محاولة تهريب كميات معتبرة من المازوت نحو الأراضي التونسية على متن شاحنة تبين أنها مزورة في لوحة ترقيمها.
مصالح الدرك وبحسب مصادرنا السابقة استغلت المعلومات المؤكدة التي وردتها والتي تفيد بقيام مجهولين بمحاولة تهريب كميات معتبرة من الوقود نحو الشريط الحدودي الشرقي، المصالح المعنية انطلقت بنصبها كمينا على الطول المسلك المشتبه بمرور المجهولين عبره والمتواجد على طول الطريق الولائي رقم 4 الرابط بين البلالة ومرسط بتبسة.
الكمين أفضى إلى توقيف شاحنة من نوع "مارسيدس" على متنها شخصين ينحدران من ولاية سطيف، تفتيش الشاحنة أفضى إلى اكتشاف 12 برميل سعة كل منها 200 لتر بما مجموعه 2400 لتر وتبين كذلك أن الشاحنة وضع لها لوحة ترقيم مزورة هروبا من كشف الهوية الحقيقية لصاحب المركبة التي تم حجزها في انتظار تحويل الموقوفين أمام نيابة المحكمة الابتدائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.