المسابح غير معنية بقرار الفتح التدريجي    وضع قرميط ودرويش رهن الحبس وأمر بالقبض ضد بلقصير بتهمة الخيانة العظمى    الرئيس تبون يلتقي اليوم بالولاة    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    المتعاملون الاقتصاديون مدعوون للتصريح بمساحات تخزين المواد الغذائية    توقيفات و تحقيقات ضد 4 رؤساء دوائر و 4 أميار و إطارات بمصالح تقنية    32 قتيلا و 1462 مصابا خلال أسبوع    وفاة 69 عاملا وإصابة أزيد من 4000 بكوفيد 19    اللقاح الروسي هو الأقرب لاقتنائه في أكتوبر    في أعقاب الانفجار المروع    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    ميركاتو ساخن لنادي الكناري    بعدما خلقوا جوا من اللاأمن في ربوع الوطن    وزارة التجارة تطلق تطبيقا جديدا    بعد أن أجازت الدخول للشواطئ المرخصة وفضاءات التسلية    بعد اقرار العودة التدريجية إلى نشاطهم    السجن لمدير الأشغال العمومية بتبسة    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    خبراء يثنون على قرار تبون بإعادة النظر فيه ..و يؤكدون:    روسيا تنتج لقاح "سبوتنيك" للقضاء على فيروس "كوفيد 19"    274 جزائريا في الحجر الصحي ببومرداس    تدشين أول مركز جزائري لتنمية الشباب بعين البنيان    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!    حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم    شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران    تحضير ملفات لتصنيف اللباس التقليدي    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تقييم الموسم الفلاحي بعنابة    إرسال 354 طنًا من المساعدات    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    إجلاء عشرات العائلات حاصرتها حرائق الغابات بالشلف و مستغانم    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    تنصيب عبد السلام ومقبل.. وضم اللاعب حدوش    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    إبعاد حشود وبورديم ودرارجة    المكتب المسيّر يعلن عن نهاية مهمته    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    «الخير بلا حدود» تهب أجهزة و معدات طبية لمصلحة كوفيد 19    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    تطوير العلاقات أكثر    بشير بن محمد.. وداعاً    الاستعاذة من شر الخلق    "صيدال" ورهان الدواء الجزائري    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابن باديس
نشر في النصر يوم 20 - 10 - 2012


سكان حي جعفارو يطالبون بالإسراع في تسوية وضعياتهم
طالب سكان حي جعفارو الواقع بأعالي بلدية ابن باديس بقسنطينة، بالإسراع في تثبيتهم في أراضيهم من أجل إنجاز سكنات ريفية عليها، بعد انتظار دام لأكثر من سنتين، في وقت يتحدث مكتب الدراسات المعني و البلدية عن تعقيدات عرفتها العملية في مناطق أخرى بدائرة الخروب، و كانت السبب في هذا التأخر. ممثلون عن سكان حي جعفارو ذكروا لدى زيارتهم صباح أمس مقر جريدة "النصر'"، أن 370 منهم استلموا قرارات الاستفادة منذ شهر أفريل، بعد أن أمر الوالي في زيارة للمكان منذ نحو سنتين، بتثبيتهم في مساكنهم الهشة و إعادة إنجاز أخرى ريفية في المكان نفسه بناء على اقتراحهم، غير أنهم كما يقولون، يستغربون عدم شروع مكتب الدراسات "سو" المكلف بالعملية، في تثبيت الأراضي إلى اليوم، رغم الانتهاء من جميع الإجراءات الإدارية و عدم وجود أية عراقيل أو مشاكل تخص القوائم.
محدثونا طالبوا الوالي بالتدخل الفوري من أجل الإسراع في العملية و إنجاز سكنات جديدة قبل حلول فصل الشتاء، الذي يعانون فيه من تسرب مياه الأمطار لداخل مساكنهم الهشة والتي لم يزود العديد منها إلى اليوم بالغاز الطبيعي، متسائلين عن سبب هذا التأخر الذي استغلته، حسبهم، بعض الأحزاب السياسية للترويج لنفسها تحضيرا للانتخابات المحلية المقبلة.
رئيس بلدية ابن باديس أوضح أن ما أخر تثبيت سكان جعفارو في أراضيهم، هو الإجراءات الإدارية التي تشمل تحضير الوثائق و العقود المطلوبة، إضافة إلى تعطل مكتب الدراسات "سو"، هذا الأخير الذي أكد لنا مديره أن فرقه تبدأ مباشرة بعد العيد في معاينة أرضية جعفارو، بعد أن كانت في الأيام السابقة منشغلة مع سكان عدد من المناطق الريفية بدائرة الخروب والتي عرفت مشاكل كثيرة صعُب التحكم فيها بسرعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.