وكيل الجمهورية يعقب على مرافعات الدفاع    وعي القيادة العسكرية فاق التوقعات بفضل الرؤية الاستشرافية    الرئاسيات تكرّس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته    هدى إيمان فرعون: “الكابل البحري “أورفال- ألفال” جزائري مائة بالمائة”    « ضمان مشاركة رياضيّينا في الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020»    عريبي في صدارة هدّافي رابطة أبطال إفريقيا    بالصور والفيديو.. “بلماضي” يُعطي ضربة بداية مواجهة “لوام” ضد “بوردو”        استغاثة في الصميم    سلال ينهار وأويحيى وباقي الشلة تحت صدمة المصير المظلم    حجز 1 كلغ من مادة المرجان الخام وتوقيف 04 أشخاص بالبوني    عطال سيخضع إلى عملية جراحية    البحرين يتوج بكأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه والسعودية وصيفا للمرة الثامنة    أكتوبر تظاهرات جديدة في بغداد وجنوب العراق    توقيف 40 شخصا ومهاجرين غير شرعيين وحجز مولدات كهربائية    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    هدوء حذر بمحاور القتال جنوب طرابلس    5 سنوات سجنا لمتورط في محاولة قتل عمدي بورقلة    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    تراجع فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية ب 6.32 بالمائة في 2019    صادرات الجزائر ومداخيلها لن تتأثر بزيادة تخفيضات إنتاج النفط    قايد صالح يؤكد خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش    دعوة إلى إضراب عام: انعدام الاستجابة في اغلب الولايات بما فيها الجزائر العاصمة    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    «هل ولّى حقّا زمن الشّعر»؟    مكتب البرلمان العربي يتابع تطورات الأوضاع في الدول العربية التي تشهد عدم استقرار أمني وسياسي    تساقط أمطار رعدية في بعض الأحيان يومي الأحد والاثنين بشرق وغرب الوطن    إنقاذ 11 شخصا من موت محقق في المدية خلال ال24 ساعة الأخيرة    بن حبيلس تجدد دعم الهلال الأحمر الجزائري للشعوب المستعمرة واللاجئين والمهاجرين    بالصور.. فنان يُهدي لوحته الرملية لأول من ينتخب بالمركز الرئيسي بغرداية    رئيس الدولة يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    ميهوبي : سنعيد النظر في التقسيم الإداري الحالي"    مخرج سوري معروف يدعم ميهوبي    الفريق قايد صالح يؤكد خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش    شباب بلوزداد يعمق الفارق في الصدارة والملاحق يسقط ببلعباس    بن سبعيني يردّ الدين لنوير ويكتب تاريخ أرقامٍ مميزة    الجزائر تنتخب عضوا باللجنة القيادية للمعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي"    “رهين” تجسيد لفكرة فلسفية تعبر عن وجهة نظر الفنان في راهنه السياسي    “أزمات الجمهورية”: أربع مقالات لحنه آرنت عن السياسة الأميركية    البروفسور موفق طيب شريف يثري المكتبة العربية بكتابين    الحركات الاجتماعية”: قراءة في قرنين ونصف من الاحتجاج    الجزائر تنتخب عضوا باللجنة القيادية للمعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي"    الفلسطينيون يحيون الذكرى ال"32" لاندلاع انتفاضة الحجارة    مدرب حسنية أغادير: “مواجهة بارادو ستلعب على جزئيات صغيرة”    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    مكالمة هاتفية تكفي للحصول على 40 بالمائة من أسهم الشركات الكبرى    الانتقال الطاقوي تحت مجهر الخبراء    متى تتدخل وزارة السياحة؟    واشنطن تخيب آمال الرباط في ضم الصحراء،،،    «الممارسة الديمقراطية تقتضي الاحتكام إلى صناديق الاقتراع»    3 أشهر حبسا لسكير دهس شيخا قرب عيادة طب العيون    « الحداد »    فلاحو عنابة ينتظرون المرافقة وربط أراضيهم بالسقي    التدفئة غائبة بمدارس أربع بلديات    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما أعلن عن توزيع قرارات الاستفادة بالمدينة القديمة قبل نهاية الشهر الجاري
نشر في النصر يوم 02 - 06 - 2013

توقيف 19 شخصا في احتجاجات على السكن بقسنطينة
أوقفت مصالح الأمن، أمس، 19 شخصا بينهم قاصر خلال احتجاجات على السكن قام بها سكان بحي جاب الله 1 القصديري بقسنطينة، بالنقطة الدائرية لحي الإخوة عباس. الموقوفون الذين يقدمون اليوم امام العدالة يواجهون تهم التجمهر غير المرخص والاعتداء على رجال الأمن الذين تعرضوا للرشق بالحجارة خلال الاحتجاج.
و طالب المحتجون بالسكن واشتكوا من اقصائهم من قوائم المرحلين منذ أيام، و هو ما نفاه مدير مكتب الدراسات "سو"، مؤكدا أنهم دخلاء على الحي بعد انتهاء عملية الإحصاء، مما يجعلهم غير مستحقين.
من جانب آخر، قام أمس العشرات من سكان دائرة قسنطينة بقطع الطريق أمام النقطة الدائرية بحي الدقسي، و ذلك من أجل المطالبة بالإفراج عن قوائم السكن الاجتماعي التي كان قد حدد موعدها يوم أمس بحسب المحتجين الذين شكلوا حاجزا بشريا بالقرب من المندوبية البلدية لحي سيدي مبروك.
و ندد المعنيون بما أسموه بإقصاء مئات العائلات المستحقة من السكان و تهميش ملف السكن الاجتماعي منذ سنوات طويلة، في وقت وجهت عشرات السكنات على سكان من خارج المدينة و اقتصرت العملية على البيوت القصديرية التي قالوا أن أصحابها استفادوا من الأولية على حساب سكان منعتهم اعتبارات كثيرة من إنشاء بيوت قصديرية حسب تعبيرهم، مشيرين في ذات السياق إلى توزيع عديد الاستفادات عبر المحسوبية و الرشوة أيضا.
المحتجون طالبوا من جانب آخر المسؤولين بتقديم تفسيرات حول طريقة توزيع السكن بالولاية، مؤكدين أن ملفاتهم قديمة و تعود إلى سنوات التسعينيات، فضلا عن الظروف المزرية التي يعيشونها داخل بيوت غير لائقة و أخرى مستأجرة، مشددين على ضرورة منح الأولية في التوزيع حسب قدم الملفات المودعة لضمان تمكين الجميع من حقوقهم.
و قد استقبل مسؤولون بالدائرة ممثلين عن المحتجين، و وعدوهم بالفصل في ملف السكن الاجتماعي قبل شهر رمضان مع تعليق قوائم المستفيدين بعد دراسة ملفات كل حي على حدا.
من جهة أخرى، علمت النصر أن دائرة قسنطينة قررت توزيع وصولات الاستفادة من السكن الخاصة بمواطني المدينة القديمة قبل نهاية جوان الجاري بعد طول انتظار، في وقت طالب سكان الدائرة بالتعجيل في الإفراج عن قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي المجمدة منذ سنوات.
القرار المتعلق بإعادة إسكان قاطني 28 حيا بالمدينة القديمة التي لطالما انتظر سكانها الخروج من بنايات آيلة للسقوط، جاء خلال لقاء جمع أمس الأول المسؤولين المعنيين بالملف بممثلي الأحياء، حيث حددت الدائرة شهر جوان الجاري من أجل توزيع الاستفادات من السكان، على أن تنتهي العملية خلال نفس الفترة حسب ما كشفت عنه مصادر النصر.و ذكرت مصادرنا أن الدائرة استعانت بمكتب دراسات إيطالي من أجل تحديد الأولوية في الترحيل حسب وضعيات البنايات و الوضعية الاجتماعية للعائلات التي قالت أنها سترحل جميعها و بشكل تدريجي حسب تقدم أشغال البنايات إلى الوحدة الجوارية رقم 18 بالمدينة الجديدة علي منجلي.و قد لجأت المصالح المعنية لجمع عدة عمليات في عملية واحدة، حيث قالت المصادر ذاتها أنه من المنتظر توزيع الاستفادات مع استقبال الطعون و دراسة الوضعيات العالقة و حتى بالنسبة للعزاب و المتزوجين حديثا و كذا النساء اللائي يقطن في بيوت مستقلة في عملية واحدة، و ذلك بهدف الفصل العاجل في القضايا عوضا عن تأجيلها مما يفتح الباب أمام الاحتجاجات بالنسبة لمن تتأخر تسوية وضعياتهم مثلما سجل في عمليات الترحيل السابقة بالمدينة.و كانت دائرة قسنطينة أعادت فتح ملف السكن الاجتماعي منذ بداية السنة، و قامت بتنصيب المندوبيات البلدية بالتعاون مع رؤساء لجان الأحياء من أجل إعادة احصاء طالبي هذه الصيغة و البداية بدراسة الملفات المودعة بين سنة 1994 و 2004 لتسهيل مهمة ضبط القوائم التي حد أكثر من تاريخ للإفراج عنها. إ.زياري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.