الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممرض يحول سكنه العائلي إلى ورشة لصناعة الذخيرة الحربية بخنشلة
نشر في النصر يوم 27 - 05 - 2014

نظرت أمس هيئة محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء أم البواقي في قضية تتعلق بجرم المتاجرة بالذخيرة من الصنف الخامس من دون رخصة وجنحة صنع ذخيرة من الصنف الخامس دون رخصة ،والمتورط فيها الممرض بعيادة مدينة المحمل بخنشلة المسمى (م ص) من مواليد سنة 1962 والذي أدانته هيئة المحكمة بعقوبة عامين حبسا منها سنة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 200 ألف دينار. كما أدين في الوقت ذاته زبونه المدعو (ع ت) في العقد الثالث من العمر عن جرم اقتناء وحيازة ذخيرة من الصنف الخامس دون رخصة وحمل سلاح من الصنف السادس دون سبب شرعي بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا و50 ألف دينار غرامة مالية، هذا في الوقت الذي برأت فيه هيئة المحكمة ساحة ابن الممرض المسمى (م ع ر) من جرم المتاجرة في الذخيرة من دون رخصة وكان ممثل النيابة العامة قد التمس تسليط عقوبة 5 سنوات سجنا للأب وابنه وعقوبة ثلاث سنوات للزبون.
القضية بحسب ملفها الذي اطلعت النصر على إحدى نسخه ترجع إلى السابع عشرة من شهر ماي من السنة الماضية، عندما وردت لمصالح الدرك الوطني بالمحمل بولاية خنشلة معلومات مؤكدة تفيد بأن المسمى (ع ت) يحوز على متن شاحنته على كمية من الذخيرة من دون أن يحوز على سندات قانونية تثبت حيازته لها. المصالح المعنية وبعد تفتيش شاحنة المشتبه به من نوع "K66" ،اتضح بأنه يحوز على كيس بلاستيكي يحوي 50 خرطوشة من عيار 12 ملم و100 كبسولة فارغة إلى جانب منظار عسكري ومنشار، المعني رفض بداية التصريح عن مصدر الخراطيش المضبوطة بحوزته ليكشف بعد تواصل التحقيق معه بأنه اشتراها من عند ابن المسمى (م ص) بمبلغ 160 دينار للخرطوشة الواحدة بما مجموعة 8 آلاف دينار.
تفتيش سكن المشتبه به الرئيسي وسط مدينة المحمل أسفر عن عثور عناصر الدرك داخل صهريج المياه على 340 خرطوشة من عيار 12 ملم و890 خرطوشة من عيار 16 ملم و4 كلغ من البارود الأسود و250 غرام من مسحوق أبيض إضافة إلى حجز عتاد يستعمل في صناعة الخراطيش ومعه خزان خراطيش و100 قرص صغير يستعمل في غلق الخراطيش إلى جانب قطعة خشبية تستعمل في رص البارود.
المتهم الرئيسي الذي يملك محلا لبيع التوابل، اتضح بأنه حول سكنه لورشة لصناعة الذخيرة على أن يقوم بعد صناعة كل شحنة من إخفاء المعدات داخل صهريج المياه الفارغ.
المعني أنكر الجرم المنسوب إليه، مبينا بأن المحجوزات التي ضبطت داخل سكنه ليست له ،غير أن الزبون عاد ليؤكد اقتناءه ما ضبط بحوزته من عند المتهم الرئيسي الذي أشرك حسبه أحد أبنائه في إتمام صفقات البيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.