مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    نقص حاد في سبائك الذهب    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    رونالدو يقصي صلاح مبكرا ونيمار يخرج محرز    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    محرز ينفي الإشاعات    جورج سيدهم في ذمة الله    بلمهدي.. الوزير والمنشط    الإبراهيمي يوجّه نداءً للجزائريين    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    مصير أولمبياد طوكيو بين صائفة 2021 ورغبات المشاركين    اتحاد التجار يطالب بتغطية النقص من «جيبلي» سعيدة وتلمسان    مُخرب أزيد من 10 مركبات قرب محكمة يغمراسن مهدد ب 15سنة سجنا    جمعيات تتكتّل لمجابهة وباء كورونا    تنمية مواهب الطبخ و تعلم الحرف و قراءة القرآن    طلب متزايد ووفرة في التموين    اللًيلة الظلماء    أمي    ..حول أدب السير    التقدم الأعرج    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    تبني الإرشادات وتغيير السلوكات    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مضاعفة قدرات الإنتاج وتخفيض للأسعار    فتح مذبح البليدة لتسويق فائض انتاج اللحوم البيضاء    إجراءات استعجاليه لمواجهة أزمة "السميد"    نتائج مشجعة بفضل سياسة التكوين    شريف الوزاني يعاقب هريات    نحو تخفيض رواتب اللاعبين والطاقمين الفني والطبي    عين تموشنت تنظم مسابقات للأطفال    شباب يبادر للخير وتجار يستغلون الجائحة    إجراءات مستعجلة لتحسين ظروف سكان القرى    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    تجاهل بعض الشباب وسهر مصالح الأمن على تطبيق القرار    اليد العاملة تغادر ورشات البناء    توزيع مواد تطهير وتعقيم لفائدة 1500 عائلة    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    في عين أزال بسطيف    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد عباس يقترح مضاعفة منح الأطباء العاملين في الجنوب والمناطق النائية
نشر في النصر يوم 01 - 12 - 2010


زيادات في أجور الأطباء قبل نهاية الشهر الجاري
الحكومة تدرس منح استيراد الأدوية للصيدلية المركزية للمستشفيات
بعض المستشفيات تحولت إلى "جمهوريات" خاصة
أكد وزير الصحة وإصلاح المستشفيات، بأن ملف الزيادة في أجور الأطباء ومستخدمي الصحة سيجد طريقه إلى الحل قبل نهاية العام الجاري، موضحا بأن الزيادات في الأجور ستسمح بضمان كرامة الأطباء، وقال الوزير بأن تدابير جديدة لمواجهة ندرة الأدوية العام القادم سيتم اتخاذها خلال اجتماعه مع المستوردين والمنتجين، واتهم ولد عباس مسؤولي بعض المستشفيات بتحويلها الى "جمهوريات خاصة بهم ولا سلطة للوزير عليهم" بسبب التدابير القانونية التي تمنح المسؤولين "استقلالية القرار" مشيرا بأنه سيعمل على وضع حد لهذه السياسة من خلال تعديل قانون الصحة.
كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس، بأن مطلب الزيادة في أجور الأطباء وممارسي الصحة سيجد طريقه إلى الحل قبل نهاية الشهر الجاري، وقال الوزير خلال حصة "تحولات" الإذاعية أمس، بأن الوزارة قد تعلن قبل نهاية الشهر الجاري عن زيادات في أجور الأطباء وممارسي الصحة العمومية والأخصائيين، موضحا بأن الزيادات التي سيتم الإعلان عنها ستمكن من تسوية هذا المطلب الذي كان وراء الحركات الاحتجاجية التي شنها الأطباء في الأشهر الفارطة.
ورفض الوزير كشف نسبة هذه الزيادات، مكتفيا بالقول إنها ستكون مفرحة لهم''، وأشار الوزير ولد عباس أن مجمل المطالب المهنية والاجتماعية لنقابة الأطباء ومستخدمي الصحة شرعية ومعترف بها من قبل الحكومة.
وأضاف الوزير، بأنه قدم اقتراحا إلى الوزير الأول يقضى بمضاعفة رواتب ومنح الأطباء الذين يوافقون على العمل في المناطق النائية والولايات الجنوبية، لتشجيع الأطباء على التنقل إلى هذه المناطق، كما سيستفيد الأطباء بهذه المناطق من سكن خاص بقرار من والي الولاية، وسيتم التنازل عن هذا السكن بعد 5 سنوات من الخدمة. وفيما يخص التغطية العادلة للأطباء و الأطباء الأخصائيين عبر ربوع الوطن، قال الوزير أنه تم تعيين 1620 طبيب أخصائي على مستوى الولايات التحق 1200 منهم بمناصبهم.
كما تطرق الوزير إلى ملف الأدوية، مشيرا بأن الدولة خصصت العام الفارط ميزانية بقيمة 2,5 مليار دولار لشراء الأدوية من الخارج، بحيث تم استيراد أزيد من 5300 دواء أصلي وجنيس، مشيرا بأن عدد موزعي الأدوية يصل إلى 650 موزع عبر التراب الوطني، موضحا بأن اللقاءات التي جمعته بممثلي المخابر الأجنبية العاملة في الجزائر وكذا شركات استيراد الأدوية كانت فرصة لمناقشة الإستراتيجية التي اعتمدتها الحكومة للتقليص من فاتورة الاستيراد، موضحا بأن الدولة لن تتراجع عن قرار إجبار المخابر المستوردة على إقامة وحدات لإنتاج الأدوية محليا بعد عامين من النشاط، مضيفا بأن سياسة الحكومة تهدف إلى تغطية 70 بالمائة من الحاجيات الوطنية من الدواء في أفاق 2014.
وأعلن الوزير عن لقاء سيجمعه قريبا مع الموزعين والمستوردين والمنتجين المحليين للدواء، بغية دراسة أوضاع السوق وتفادي تسجيل أي ندرة في الأدوية العام القادم، وأضاف بأن الندرة التي عرفتها الجزائر بداية العام الفارط تم تجاوزها بعد تخصيص 10 ملايير دينار لتغطية العجز في بعض الأدوية، خاصة تلك التي تخص معالجة بعض الأمراض المزمنة على غرار السرطان وداء السكري، كما تم تخصيص 22,5 مليار دينار لاقتناء تجهيزات لمراقبة نوعية الأدوية المستوردة عبر المخبر الوطني لمراقبة الأدوية. وأشار الوزير، بأن الحكومة تدرس إمكانية منح الصيدلية المركزية للمستشفيات صلاحية استيراد الأدوية كما هو معمول به في بعض الدول لوضع حد لسياسة الأمر الواقع الذي تفرضه بعض المخابر الأجنبية التي تحاول إبقاء الجزائر سوقا لبيع منتجاتها الطبية وفي سياق آخر أكد وزير الصحة والسكان بأن عدد من العيادات الخاصة عددها ثلاثة تقرر غلقها بعدما أن ثبتت التحقيقات تجاوزها للقوانين وعدم استجابتها لدفتر الشروط المعمول به في القطاع، قائلا ''لن نتهاون مع هذه العيادات الخاصة، وأعلن جمال ولد عباس، عن تحقيق شامل يتم إجراؤه عبر التراب الوطني لتطهير المهنة، مؤكدا على ضرورة احترام أخلاقيات المهنة لحماية الطبيب والمريض في ذات الوقت، ولاسيما فيما يتعلق بالأخطاء الطبية، مشيرا إلى وجود 109 عيادة تابعة للخواص متخصصة في غسل الكلى، مؤكدا أن 76 بالمائة منها تشتغل ضمن المقاييس المطلوبة، فيما تشكو البقية من نقص وأعلن وزير الصحة تم بداية من الشهر الجاري فتح في كل الولايات و الدوائر الكبرى للوطن، مصالح للتكفل الطبي الأولي بمرضى السرطان وضبط مواعيد طبية لهم على مستوى المستشفيات الكبرى بشمال البلاد، وأوضح الوزير أن هذه المصالح سوف تتكفل علاوة عن العلاج الأولي، بضبط المواعيد الطبية لصالح هؤلاء المرضى على مستوى المستشفيات المتخصصة بشمال البلاد وفي ذات السياق، ذكر ولد عباس أنه تم في إطار الإتفاقية التي أبرمتها الوزارة مع الشركة الجوية "طاسيلي" فرع مجمع سوناطراك تخصيص 5 مروحيات و 3 طائرات طبية لنقل مرضى السرطان، ولاسيما القاطنين بالجنوب الكبير والهضاب العليا إلى المستشفيات الكبرى بشمال البلاد. وأضاف أنه تم تخصيص غلاف مالي قدره 933 مليون دينار سنويا لضمان نقل هؤلاء المرضى، ودائما فيما يخص مرضى السرطان أشار الوزير إلى وجود 40 ألف شخص مصاب بهذا الداء، منهم 28 ألف بحاجة إلى العلاج بالأشعة، منبها أن الجزائر تتوفر فقط على 13 جهازا للأشعة لا تلبي احتياجات سوى 8 آلاف مريض منهم، مضيفا أن القطاع بحاجة إلى 57 جهازا للتكفل بالعدد المذكورواتهم الوزير مسؤولي بعض المستشفيات بتحويل المراكز الصحية إلى "أملاك خاصة بهم" يتصرفون بها حسب مصالحهم، وقال "كل مسؤول له جمهوريته داخل المستشفي ولا سلطة للوزير عليهم" بسبب التدابير القانونية التي تمنح المسؤولين "استقلالية القرار" مشيرا بأنه سيعمل على وضع حد لهذه السياسة من خلال تعديل قانون الصحة والذي سيعرض على البرلمان بداية العام القادم، كما اتهم المسؤولين على التجهيزات الطبية بالمستشفيات العمومية بتعمد تخريبها بغية توجيه المرضي إلى العيادات الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.