بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساهل ينوه بالعلاقات الجزائرية-الصينية المتميزة في سبيل بناء شراكة استراتيجية شاملة

نوه وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية, عبد القادر مساهل, اليوم الخميس بالعاصمة القطرية الدوحة بالعلاقات المتميزة التي تجمع الجزائر بالصين و التي تحمل أبعادا متعددة "مكنت من بناء شراكة استراتيجية شاملة" تخدم مصالح البلدين والشعبين.
و في كلمة ألقاها في أشغال الدورة السابعة للإجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي-الصيني التي تحتضنها الدوحة, أكد السيد مساهل بأن الجزائر "تعمل باستمرار في سبيل إنجاح هذه الشراكة الإستراتيجية" مع الصين وجعلها في مستوى تطلعات الشعبين. و أشار في هذا الإطار إلى أن المتعاملين الاقتصاديين الصينيين في الجزائر وجدوا "كل الدعم والتسهيلات اللازمة للاستفادة من الفرص الهائلة للاستثمار التي تزخر بها" البلاد و ذلك من منطلق القناعة بأن هذا التعاون يعد "خيارا استراتيجيا ناجعا سيفضي بالربح على الطرفين".
كما انتهز السيد مساهل المناسبة ليعرب عن امتنان الجزائر لجمهورية الصين الشعبية "لما توليه من عناية للمنطقة العربية وللقارة الإفريقية التي تنتمي إليهما الجزائر و تدعم كل ما من شأنه أن يعزز استقرارها السياسي وتنميتها الاجتماعية والاقتصادية". و ذكر في هذا السياق بأن مجالات التعاون بين الصين والمنطقة العربية "ما فتئت تزداد اتساعا وتنوعا منذ إرساء منتدى التعاون العربي-الصيني سنة 2004", فبعد الاجتماع الوزاري المنعقد ببكين في 2014 و ما تمخض عنه من نتائج "إيجابية" عرفت الشراكة بين الصين و الدول العربية "تقدما ملحوظا في جميع القطاعات".
و قد شكلت هذه النتائج مؤشرات تحمل على التفاؤل بأن هذه العلاقات "لم تنحصر في إطار منطق تجاري محض وإنما تعدته لتشمل التعاون التقني والعلمي والثقافي والاستثمار في مشاريع البنية التحتية و بناء أسس شراكة حقيقية تجمع المتعاملين الإقتصاديين العرب والصينيين في مشاريع لها قيمة مضافة تمتص البطالة وتعود بالنفع على الطرفين'', يقول السيد مساهل.
كما أن قيم الحوار والسلام التي يتقاسمها الطرفان وتعلقهما المشترك باحترام الشرعية الدولية "يشكلان حافزا إضافيا يشجعنا على تكثيف تعاوننا", يضيف السيد مساهل الذي أشاد ب"الدعم الثابت للصين للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية". و جدد في هذا الصدد دعم الجزائر للحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع جوان 1967.
و من جهة أخرى, جدد السيد مساهل تأكيده على أن الجزائر "لن تدخر (...) أي جهد من أجل مكافحة آفة الإرهاب و التطرف العنيف والجريمة المنظمة التي أصبحت هاجسا يحمل تحديات خطيرة من خلال انتشارها الواسع بما يهدد تحقيق السلم والاستقرار في ربوع العالم وينعكس سلبا على النمو الاقتصادي في دولنا" و هو ما يستلزم "الإرادة الراسخة لمحاربتها و التنسيق الدائم من أجل دحرها وتجفيف منابعها".
و في الملف الليبي, ذكر السيد مساهل بأن الجزائر التي "بذلت قصارى جهدها لدفع المسار السياسي" في هذا البلد تحت إشراف الأمم المتحدة و الذي انبثق عنه الاتفاق السياسي الليبي ترحب بدخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس وتعتبر هذه الخطوة "أساسية في استرجاع سلطته ومباشرة مهامه بما يحفظ سيادة ليبيا وسلامة ترابها ووحدتها وانسجام شعبها".
كما أكد مواصلة الجزائر تقديم دعمها لمؤسسات هذا البلد الجار المعترف بها داخليا و دوليا في إطار برامج تعاون يشمل شتى الميادين. و في سياق ذي صلة, دعا السيد مساهل إلى "ضرورة انتهاج الحلول السياسية المطابقة للشرعية الدولية و الحوار و المصالحة الوطنية بشأن جميع الأزمات لاسيما في سوريا واليمن بما يحفظ وحدة واستقرار وسيادة هذين البلدين الشقيقين".
و خلص السيد مساهل إلى تجديد قناعة الجزائر بأن المنطقة العربية التي تحتل موقعا جيواستراتيجيا متميزا و تزخر بموارد طبيعية وبشرية معتبرة "مؤهلة للعب دور هام في إيجاد التوازنات لعالم يعيش تحولات وتقلبات سريعة" و هو ما يجعلها "في حاجة إلى تكثيف الجهود والعمل على التعاون والتنسيق والتكامل مما يحمي أمنها واستقرارها من جميع المخاطر التي تحدق بها".
و على صعيد آخر, نوه السيد مساهل بالعلاقات الأخوية التي تربط الجزائر بدولة قطر و المتسمة ب"التشاور السياسي المستمر" حول مختلف المسائل التي تهم البلدين و بالتعاون الإقتصادي الذي "تبلور في مشاريع مشتركة تعود بالمنفعة على البلدين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.