الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    التقني‮ ‬الإسباني‮ ‬لا‮ ‬يعتمد عليه بصفة منتظمة    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    وارت مديرا عاما للجمارك وحيواني محافظ بنك الجزائر بالنيابة    تأخر افتتاح المطار الجديد يتسبب في خسارة فادحة للجزائر    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    استقبال 49 إماما جزائريا ناطقا بالفرنسية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ‮ ‬ديڤاج‮ ‬طابو    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    "الإعانات المالية مرتبطة بتسليم تقارير من طرف الإدارة السابقة"    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    مسيرات استرجاع السيادة    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    اكتشاف أفعى مرعبة    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    نوع جديد من البشر    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحديث عن "اختراق" للدول الداعمة للقضية الصحراوية هي "مغالطة" يروج لها النظام المغربي للتغطية على مشاكله الداخلية

وقال السيد ولد السالك خلال ندوة صحفية نشطها بمقر سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إن "حديث بعض الأوساط المغربية عن اختراق لبعض الدول الداعمة للقضية الصحراوية هي محاولة لإيهام الرأي العام المغربي بأن تحركات ملك المغرب تلقى صدى لدى بعض العواصم الافريقية, و هذا افتراء على الحقيقة و مغالطة واضحة, الهدف منها تغطية فشل الحكومات المغربية المتعاقبة على التكفل بالمطالب الاجتماعية الداخلية لبلدهم".
اقرأ أيضا: القمة ال5 بين الاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي "أكدت عدالة القضية الصحراوية"
وأضاف أنه عندما حاول المغرب زرع الغموض فيما يتعلق بموقف بريتوريا من القضية الصحراوية بعد اللقاء الذي جمع ملك المغرب محمد السادس مع رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما على هامش قمة الاتحاد الافريقي الاتحاد الأوروبي بأبيدجان, رد السيد جاكوب زوما بشكل واضح بأن اللقاء بينه و بين محمد السادس تم بطلب من هذا الاخير و ليس العكس مثلما كانت تروج له آلة الدعاية المغربية.
أكثر من ذلك, أكد رئيس جنوب افريقيا ان طلب اللقاء الذي قدمه المغرب تضمن التماس اعادة العلاقات الدبلوماسية إلى ما كانت عليه قبل سنة 2004, تاريخ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين, و أن "هذه العلاقات الثنائية مع المغرب لا يمكن ان تؤثر على الموقف الجنوب افريقي الواضح و الثابت تجاه القضية الصحراوية".
وأكد رئيس الديبلوماسية الصحراوية أن "جنوب افريقيا هي دولة محترمة و قائمة على مبادئ مناهضة الاستعمار و تدرك المعنى الحقيقي لحق الشعوب في تقرير المصير, و أن موقفها من القضية الصحراوية ثابت و لم يتغير, بل هي من أكثر الدول مطالبة بإنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية".
وأشار إلى أن العالم تعود على مثل هذه المغالطات, مذكرا بالزيارة التي قام بها ملك المغرب لكوبا و ما صاحبها من شائعات تتعلق بالموقف الكوبي من القضية الصحراوية, ما دفع الحكومة الكوبية إلى تجديد موقفها الداعم والثابت من القضية الصحراوية, مؤكدا أن كل هذه المغالطات تدل على "ضعف حجة الطرف المغربي في احتلاله للصحراء الغربية أمام قوة الحجة الصحراوية و ثبات الشعب الصحراوي على نضاله و كفاحه من أجل الاستقلال".
وفي ذات السياق, قال السيد ولد السالك أن مجريات القمة الاخيرة بين الاتحاد الافريقي و الاتحاد الأوروبي "شكلت خيبة أمل كبيرة للمغرب و فرنسا بعد فرض الاتحاد الافريقي لاحترامه كمنظمة تمثل كل دول القارة دون اقصاء أو تمييز", معتبرا أن ذلك يعد نصرا حقيقيا بالنسبة للاتحاد الافريقي بعد عقود من الاملاءات و التدخلات في شؤونه.
جنوب افريقيا تكذب "الخبث و التضليل" و تؤكد دعمها للقضية الصحراوية
اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: زوما و موغابي وايفاريستو كارفاليو يدعون لوضع حد لاحتلال الصحراء الغربية و فلسطين
و قد اكدت أمس وزيرة جنوب افريقية ان المعلومات التي تزعم بتغيير جنوب افريقيا لموقفها تجاه القضية الصحراوية و جبهة البوليساريو "كاذبة و مضللة", حسبما نقلته صحافة هذا البلد.
و قد فندت الوزيرة الجنوب افريقية للشؤون البيئية, ايدنا موليوا, التي ترأس كذلك اللجنة الفرعية للعلاقات الدولية بالمؤتمر الوطني الافريقي في تصريح للصحيفة الجنوب افريقية نيوز 24 المعلومات التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام والتي تشير الى "تغيير كبير" في موقف جنوب افريقيا تجاه القضية الصحراوية.
و وصفت الوزيرة ما تم نقله ب"الخبث و الكذب و التضليل", مضيفة أن "موقف الحكومة الجنوب افريقية و المؤتمر الوطني الافريقي لم يتغير فيما يخص مسألة الصحراء الغربية و ان دعمنا لحق تقرير مصير الشعب الصحراوي ثابت". كما أضافت ان "هذا الموقف اكده وجدده جميع القادة الذين تعاقبوا على راس المؤتمر الوطني الافريقي".
و تابعت قولها ان المؤتمر الوطني الافريقي "تربطه علاقات اخوية بجبهة البوليساريو و يعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية", معتبرة احتلال المغرب للصحراء الغربية شكلا من اشكال الاستعمار و تبقى معارضتها قوية لاستمرار الاحتلال".
كما ذكرت بان "المغربيين هم الذين قطعوا علاقاتهم مع جنوب افريقيا لما بادر الرئيس في تلك الحقبة تابو مبيكي في سنة 2004 بإقامة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية".
للتذكير ان تلك الشائعات التي روج لها المغرب, صدرت على اثر اللقاء الذي جرى بين الرئيس الحالي لجنوب افريقيا, جاكوب زوما, و وزيرة الشؤون الخارجية, ميتي نكوانا ماشابان, مع الملك المغربي على هامش القمة ال5 بين الاتحاد الافريقي و الاتحاد الاوروبي بأبيدجان (كوت ديفوار).
كما اعربت الوزيرة عن اندهاشها من المعلومات المغلوطة التي تم نقلها حول موضوع فحوى المحادثات التي جرت بين زوما و ملك المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.