حرب أخرى ..    سنحول غلاف غزة إلى مكان غير قابل للحياة    باماكو تثمّن "الالتزام الشخصي" للرئيس تبون بالسّلم والمصالحة في مالي    لعمامرة يستقبل السفير الجديد لدولة ليبيا لدى الجزائر    العناصر الجزائرية تحقق إنجازاً تاريخياً    مخطط لتزويد قرى البيض والمناطق الصناعية بالغاز والكهرباء    ندوة وطنية حول العمل والرواتب لتحقيق النجاعة    الارتقاء بالعلاقات بين الجزائر وكولومبيا لآفاق متميزة    باماكو ترغب في استمرار الدور الريادي للجزائر في مالي    الحفاظ على الديناميكية الإيجابية للسلم والمصالحة ودعمها    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    والي وهران يقرّر غلق شاطئ "عين فرانين"    قاعة الفنون الجميلة تتوشح بأعمال رسامين جزائريين    الحرب التحريرية تتطلب قدرات وكفاءات موجودة لدى الطلبة    توقيع اتفاق سلام بين السلطات التشادية وجماعات معارضة    الحكومة الانتقالية ومجموعات المعارضة يوقعون اتفاقية سلام الدوحة    مطالب برحيل الوزير بوريطة "العار"    وقف إطلاق النار.. حلّ مؤقّت    اكتتاب التّصريح التّقديري بالضّريبة الجزافية قبل 15 أوت    وفاق سطيف يتلقّى دعوة للمشاركة في «السوبر» الافريقي    بن رحمة مطلوب في نوتنغهام فورست    الكشف عن قائمة المنتخب الوطني لاقل من 23 سنة    بوغالي ينقل تهاني الرئيس تبون إلى الرئيس الكولومبي الجديد    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    حالة التّأهّب القصوى لا تزال مستمرّة    حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    وجوه لامعة تحيي المهرجان الوطني لأغنية الشعبي    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تراخي المواطنين وراء ارتفاع الإصابات بكورونا    الإطاحة بعصابة مختصة في "الحرقة"    قميص باسم عبد المجيد تبون.. تقدير وشكر وعرفان    147 رياضي جزائري في مهمة تشريف الراية الوطنية    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    خيمة بمسرح تيمقاد تبرز خصوصية الأوراس    الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي    أجواء روحانية وتضامنية    منتج جزائري يفوز بثاني ذهبية    شباك موحد للاستفادة من قرض "الرفيق"    أول مسجد أخضر بالجزائر    أسعار النفط تصعد مجددا    إدراج 17 ممتلكا ثقافيا ضمن مشروع المسار السياحي لولاية ميلة    أسبوع ثقافي وعلمي لأطفال الجزائر    مهرجان "سبيبا".. حدث ثقافي هام ومحطة للترويج للسياحة بمنطقة طاسيلي ناجر    أوامر ل"كوسيدار" بتسريع إنجاز محوّل العاشور    بعد وفاة رجل وابنه: غلق شاطئ "عين فرانين" بوهران عقب حادث انهيار صخري    الهند تسجل 16 ألفا و167 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيروس كورونا: 102 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    المنافسات الإفريقية للأندية: اتحاد الجزائر وشبيبة الساورة معفيان من الدور التمهيدي الأول    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/إناث: فوز الجزائر أمام أوغندا 72-69    "مهياوي " ينبه لأعراض الموجة الخامسة للوباء    رفع التجميد عن مشاريع ترميم المدينة العتيقة في قسنطينة    المتحف "أحمد زبانة"بوهران : قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحراء الغربية : ما حققته القضية الصحراوية يجسد مضي الشعب في مسيرة التحرير "بدل الترقب والانتظار"

الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين) - حيا الرئيس الصحراوي, الامين العام لجبهة البوليساريو , إبراهيم غالي صمود شعب بلاده ومضيه في مسيرة التحرير ب"لا ملل ولا كلل بدل الركون الى الترقب والانتظار" مبرزا ما حققته القضية الصحراوية على مدى أشهر السنة الماضية خاصة على الصعيد الافريقي حيث تمكنت من إفشال محاولات دولة الاحتلال المغربي المتكررة للنيل من مكانة الدولة الصحراوية في الاتحاد الافريقي.
جاء ذلك في كلمة للرئيس غالي امس الاربعاء بثتها وكالة الانباء الصحراوية (واص) على هامش اختتام الندوة السنوية للعلاقات الخارجية التي انعقدت جلساتها على مدى ثلاثة أيام بقاعدة الشهيد هداد العسكرية تحت شعار "مراجعة الأداة ومواجهة التحديات" , دعا فيها مجددا المملكة المغربية من أجل العمل على حل النزاع "بما يضمن احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال, وبالتالي التعايش بين بلدين جارين عضوين في الاتحاد الإفريقي, المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية, في كنف الاحترام المتبادل وحسن الجوار والتعاون لخدمة مصالح الشعبين وشعوب المنطقة والعالم".
-- انتصارات على أكثر من صعيد والباقي قادم --
وأبرز الرئيس الصحراوي في كلمته "التميز الحقيقي" الذي طبع السنة المنصرمة فيما يخص "الفعل الوطني الصحراوي عامة, وفي الميدان الدبلوماسي بشكل خاص, حيث حققت خلالها القضية الصحراوية انتصارات ومكاسب مهمة . وقال في هذا الشأن "نسجل بارتياح بأن القضية الصحراوية , بتحقيقها لكل تلك الإنجازات, إنما تجسد ميدانيا حقيقة تقدمها المستمر ومضي الشعب الصحراوي في مسيرة التحرير بلا ملل ولا كلل ولا ركون للترقب أوالانتظار".
ومن بين المكاسب البارزة خلال الفترة المنصرمة الذي عددها الرئيس غالي والتي قال أن الندوة قد وقفت بلا شك عليها , "العمل المتواصل على مستوى القارة الإفريقية, حيث كان على الدبلوماسية الصحراوية أن تخوض مواجهات شرسة لإفشال محاولات دولة الاحتلال المغربي المتكررة للنيل من مكانة الدولة الصحراوية في المنظمة القارية".
"عدة عواصم إفريقية كانت مسرحا لهاته المحاولات المغربية وفي مناسبات عديدة - يقول الرئيس الصحراوي - منها ما حدث في مالابو ومابوتو وكيغالي والقاهرة وأديس أبابا وأبيدجان وغيرها". و"هنا نسجل الانتصار الذي حققته القضية الوطنية في قمة الشراكة الأوروبية الإفريقية في كوت ديفوار ونحن ننظر إلى تلك المحطة باعتبارها تحولا مهما في الصراع, ونأمل صادقين أن تشكل انطلاقة حقيقية لعهد جديد, يتم فيه إنهاء نزاع الصحراء الغربية, بالاحتكام إلى الشرعية الدولية, المجسدة في ميثاق الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي".
كما تطرق الرئيس الصحراوي الى النهب المتواصل من قبل الاحتلال المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية وأكد انه على الرغم من النجاحات المحققة على مستوى الجبهة القانونية والقضائية في هذا المجال خاصة على الساحة الأوروبية إلا أنه وجه بالمناسبة نداء إلى الاتحاد الأوروبي من أجل "تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه حل عادل, ديمقراطي ودائم للنزاع, من خلال الالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية والمبادئ والقيم التي تأسس عليها الاتحاد".
وأكد أنه بوجود كل تلك العوامل, "لا يبقى على الدبلوماسي الصحراوي سوى الانخراط في مهمته النبيلة بإرادة وصدق, باعتباره أداة نضال وكفاح للشعب الصحراوي, للجبهة الشعبية وللدولة الصحراوية, يجب عليه تحقيق أفضل مستويات الأداء. وهذا الأداء هو بدوره انعكاس لجملة من العناصر الواجب توفرها في تلك الأداة".
واختتم الرئيس الصحراوي كلمته بالتأكيد على ان المطلوب من هذه الندوة ونتائجها هو أن تشكل "مساهمة ملموسة, تعكس قناعتنا جميعا بضرورة الارتقاء بجهاز العلاقات الخارجية لتحقيق نقلة نوعية, تمس كل جوانبه, وخاصة على مستوى الأداة, لجعله في مستوى التحديات والرهانات الكبرى, في ظل التطورات المضطردة التي تشهدها الساحة الوطنية والجهوية والدولية".
وشدد على ان "التحديات كبيرة والمسؤوليات جسام, لكن الآفاق واعدةي وان الشعب الصحراوي لا تزيده الأيام والمعاناة إلا إصرارا وتشبثا بكفاحه المشروع من أجل انتزاع حقوقه العادلة, وفي مقدمتها استكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني".
واختتمت أمس الندوة السنوية للعلاقات الخارجية بالتأكيد على تنسيق العمل و تكثيفه ووضع الآليات الكفيلة لإنجاح العمل الخارجي لربح الرهان. الندوة حضرها الى جانب الرئيس ابراهيم غالي عدد من أعضاء الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والحكومة و المجلس الوطني الصحراوي و السلك الدبلوماسي من سفراء و ممثلين لمختلف البعثات الدبلوماسية على مستوى القارات الخمس .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.