شيخي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام لسوناطراك    رئاسيات 12 ديسمبر/ حملة انتخابية: تركيز على أهمية الاقتراع لإخراج البلاد من الأزمة    كرة القدم: اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة بوتسوانا    محمد الامين ميساعيد مديرا لحملة تبون خلفا لعبد الله باعلي    تدمير مخبأ للإرهابيين ببلدية عمورة بالجلفة    هزة أرضية بالمغرب شعر بها سكان ولاية بشار    مسيرة في معسكر تأييدا للمسار الإنتخابي ودعم للمؤسسة العسكرية    في هذه الحالة يمكن لبن زيمة اللعب للمنتخب الجزائري    الصحراء الغربية: يوم تضامني مفتوح حول القضية الصحراوية بمدريد    إنطلاق الحملة الإنتخابية لرئاسيات 12ديسمبر يتصدر عناوين الصحافة الوطنية    ارتفاع حصيلة مظاهرات إيران    براهيمي يتوج بجائزة جديدة في قطر    تيارت: قتيلان وأربعة جرحى في حادث مرور (حماية مدنية)    توأمة ما بين المؤسسات الاستشفائية: إجراء أزيد من 100 عملية جراحية لأطفال بتيسمسيلت    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    تواصل فعاليات تظاهرة “نبي الرحمة” بتيسمسيلت    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    دحمون يكشف عن دخول الوكالة الوطنية لتطوير الرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة    دحمون يدشن مشاريع بتمنراست    بلعمري يشارك أمام بوتسوانا    الجزائريان رباحي والزين يتوجان بالذهب    إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز في جبل الوحش بقسنطينة    تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون وفاق سطيف    مسرحية "رهين" تمتع الجمهور في عرضها العام بباتنة    هذه هي محاور برنامج الرئيس المدير الجديد لسوناطراك    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    مختص: "الضمان الإجتماعي يرفض ادراج الأدوية المبتكرة ضمن قائمة الأدوية المعوضة"    7 مؤسسات إنتاجية تابعة للجيش في تظاهرة “موقار تندوف” الاقتصادية    اجتماع ال 11 لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بروما    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    إفريقيا تضمن ثلاثة ممثلين في‮ ‬طوكيو    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    بيل‮ ‬غيتس‮ ‬يعود إلى الصدارة‮ ‬    منظمة جديدة تدعم تبون‮ ‬    كازوني‮ ‬ما‮ ‬يلعبش فالدراهم‮ !‬    ترامب يتحول من الهجوم إلى الدفاع    ارتياح الفلاحين    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    طائر النعام مهدد بالموت داخل محمية بلا مقاييس    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"

افتتح يوم السبت بفيلا دار عبد اللطيف بالجزائر العاصمة معرض جماعي يضم أعمال (6) ستة فنانين تشكيليين و مصممين جزائريين أبدعوا في مجال التصوير الفوتوغرافي الكلاسيكي و الفن المعاصر تحت عنوان "لقاء هنا و هناك".
وكشف الفنان التشكيلي طارق مسلي بهذه المناسبة عن آخر ابداعاته و هي عبارة عن حديقة ورود سماها "حب عام".
كما عرف المعرض أيضا عرض مشروع قيد الانجاز مهدى لأرواح ضحايا مجازر 17 أكتوبر 1961 حيث استوحي خصوصا من سقوط المتظاهرين في نهر السين و حمل عنوان "لسنا عصافيرا".
من جهته شارك المصمم و المهندس لياس فيرجي بعمل زاوج فيه بين الهندسة المعمارية و التصميم و الرسم على شرف التراث و علم الآثار.
وتظهر في احدى أعماله "ميدوزا" ورشة لترميم أحد المواقع الأثرية في القصبة العتيقة تغرق في البحر و كأنه يعبر عن الحالة المتردية التي تعيشها القصبة حاليا.
أما الفنانة خديجة صديقي، التي أسست مدرية للفن و السجاد المعاصر ابهرت الزوار بلوحاتها التي تتجلى فيها الأنوار و الأرض و الخضرة مزجت معها تقنيات أخرى مثل الخط العربي على غرار "لحن الأمل" و "أفق أحمر" و "معزوفة بخط اليد".
وفي عالم الفن الرقمي ركزت الفنانة نادية صافيس على الطفولة و علاقتها بالعالم الافتراضي من خلال صور لأقسام الدراسة في المدراس أضافت عليها بعض الرموز مثل العاب الفيديو مبرزة في ذلك تأثر الأطفال بالتكنولوجيا التي من الممكن ان تضر بتوازنهم و نموهم.
أما الفنان أرزقي العربي فقد قدم لزوار المعرض حولي 20 بورتري لشخصيات أثرت فيه من رياضيين و فنانين.
من جهته قام الفنان التشكيلي نور الدين بن حامد بتحديث لأعماله حول الظلم و الذاكرة و الجراح الشخصية و الجماعية حيث نرى أنه استبدل في احدى لوحاته بندقية المقاتل بشعار فايسبوك اضافة الى صور من سنوات الستينيات.
ويستمر معرض "لقاء هنا و هناك" الذي تنظمه الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي إلى غاية 24 أكتوبر الجاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.