الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الإطارات السامون للمديرية العامة للأمن الوطني يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    الحجر الصحي: أزيد من 560 مخالفة بتيبازة    بن فليس يتبرع براتب شهر من معاشه للمساهمة في مكافحة كورونا    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    الجزائر تدعو إلى تخفيض فوري لإنتاج النفط    لا قطع للكهرباء والغاز في حال عدم تسديد الفواتير    نفطال تطلق خدمة التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    وزير الإتصال يعد بتطهير قطاع الإشهار ووضعه في مسار يتميز ب “الشفافية”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    وكالة عدل: تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر

أكد علي مبتوش، رئيس مؤسسة القصبة، اليوم الأحد بالعاصمة، أن هناك 330 بناية مهددة بالانهيار في القصبة إذا لم تتدارك السلطات الولائية التأخير المسجل في حل ملف هذه المدينة العتيقة.
وأوضح مبتوش، خلال استعراض وجهة نظره أمام ممثلي الصحافة الوطنية بمقر مؤسسة القصبة، أنه وأعضاء الجمعية "لا يتحملون مسؤولية الانهيارات المتواصلة بالقصبة"، مؤكدا أن هناك "330 دار مهدد بالإنهيار في أي لحظة".
واعتبر المتحدث أن مسلسل الانهيارات هو "نتيجة للسياسات غير السليمة التي طبقت على المدينة القديمة"، مطالبا ب "كشف الميزانيات التي خصصت لترميم القصبة من 1962 إلى يومنا هذا".
وأشار إلى أن الوقت حان "لإعادة فتح ملف القصبة في شفافية" تساهم - حسبه - في الحد من الخسائر البشرية والمادية، متسائلا عن "حقيقة" الأشغال المنجزة فعليا خاصة ما تعلق "بترميم 364 منزل و تخصيص 54 مهندس معماري مختص".
وعلى خلفية انهيار عمار نهاية الأسبوع المنصرم بشارع بودرياس متسببة في أضرار لعمارتين مجاورتين، أكد السيد مبتوش أن هناك أسباب "موضوعية" لهذه الحوادث المأساوية، في إشارة منه إلى "الأخطاء المقترفة في حق البنايات" من قبل المقيمين فيها.
ويضيف في نفس السياق أن السكان الحالين "تخلو عن المواد الأصلية مثل التربة و الجير" واستبدلوها بالأدهان العصرية والإسمنت وإحداث تعديلات داخل المنازل دون إذن السلطات المعنية، وتعويض الخشب بالأليمنيوم في النوافذ والأبواب ناهيك عن التوسعات داخل البناية واستحداث أسطح إضافية تثقل كاهل العمارة القديمة.
وأوعز هذا "الإهمال" إلى "عدم حرص السلطات المحلية على تطبيق القانون 98-04" الذي يمنع أي ساكن من تعديل البناية المصنفة تراثا عالميا لدى منظمة اليونسكو منذ 1992 إلا بإذن من الخبرة التقنية.
كما اقترحت مؤسسة القصبة، على لسان أعضاءها الحاضرين في اللقاء، "إعادة بناء العمارات المنهارة بنفس الأسلوب المعماري الذي كانت عليه" لضمان سلامة العمارات المتكئة على بعضها البعض و "عدم ترك الأوعية العقارية فارغة لتجنب تحويلها إلى مفرغات عشوائية ومواقف للسيارات"، كما هو الحال اليوم.
من جهته، أكد عثمان بوراس، عضو مكتب بمؤسسة القصبة، أن "80 % من الدور في القصبة هي ملكية خاصة أي تابعة لما يزيد من 4 آلاف مالك خاص، في مقابل 20 % حبوس"، معتبرا ذلك "أهم ما يعيق مسار تسيير هذه المدينة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.