الحكومة تعقد إجتماعا مع الولاة اليوم    تنصيب رئيس مجلس قضاء قالمة    تحديد شروط الالتحاق بالتكوين في مرحلة الدكتورة    أسعار النفط ترتفع    وزير السياحة يتحادث مع السفير الإماراتي ويؤكد على توسيع سبل التعاون    سكان "مشتة فايجة البل" ببئر العاتر في تبسة يُعانون في صمت        روسيا ستبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين    العاصمة: غلق أزيد من 13 ألف محل تجاري و17 سوقا بلديا    رئاسة : إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات مع إحالتهم على التحقيق بسبب التلاعب في إنجاز مشاريع بمناطق الظل    موجة حر شديدة تجتاح الولايات الشرقية    بوفلاقة يسلط الضوء على سيرة خادم الثورة والعلم محمد خطاب الفرقاني    الحكومة تعقد اجتماعا مع الولاة هذا الأربعاء لتقييم مدى تجسيد تعليمات الرئيس ب"مناطق الظل"    ولاية الجزائر : إعادة فتح 429 مسجد وفق التدابير الوقائية والصحية بداية من السبت المقبل    صيدال تشرع في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين    "فيسبوك" يحذف 7 ملايين منشور في 3 أشهر يتضمن معلومات خاطئة عن كورونا    الوزير الأول يعزي عائلة الممثلة "نورية قزدرلي"    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    قضاء عسكري: وضع قرميط ودرويش رهن الحبس وأمر بالقبض ضد بلقصير بتهمة الخيانة العظمى    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    الهند: مقتل شخصين في احتجاجات عنيفة خرجت للتنديد بمنشور مسيء للنبي محمد    مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    وفاة 69 عاملا وإصابة أزيد من 4000 بكوفيد 19    اللقاح الروسي هو الأقرب لاقتنائه في أكتوبر    في أعقاب الانفجار المروع    تزامنا والانتهاء من اشغال تهيئة الطرقات بعدة مناطق    بعد اقرار العودة التدريجية إلى نشاطهم    السجن لمدير الأشغال العمومية بتبسة    قد يرحل في الميركاتو الحالي    ميركاتو ساخن لنادي الكناري    بعدما خلقوا جوا من اللاأمن في ربوع الوطن    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    274 جزائريا في الحجر الصحي ببومرداس    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    تقييم الموسم الفلاحي بعنابة    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    المكتب المسيّر يعلن عن نهاية مهمته    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    تنصيب عبد السلام ومقبل.. وضم اللاعب حدوش    إبعاد حشود وبورديم ودرارجة    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“عملية الترحيل الأخيرة شهدت عدة تجاوزات”
نشر في السلام اليوم يوم 19 - 05 - 2019

أعضاء “مؤسسة القصبة” يكذبون مصالح ولاية الجزائر:
كشف أعضاء “مؤسسة القصبة”، أول أمس السبت، عن عديد التجاوزات خلال المرحلة الأولى من العملية 25 للترحيل وإعادة الإسكان بالعاصمة، والتي خصصت للقاطنين بحي القصبة العتيق، من قبل مصالح ولاية الجزائر، وبشكل “استعجالي”، بعد انهيار إحدى عمارات القصبة السفلى، شهر أفريل المنصرم مخلفة 5 ضحايا.
وقال عثمان بوراس، عضو مكتب “مؤسسة القصبة”، إن عملية الترحيل التي مست عددا من بنايات القصبة يومي 4 و5 ماي الجاري، لم تشمل في الحقيقة سوى 255 عائلة من القصبة، في حين أن مصالح الولاية تحدثت عن ترحيل 300 عائلة، مؤكدا وجود عديد من التجاوزات في عملية الترحيل.
وأوضح المتحدث أنه سجل على سبيل المثال العمارة 11 ب “علي تماغليت” والتي كانت تضم 22 عائلة، إلا أن الوثائق الرسمية (المؤسسة تحوز على نسخ منها) تؤكد أن عملية الترحيل شملت 29 عائلة، أي بزيادة 7 عائلات لم تكن تقطن بتلك العمارة، وقد تكرر ذلك بعدة أشكال في عدة نقاط أخرى بالقصبة، خلال نفس العملية على غرار عمارة 4 “علي تماغليت” (شارع بوتان)، والإخوة “راسيم” وعمارة “طريق نفيسة”، و13 “حاج عمر” و2 “محمد عروري”.
كما شملت عملية الترحيل، قاطني عمارات ليست معنية بالبطاقة التقنية، التي تشير إلى خطر الإنهيار(مؤشر عليها باللون الأحمر من قبل الهيئة التقنية لمراقبة البنايات)، في حين لم يتم ترحيل عائلات تقطن ببنايات متصدعة، وخطر انهيارها قائم في أي لحظة، فيما تم ترحيل عائلات وإقصاء أخرى، من نفس العمارة رغم أن لديهم كل الأدلة التي تثبت عدم استفادتهم، في وقت سابق من أي عملية إسكان.
من جهته قال علي مبتوش، رئيس”مؤسسة القصبة”، إن حماية بنايات القصبة وحقوق قاطنيها تبقى من أكبر انشغالات المؤسسة، داعيا في نقس الوقت إلى شفافية أكبر، في طرح ملف ترميم القصبة، مذكرا أن حصص قاطني القصبة من السكنات تعرف منذ وقت طويل عديد التجاوزات، ولا طالما تم التلاعب بقوائم المستفيدين وبالحصص التي كان يفترض أن توجه لأبنائها.
وعاد أعضاء المؤسسة، للتذكير بالتاريخ العريق للقصبة، والذي أصبح مهددا بالاندثار، أكثر من أي وقت مضى، مناشدين كل السلطات للحفاظ على هذا الموروث الإنساني والحضاري، الذي يختزل الكثير من تاريخ الذاكرة الجماعية الجزائرية.
كما تعهد الأعضاء، بالوقوف إلى جانب السكان من أجل الكشف عن كل التجاوزات، التي تحصل في كل مرة في عملية الترحيل، فيما أكد بعضهم أنه مستعد لتقديم كل الوثائق التي معهم إلى العدالة، من أجل فتح تحقيق قضائي، في كل التلاعبات والتجاوزات، التي عرفتها عملية الترحيل الأخيرة بالقصبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.