اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“عملية الترحيل الأخيرة شهدت عدة تجاوزات”
نشر في السلام اليوم يوم 19 - 05 - 2019

أعضاء “مؤسسة القصبة” يكذبون مصالح ولاية الجزائر:
كشف أعضاء “مؤسسة القصبة”، أول أمس السبت، عن عديد التجاوزات خلال المرحلة الأولى من العملية 25 للترحيل وإعادة الإسكان بالعاصمة، والتي خصصت للقاطنين بحي القصبة العتيق، من قبل مصالح ولاية الجزائر، وبشكل “استعجالي”، بعد انهيار إحدى عمارات القصبة السفلى، شهر أفريل المنصرم مخلفة 5 ضحايا.
وقال عثمان بوراس، عضو مكتب “مؤسسة القصبة”، إن عملية الترحيل التي مست عددا من بنايات القصبة يومي 4 و5 ماي الجاري، لم تشمل في الحقيقة سوى 255 عائلة من القصبة، في حين أن مصالح الولاية تحدثت عن ترحيل 300 عائلة، مؤكدا وجود عديد من التجاوزات في عملية الترحيل.
وأوضح المتحدث أنه سجل على سبيل المثال العمارة 11 ب “علي تماغليت” والتي كانت تضم 22 عائلة، إلا أن الوثائق الرسمية (المؤسسة تحوز على نسخ منها) تؤكد أن عملية الترحيل شملت 29 عائلة، أي بزيادة 7 عائلات لم تكن تقطن بتلك العمارة، وقد تكرر ذلك بعدة أشكال في عدة نقاط أخرى بالقصبة، خلال نفس العملية على غرار عمارة 4 “علي تماغليت” (شارع بوتان)، والإخوة “راسيم” وعمارة “طريق نفيسة”، و13 “حاج عمر” و2 “محمد عروري”.
كما شملت عملية الترحيل، قاطني عمارات ليست معنية بالبطاقة التقنية، التي تشير إلى خطر الإنهيار(مؤشر عليها باللون الأحمر من قبل الهيئة التقنية لمراقبة البنايات)، في حين لم يتم ترحيل عائلات تقطن ببنايات متصدعة، وخطر انهيارها قائم في أي لحظة، فيما تم ترحيل عائلات وإقصاء أخرى، من نفس العمارة رغم أن لديهم كل الأدلة التي تثبت عدم استفادتهم، في وقت سابق من أي عملية إسكان.
من جهته قال علي مبتوش، رئيس”مؤسسة القصبة”، إن حماية بنايات القصبة وحقوق قاطنيها تبقى من أكبر انشغالات المؤسسة، داعيا في نقس الوقت إلى شفافية أكبر، في طرح ملف ترميم القصبة، مذكرا أن حصص قاطني القصبة من السكنات تعرف منذ وقت طويل عديد التجاوزات، ولا طالما تم التلاعب بقوائم المستفيدين وبالحصص التي كان يفترض أن توجه لأبنائها.
وعاد أعضاء المؤسسة، للتذكير بالتاريخ العريق للقصبة، والذي أصبح مهددا بالاندثار، أكثر من أي وقت مضى، مناشدين كل السلطات للحفاظ على هذا الموروث الإنساني والحضاري، الذي يختزل الكثير من تاريخ الذاكرة الجماعية الجزائرية.
كما تعهد الأعضاء، بالوقوف إلى جانب السكان من أجل الكشف عن كل التجاوزات، التي تحصل في كل مرة في عملية الترحيل، فيما أكد بعضهم أنه مستعد لتقديم كل الوثائق التي معهم إلى العدالة، من أجل فتح تحقيق قضائي، في كل التلاعبات والتجاوزات، التي عرفتها عملية الترحيل الأخيرة بالقصبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.