16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الرئيس تبون يستقبل سفيرة جمهورية أندونيسيا    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    السيولة المالية متوفرة على مستوى مكاتب البريد    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل        أسعار النفط تصعد 2% بدعم من هبوط حاد في المخزونات الأمريكية    خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية        يحضى بإهتمام عدة أندية أوروبية    للفصل في مصير المنافسات المعلقة بسبب جائحة كورونا    في إطار مكافحة فيروس كورونا        تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية    تخص الفواتير غير المدفوعة منذ بداية أزمة كورونا    أكد فتح ملف الطعون المجمدة..والي العاصمة:    نحر الأضحية وفق قواعد صحية صارمة    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    انتهى "الريع" في سوناطراك    يومي 16 و17 اوت المقبل    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    يجب وضع حد للممارسات القديمة    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    رئيس الحكومة التونسية يستقيل    حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو    إنقاذ 5 أشخاص علقوا بمصعد    لاعبو اتحاد الكرمة يمارسون مهن حرة    الحولي ب 34 ألف دج    برنامج مستعجل لتعقيم الأحياء و الإدارات    100 مسكن بحي قادي بدون شبكة صرف صحي    « الانتظار دون جديد سيعقد الأمور »    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    جمعية العلماء المسلمين تزوّد المستشفيات ب 25 جهاز تنفّس    بوطمين يطمئن بخصوص الإعانات المالية    الوزارة تطالب من الفاف بتقييم الاحتراف    اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    وفاة عروس يوم زفافها    اللاما قد يحمل سر علاج كورونا    الأطباء يطالبون بخيمة عملاقة لاستقبال المصابين بكورونا    أحسن حي ومحل تجاري وجمعية    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج 15597 قنطارا من فاكهة الكرز بتيزي وزو    أسوأ وظيفة في العالم!    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    "سكيزوفرينيا"..رواية تحتضن بين طياّتها الواقع المؤلم لمرضى الفصام والخيال    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القادة الأفارقة يجددون التأكيد على التزامهم بعقد ندوة المصالحة بين الليبيين

جدد القادة الافارقة لمجموعة الاتصال للاتحاد الافريقي حول ليبيا، التأكيد اليوم الخميس بمدينة اويو على التزامهم بتطبيق ورقة طريق المجموعة مع الهدف الرئيسي المتمثل في عقد ندوة المصالحة الشاملة بين الليبيين.
في هذا الصدد اكد رئيس جمهورية الكونغو رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي حول ليبيا، دنيس ساسو نغيسو على ضرورة ان تتحدث افريقيا "بصوت واحد"، معتبرا ان هذا المطلب يشكل "شرطا اساسيا لفعالية و نجاح العمل الافريقي المشترك".
وأضاف رئيس الدولة الكونغولي ان "التحدي بالنسبة للاتحاد الافريقي يكمن في تنظيم ندوة المصالحة" الوطنية الشاملة بين الليبيين. كما اكد في ذات السياق عن "قناعة" الاتحاد الافريقي بضمان "تشكيلة متساوية" للجنة التحضيرية لندوة المصالحة بين الليبيين.
وتابع السيد ساسو نغيسو بالقول ان "كل فاعل معني، بما في ذلك رؤساء القبائل و المدن و النساء والشباب، يجب ان يُمثلوا في هذه الهيئة و هو العامل الاساسي في نهضة ليبيا".
كما اشار رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي حول ليبيا، الى اهمية الاعتماد على مساندة الامم المتحدة التي تشكل -كما قال- "دعما رئيسيا لتحقيق الاهداف الموكلة للجنة".
واعرب في هذا السياق عن ارتياحه "لتطابق وجهات النظر التي بدت مؤخرا بين الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي" موضحا ان ذلك "ينم عن تناغم وثيق في العمل بين الهيئتين".
من جانبه دعا الرئيس الجنوب افريقي سيريل رامافوزا الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، الى وقف اطلاق النار في ليبيا، الذي "يجب ان يتم فورا" مؤكدا على الضرورة الملحة لاحترام الحظر الذي فرضته الامم المتحدة على الاسلحة في ليبيا.
كما جدد رئيس جنوب افريقيا دعوة الاتحاد الافريقي الى حوار شامل بين اطراف النزاع في ليبيا، مؤكدا على الاسراع في اجراء هذا الحوار من اجل التوصل الى حل دائم للازمة التي تعرفها البلاد.
وأكد في هذا الصدد بان "المشاكل الافريقية لا يمكن تسويتها الا بيد الافارقة انفسهم" ملحا على ضرورة ان يوحد الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة جهودهما من اجل التوصل الى "حل سياسي" للازمة في ليبيا.
أما رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقى محمد، فقد اعتبر ان لإفريقيا "فرصة تاريخية" من اجل المساهمة في تسوية النزاع الليبي.
من جانبه اكد رئيس جمهورية تشاد ادريس ديبي ايتنو فقد اكد على "ضرورة" ان يكون الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة في المقدمة من اجل البحث عن حل شامل و دائم و نهائي للازمة الليبية.
واوضح في ذات الصدد "اعتقد متيقنا بان افريقيا تضطلع بدور هام في هذه الوضعية الصعبة جدا التي تمر بها ليبيا"، داعيا اعضاء مجموعة الاتصال للاتحاد الافريقي حول ليبيا الى "الاستغلال الامثل للمقاربات الضرورية لإجراء حوار ليبي في اقرب الاوقات".
كما اعرب الرئيس التشادي في هذا السياق عن "قناعته" بان "حل الازمة الليبية، سياسي و ليس عسكري" معتبرا ان ندوة المصالحة الليبية هي بمثابة "مرحلة حاسمة" لتمكين ليبيا من مؤسسات سياسية شرعية جديدة.
وتابع قوله انه من الضروري وضع حد لكل التدخلات الخارجية في ليبيا من خلال وضع الية "فعالة" للمراقبة من اجل فرض احترام الالتزامات التي تم تبنيها خلال ندوة برلين.
تجدر الاشارة الى ان مجموعة الاتصال للاتحاد الافريقي حول ليبيا تعقد اليوم الخميس اول اجتماعاتها المخصصة لدراسة الوضع في ليبيا و تحضير ندوة المصالحة الوطنية الشاملة بين الليبيين الرامية الى وضع حد للازمة في هذا البلد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.