المجلس الشعبي الوطني: مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الثلاثاء المقبل    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية في محاربة الوباء    برنامج هام لدعم القطاع بعد رفع الحجر الصحي    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بوجوب ارتداء القناع الواقي في الجريدة الرسمية    قرار الحجر يومي العيد سديد    وفق معايير إيزو    خلال يومي العيد    نجوم الخضر يهنئون الجزائريين بالعيد    بسبب تفشي فيروس كورونا    بمبادرة من قدماء الكشافة الإسلامية    تكييف المخططات الأمنية مع إجراءات الحجر الصحي    حكيم دكار يصاب بكورونا    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    لا أعمال شغب في عنابة    جراد يتبادل تهاني مع الفخفاخ    حسب إحصائيات وزارة التجارة    في إطار حملة توعوية للوقاية من تفشي وباء كورونا    الصحراويون يطالبون بالضغط على المغرب لإنهاء احتلاله    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    عمليات تعقيم واسعة للمساجد    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    مسابقة ميكرو فيلم موجهة للطفل الجزائري    النقد في الوطن العربي قراءة انطباعية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    اختتام موسم السباحة منطقي وتدريب المنتخب الأول كان حلمي    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    توزيع 4500 قفة غذائية و1400 إعانة مالية    تعقيم 600 جامع ومدرسة قرآنية وزوايا    جريح في انقلاب دراجة نارية    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    نعيش أزمة قاهرة ترهن حظوظنا لتحقيق الصعود    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    33 مشاركا ضمن مسابقة أدبية بالبيض    متنفس فني لشباب"معسكر"    بالتوفيق    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    الإدارة الحالية بريئة من قضية كفالي    يكفينا الفوز على الحراش للعب الصعود    النيران تلتهم مسكنا فوضويا بحي الصنوبر    حجز أكثر 125 طن من القمح اللين بالغمري    بريزينة ... ضبط 270 كيسا من السميد والفرينة موجة للمضاربة    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها

أكد المكتب الصحراوي لتنسيق الاعمال المتعلقة بالالغام ، إلتزام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بمكافحة الألغام الارضية، مذكرا بالعواقب السياسية و الإنسانية و الاقتصادية والبئيىة و الاجتماعية التي تخلفها ملايين الألغام الارضية التي زرعها الإحتلال المغربي منذ سنة 1975 في الصحراء الغربية.
وفي بيان أصدره بمناسبة احياء اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام (4 ابريل)، الذي اعلنت عنه الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قرارها 97/60 المؤرخ في 8 ديسمبر 2005 ، قال المكتب ان الدولة الصحراوية وهي تسعى للمساهمة في تعزيز وترقية القانون الإنساني الدولي ونبذ كل اشكال العنف بما في ذلك مخلفات الحرب ستبقي وفية لإلتزامتها أمام المجتمع الدولي.
واشار الى ان الدولة الصحراوية سنت في الاعوام الماضية، حزمة من القوانين و التدابير الدستورية وإجراءات تشريعية وهيكلية و تنظيمية وتدابير لتعزيز العمل الوطني في مختلف ركائز العمل ضد الالغام، منها إنشاء جمعيات وطنية تخصصية على سبيل المثال. كما انشأ بموجب مرسوم رئاسي، مكتب صحراوي لتنسيق الاعمال المتعلقة بالالغام للإشراف وتنفيذ سياسة الدولة في محاربة الالغام.
ونوه البيان بهذه المجهودات التي قال انها "تكللت بانجاز جبهة البوليساريو والجمهوية العربية الصحراوية الديمقراطية بتنفيذ إلتزاماتها الدولية وذلك من خلال تدمير أخر حصة من مخزونها من الالغام المضادة للافراد الذي يقدر ب 493.20 على ثماني مراحل كان اخرها يوم 09 يناير 2019".
وفيما يخص ضحايا هذه الالغام، أوضح البيان أن الدولة الصحراوية بذلت عناية خاصة منذ إعلانها لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بدأ من التكفل التام بهم رغم شح الامكانيات و ظروف الحرب واللجوء ومن بينها بناء مركز الشهيد الشريف لناجيي وضحايا الالغام سنة 1978 للتكفل بهم وإعادة تأهيلهم.
ايضا تم انشاء كتابة للدولة مختصة في هذا القطاع، إضافة الي جمعية صحراوية منذ سنة 2005 تهتم بشؤون ضحايا الالغام و تنسق بدورها و تشرف بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة لمكافحة الالغام ومنظمات غير حكومية على مشاريع مصغرة لإعادة الإدماج الاجتماعي للضحايا و الاستمرار في تحسين ظروفهم وحقهم في العيش الكريم و تشجيع استقلاليتهم الفردية على العمل و المردوية.
وبعد ان تحدث عن التلوث الكبير الذي تشهده أراضي شاسعة من الصحراء الغربية جراء هذه الالغام مما يهدد سلامة البشر والحيوانات و البيئة، أبرز المكتب الصحراوي لتنسيق الاعمال المتعلقة بالالغام، العمل الجبار الذي قامت به الدولة الصحراوية حيث ساهمت منذ سنة 2008 وبالتعاون مع شركاء دوليين في تنظيف 8.148 مليون متر مربع من الأراضي الصحراوية المحررة وتأمين 516 10 كيلومترا من الطرق و تطهير 37 حقل ألغام من 61 حقل تم التعرف عليها، كما تم تطهير 459 منطقة ملوثة بلقنابل العنقودية.
وفي نفس السياق تمت إزالة وتدمير 494.24 قطعة من الذخائر العنقوذية و 830 8 جسم من مخلفات الحرب المتفجرة، كما تم تدمير وشل فعالية ما ناهز 870 7 لغم بين مضاد للأفراد و الدبابات و حفاظا على سلامة المواطنين ولتعزيز الوعي و تشجيع السلوك المثالي أمام مخاطر الالغام و مخلفات الحرب تلقى أكثر من 343 73 شخص من مختلف الفئات و الاعمار إحاطات توعية وتحسيسية بمخاطر الالغام.
الى جانب ذلك وعلى الصعيد الدولي - يقول البيان - تشارك الجمهورية الصحراوية بانتظام في أشغال مختلف المنتديات والمؤتمرات الدولية ذات الصلة بمكافحة الالغام و تقدم تقاريرها بشكل دوري عن المجهودات التي تبذل والنتائج المتحصل عليها.
ونقلت مصادر اعلامية صحراوية عن المكتب الصحراوي لتنسيق الاعمال المتعلقة بالالغام، دعوته للمنظمات الدولية الراعية لحظر ومناهضة الألغام من اجل العمل "بكل ما في وسعها بالضغط عى المغرب للإنخراط و الوفاء بمسؤولياته والانضمام إلى معاهدتي اوتاوا و أوسلو لحظر الألغام و القنابل العنقودية و تسليم خرائط الالغام وفتح المنطقة العازلة للمنظمات الدولية الراغبة في تنظيفها".
واكد المكتب الصحراوي بمناسبة هذا اليوم التزامه بالعمل سويا مع كل الشركاء الوطنيين والدوليين من أجل تحقيق رؤيته واهدافة التي تكمن في وجود الصحراء الغربية خالية من الالغام لتشهد تنمية وشعبها يتمتع بالحركة الحرة والآمنة في ظل عيش كريم للمجتمع بما في ذلك الضحايا و المتضررين من الالغام و مخلفات الحرب.
وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قرارها 97/60 المؤرخ في 8 ديسمبر 2005، يوم 4 أبريل من كل عام رسميا اليوم الدولي للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام.
ودعت إلى استمرار الجهود التي تبذلها الدول، بمساعدة من الأمم المتحدة والمنظمات ذات الصلة المشاركة في الأعمال المتعلقة بالألغام، للقيام، حسب الاقتضاء، بتشجيع بناء قدرات وطنية وتطويرها في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام في البلدان التي تشكل فيها الألغام والمخلفات المنفجرة للحرب تهديدا خطيرا على سلامة السكان المدنيين المحليين وصحتهم وأرواحهم، أو عائقا أمام جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية على الصعيدين الوطني والمحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.