موجة حر قياسية على هذه المناطق    اليوم الوطني للشعر: استحضار روح شاعر الثورة مفدي زكرياء في لقاء بالجزائر العاصمة    المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة: الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح الطبعة 12    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    إزالة حطام السفن من الموانئ بلغت 80٪    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    جهود لحلّ الأزمة السّياسية في العراق    عوار وعدلي جديد «الخضر» في تربص سبتمبر    عملية القرعة تجري غدا بالقاهرة    «الخضر» يباشرون المشوار بمواجهة ليبيا    إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    مصالح الدرك الوطني توقف 9 مجرمين بباتنة    أربع محطّات لتحلية المياه لساكنة حاسي مسعود    توقيف شقيقين اعتديا على شخص بمستغانم    فرنسا تعيد نشر قواتها في الساحل    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    وزيرة الثقافة تؤكد على مرافقة أصحاب المشاريع    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    صوفيا جاما ضمن أعضاء لجان التحكيم    الفريق أول شنقريحة: مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تكون مهمة بلد لوحده    44 قتيلا و1896 جريح خلال أسبوع    3 قتلى في حادثي دهس على السكة الحديدية    "سوناطراك" تحقق في حريق سكيكدة    بنك البذور.. ضمان لأمن غذائي وطني مستدام    الريسوني عراب الإرهاب وخطر على الشعوب المناهضة للتطبيع    سوناطراك تعلن عن وفاة عامل متأثرا بإصابته    لا يوجد أي بلد في منأى عن التهديد الإرهابي    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    تخفيف المحفظة وتقليص تكلفة المستلزمات    الريسوني دخل مجال التخريف    استنفار لإنجاح الدخول المدرسي    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    هذا جديد القانون الأساسي لمستخدمي التربية    صيود يعزز رصيده بميدالية فضية في ألعاب قونيا    انطلاق المرحلة الأولى لسباق العربات القتالية    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    السماح لطلبة الجامعة المنقطعين عن الدراسة بإعادة التسجيل مجددا    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    وفاة 44 شخصا وإصابة 1896 آخرين خلال أسبوع    صيود مشروع بطل أولمبي    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    الزواج يبنى على أهداف سامية    النووي الإيراني.. فتيل التوتر يشتعل    الفصيلة المحمولة جوا 2022    سباحة /ألعاب التضامن الإسلامي-2022 : جواد صيود يتوج بالميدالية الفضية لسباق 200 م فراشة    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    عبد القادر شاعو يختتم المهرجان الثقافي الوطني لأغنية الشعبي    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    وقفات من الهجرة النبوية    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزب موريتاني يطالب بفتح تحقيقات جادة و فورية في القمع الدموي المغربي للمهاجرين الأفارقة بجيب مليلية الاسباني

أدان حزب "اتحاد قوى التقدم الموريتاني" بشدة, القمع الدموي لمهاجرين غير شرعيين أفارقة على يد قوات الأمن المغربية, الجمعة الماضي, خلال محاولتهم العبور إلى جيب مليلية الاسباني, الذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا وجرح العشرات, جراء استخدام "القوة المفرطة و غير المبررة", مطالبا بفتح "تحقيقات جادة وفورية" حتى لا تتكرر مثل هذه الفظائع الانسانية.
وقال الحزب في بيان له, أوردته وسائل إعلام محلية, إن المشاهد التي تظهر عناصر من قوات الأمن المغربية "وهم يقمعون بدموية المهاجرين الأفارقة, لا تدع مجالا للشك, فهي تظهر بوضوح الجناة وإرادتهم في القمع الوحشي للمهاجرين, الذين يعاملون معاملة غير إنسانية من أجل حماية القلعة الأوروبية".
وأضاف الحزب, أن هذه المشاهد تشكل "عارا على القارة الإفريقية وعلى البشرية جمعاء", وأن "صمت الدول الإفريقية بل وجميع دول العالم أمام هذه الفظائع غير مقبول لأنه يبدو كأنه نوع من الترحيب".
كما أشار البيان, إلى أن "مسؤولية ومصداقية الاتحاد الإفريقي والمغرب هي إلقاء الضوء فورا على هذه الجريمة الجماعية البغيضة وتقديم المسؤولين عنها أيا كانوا إلى العدالة", مضيفا أن "نفس الشيء ينطبق على إسبانيا, التي ارتكبت هذه الجريمة ضد الإنسانية عنها بالوكالة".
وإذ يدين حزب "اتحاد قوى التقدم الموريتاني", بشدة هذه "الهمجية ضد الإنسانية", فإنه يطالب "بفتح تحقيقات جادة على الفور, بغية تحقيق العدالة, وحتى لا تتكرر مثل هذه الفظائع".
هذا وتتوالى ردود الفعل المنددة بالهجوم الدموي للشرطة المغربية, ضد مهاجرين غير شرعيين أفارقة, حاولوا اجتياز جيب مليلية الإسباني الجمعة الماضي, حيث استنكرت العديد من الهيئات والمنظمات والأطراف السياسية والحقوقية الدولية, هذه المجزرة, التي وثقتها فيديوهات تم تداولتها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي, ونقلت بالصوت والصورة التدخل العنيف للشرطة المغربية, ضد هؤلاء المهاجرين.
كما وثقت هذه الفيديوهات, جثث عشرات المهاجرين الأفارقة مكدسة فوق بعضها البعض. وتطالب هذه الهيئات الدولية بفتح تحقيق مستقل لتحديد المسؤوليات.
ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي, اليوم الأربعاء, بمبادرة من كينيا اجتماعا مغلقا حول هذا الهجوم الدموي للشرطة المغربية على مهاجرين أفارقة عند محاولتهم اجتياز السياج الحدودي نحو جيب مليلة الاسباني, و الذي اسفر عن مقتل ما لا يقل عن 23 منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.