بوسليماني: مخططات عدائية سيبرانية تستهدف وحدة الجزائر وسيادتها    الرئيس السنغالي يثني على التزام الجزائر بتحقيق مصالح القارة الافريقية    بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لتسيير جامع الجزائر    بلمهدي: العمل متواصل لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية في مجال الأنشطة الدينية    كاراتي/بطولة إفريقيا: الجزائر تطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في موعد القاهرة    تشييع جنازة ضحايا الاختناق بالغاز    سكيكدة: 8جرحى في انفجار مصفاة بشركة صوميك    مدير مؤسسةالانتاج البرامجي المشترك: نعمل لتقديم برامج مستنيرة تواكب العصر وتستند إلى القيم التراثية والاسلامية    صندوق البحر الأحمر سيموّل 3 أفلام جزائرية    فيلمان جزائريان في مسابقة بانوراما الفيلم القصير الدولي بتونس    عرقاب: عرض مشروع قانون المناجم الجديد للنقاش خلال الأسابيع القادمة    بلمهدي: الجزائر مستعدة لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    ضرورة إعداد استراتيجية إعلامية عصرية لمواجهة الحرب الإعلامية    كرة القدم/ كأس العرب فيفا-2021: "مباراة الجزائر ستكون قوية وتحديا لنا"    القارئة الجزائرية صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    حركة حماس الفلسطينية: رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    مدير باستور: سجلنا حالات لمتحور "دلتا" في المدارس    الوزير الأول: إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    16 منتخبا على خط الانطلاق من أجل التتويج بالكأس العربية    سيدا : 70 بالمائة من المصابين تم التكفل بهم بمنازلهم خلال جائحة كورونا    سلطة ضبط البريد تتحصل على شهادة واب تراست    هذه قيمة الصادرات خارج المحروقات خلال الأشهر الأولى من 2021    وزارة السياحة: خريطة طريق لتجسيد المشاريع وبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    برنامج عدل بقسنطينة: أزيد من 300 مكتتب ينتظرون تسليم السكنات بموقع الموزينة    تدخل مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية: الثلوج تقطع طرقات بالشرق    حي بوذراع صالح: توقيف 5 متهمين في شجار جماعي    فيما صنعت قائمة "تكتل أحرار الجزائر" المفاجأة: الأحزاب التقليدية تحافظ على غلّتها بالطارف    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    للمرة الأولى في 3 أشهر.. أسعار الذهب الأسود تهبط إلى أدنى مستوى    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    تلاميذ متوسطة عبد الرحمن بزاز بتيارت يغادرون المقاعد    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    محرز يتفوق على بن رحمة    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    غثاء السيل.. معجزة نبوية    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تداعيات زلزال وتسونامي اليابان ..طوارئ في محطة أوناجوا وإشعاعات تهدد بكارثة نووية
نشر في الجزائر نيوز يوم 13 - 03 - 2011

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومقرها فيينا، أمس الأحد، أن السلطات اليابانية كانت قد أبلغت الوكالة أن مشغّل محطة أوناجاوا النووية أعلن أدنى درجة من حالة الطوارئ، مما يعني أن الإشعاعات النووية المتسربة بلغت مستويات غير مسموح بها·
قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان صدر حديثا عنها إن ''التحذير أعلن بسبب قياسات إشعاعية تتجاوز المستويات المسموح بها في المنطقة المحيطة بالمحطة· وتحقق السلطات اليابانية في مصدر الإشعاع''·
في وقت أكد فيه ناوتو رئيس الوزراء الياباني أنه واثق في قدرة بلاده التغلب على كارثة الزلزال المدمر وأمواج المد العاتية التي ضربت البلاد ووصفها بأكبر كارثة تواجه اليابان منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية·
لكن خبيرا نوويا ألمانيا أكد أن أي انصهار جزئي للوقود النووي في محطة للطاقة النووية ضربها الزلزال في اليابان ''لا يمثل كارثة'' وأن الانصهار الكامل غير مرجح·
وقال روبرت انجل وهو محلل ومهندس بارز في محطة لايبشتات للطاقة النووية في سويسرا إنه يعتقد أن السلطات اليابانية ستتمكن من التعامل مع الوضع في محطة فوكوشيما شمالي طوكيو التي تضررت من الزلزال·
وكان انجل عضوا بالفريق الذي أرسلته الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى اليابان بعد زلزال عام 2007 الذي ضرب محطة كاشيوازاكي كاريوا وهو الزلزال الذي كان آنذاك الأكبر الذي يؤثر على مجمع نووي·
وأكد الخبير في تصريح صحفي ''أعتقد أنه لا يمكن لأحد أن يقول في هذه اللحظة ما إذا كان هناك انصهار محدود لأي من عناصر الوقود أو شيء من هذا القبيل· لابد من تفتيشه لاحقا''·
لكنه قال إن حدوث انصهار جزئي ''لا يمثل كارثة'' وأن الانصهار الكامل ليس مرجحا، مشيرا إلى أنه يعتقد أن السلطات اليابانية تحقق نجاحا في تبريد المفاعلات حتى على الرغم من تعطل نظام التبريد بعد وقوع الزلزال·
ومضى انجل يقول ''أرى أنهم يحاولون تبريد المفاعل·· هذه هي المهمة الرئيسية·· وهم يحاولون الحصول على مياه تبريد من البحر'' وأكد على أنه ليست لديه معلومات مباشرة بشأن ما جرى في منشأة فوكوشيما·
وذكر أنه في الأحوال العادية، فإن مستوى المياه داخل قلب المفاعل يبلغ ما بين ثلاثة وأربعة أمتار فوق الوقود· وإذا لم تغط المياه القضبان لفترة أطول، فمن الممكن انصهار القلب في هذه الحالة·
موجات تسونامي اليابانية تضرب قارة أمريكا لكن تأثرها ''طفيف''
تسببت الموجات العاتية الناتجة عن زلزال اليابان المدمر والتي أدت إلى حالات إجلاء على ساحل المحيط الهادي في أمريكا الشمالية والجنوبية في فيضانات وصلت إلى تشيلي، لكن الأضرار كانت محدودة· وعلى الرغم من أن موجات المد العاتية فقدت قدرا كبيرا من قوتها بعدما قطعت آلاف الكيلومترات عبر المحيط الهادي، إلا أن الحكومات لم تتبع مسارات عمل محفوفة بالمخاطر وأمرت بحالات إجلاء على نطاق واسع للمناطق الساحلية والموانىء والمصافي· وعلى الرغم من قوة أكبر زلزال تشهده اليابان على الإطلاق وموجات المد العاتية التي يعتقد أن عدد الموتى أو المفقودين جراءها يتجاوز 1800 شخص، فقد هدأت موجات المد نسبيا مع وصولها إلى الأمريكيتين وتسببت فقط في فيضانات محدودة وأصبحت المخاوف من حدوث كارثة ليس لها ما يبررها· واجتاحت موجات المد جزيرة ايستر ايلاند النائية التشيلية الواقعة في المحيط الهادي ونتج عنها موجات لكنها لم تكن موجات كبرى· وأوضحت لقطة تلفزيونية أن الأكواخ الخشبية على ساحل تشيلي الشرقي دمرت وجرفت بعض الزوارق الصغيرة عندما اشتدت موجات المد· ووصلت فيضانات البحر في وقت لاحق إلى 100 متر نحو الداخل في ديشاتو وتالكاهوانو الواقعتين على بعد 500 كيلومتر جنوبي العاصمة سانتياغو والقريبتين من مركز الزلزال الهائل الذي بلغت شدته 8,8 درجة والذي هز تشيلي في فيفري .2010
وأوقفت الحكومة عودة السكان إلى منازلهم الساحلية كإجراء احترازي· لكن الدمار بدا متوسطا نسبيا وأعاد مسؤولون فتح موانىء تصدير النحاس التي أغلقت كإجراء احترازي أمام موجات المد واستدعوا سفنا ضخمة خرجت إلى البحر لتجنب الدمار·
عانت جزر غالاباغوس الاكوادورية التي تعد محمية طبيعية ونقطة جذب سياحي من بعض الأضرار في البنية التحتية، كما أضرت موانئ عديدة في كاليفورنيا· وقال مسؤول في الدفاع المدني في هاواي الواقعة على بعد 6200 كيلومتر من اليابان أن جزيرة بيج ايلاند اوف هاواي كانت هي الأكثر تضررا، حيث دمر حوالي 12 منزلا أو تعرضت لأضرار بالغة· وتجاوزت المياه حاجز البحر في كايلوا-كونا في الجزيرة الكبرى وغمرت مياه الفيضان فندقا ودمرت بعض المشاريع· وقدر حجم الدمار في رصيف كايلوا - كونا بمليون دولار أمريكي·
زلزال اليابان يرفع أسعار الغاز في السوق الدولية
توقعت مصادر في سوق الطاقة ارتفاع أسعار الغاز في المرحلة المقبلة إثر الزلزال وتسونامي اللذين ضربا اليابان الجمعة الماضي· وأشارت المصادر إلى أن التوترات الجارية في الشرق الأوسط تعزز هذه الزيادة· وأوضحت أنه في ضوء الأضرار التي لحقت بالمفاعلات النووية اليابانية، فإن طوكيو ستتجه لزيادة وارداتها من الغاز· وأشارت المصادر إلى ارتباط أسعار الغاز بالنفط والذي ارتفع في الآونة الأخيرة ليصل إلى 114 دولارا للبرميل بسبب موجة عدم الاستقرار التي تجتاح الشرق الأوسط· وذكرت المصادر نقلا عن محللين أن خسائر اليابان من الزلزال وتسونامي تقدر بشكل مبدئي بنحو 124 مليار جنيه استرليني· وكانت أنباء سابقة أشارت إلى توقعات بتراجع أسعار النفط في ضوء الركود المنتظر حدوثه في اليابان إثر تعطل مختلف قطاعات الإنتاج هناك·
زلزال اليابان أزاح محور الأرض 10 سنتيمترات
أعلن المعهد الإيطالي للجيوفيزياء ودراسات البراكين أن الزلزال الذي ضرب اليابان أدى إلى إزاحة محور دوران الأرض 10 سنتيمترات·
وقال مدير الأبحاث في المعهد أنطونيو بيرسانتي، في بيان نشر على موقع المعهد على الأنترنت، إن نتائح أولية لدراسات أجراها المعهد الإيطالي تشير إلى أن الزلزال أدى على ما يبدو إلى إزاحة محور دوران الأرض حوالي 10 سنتيمترات. وأضاف أن هذه الحركة ''أكبر بكثير من تلك التي سجلت بعد الزلزال الذي ضرب جزيرة سومطرة في ,2004 وتأتي في المرتبة الثانية بعد الزلزال الذي ضرب تشيلي في .''1960 وكانت وكالة الفضاء الإيطالية أكثر تحفظاً، معتبرة أنه يتوجب جمع معطيات إضافية قبل تحديد حجم تحرك المحور بدقة· ويمكن أن يؤثر تغير في محور دوران الأرض على مدة اليوم الشمسي لكنها تبدلات طفيفة وقد لا تلاحظ ولا يتجاوز حجمها بضعة أعشار مليونية من الثانية·
مواقف
رئيس وزراء اليابان: الأزمة النووية في البلاد لا تشبه تشرنوبيل
قال رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان، أمس الأحد، إن الأزمة النووية في شمال شرق البلاد ليست مماثلة لكارثة تشرنوبيل عام .1986 ونقلت وكالة جيجي للأنباء عنه قوله ''تسرب الإشعاع إلى الجو، لكن ليست هناك أنباء عن تسرب كميات كبيرة''· وكان تعطل نظام التبريد في مفاعلين نوويين جراء الزلزال المدمر الذي وقع يوم الجمعة وبلغت قوته 8,9 درجة· ومضى يقول ''هذا مختلف تماما عن حادث تشرنوبيل· نحن نعمل على منع امتداد الخسائر''·
فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي
مشروع سخالين -2 سيزيد إمدادات الغاز الطبيعي المسال إلى اليابان بعد الزلزال العنيف الذي تعرضت له يوم الجمعة· (··) أمرنا بزيادة تسليمات الغاز المسال ''إذا كان هناك طلب بذلك''·
ايجور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي
اليابان طلبت من روسيا زيادة إمدادات الطاقة بعدما ألحق زلزال عنيف أضرارا بمحطة كهرباء نووية (··) روسيا تستطيع زيادة إمدادات الغاز الطبيعي المسال 150 ألف طن، في حين ستدرس شركة ميتشيل للتعدين وشركة فحم سيبيريا هذا الأسبوع إمكانية زيادة إمدادات الفحم ما بين ثلاثة وأربعة ملايين طن·
وكالة الطاقة الذرية: اليابان تلاحظ تراجع مستويات الإشعاع عند محطة فوكوشيما دياتشي
ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن اليابان أبلغت الوكالة التي تتخذ من فيينا مقرا لها، بأن هناك زيادة مبدئية في النشاط الإشعاعي حول محطة نووية أثّر عليها الزلزال الذي وقع في اليابان، ولكن مستويات الإشعاع ''لوحظ تراجعها في الساعات الأخيرة''·
وقالت الوكالة إن السلطات اليابانية أبلغتها أيضا أن الانفجار الذي وقع، أول أمس السبت، في محطة فوكوشيما دياتشي حدث خارج وعاء الاحتواء الأساسي وليس داخله· وأضافت في بيان من المرجح أن يعتبر إيجابيا للجهود الرامية إلى احتواء الأضرار ''أن الشركة المشغلة للمحطة، وهي شركة طوكيو إلكتريك باور (تيبكو)، أكدت أن سلامة وعاء الاحتواء الأساسي ما زالت كما هي''·
إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونيسكو
''إن مشاعري كاملة تذهب صوب أبناء اليابان وكل سكان المحيط الهادي الذين ضربتهم الأمواج المرعبة والمدمرة، التسونامي، بعد الزلزال الكبير الذي أصاب الساحل شمال شرق هونشو· اليونيسكو تتابع الوضع عن كثب بفضل اللجنة الحكومية الدولية للمحيطات، وأن حالة التسونامي في المحيط الهادي تجري مراقبتها من قبل مركز الإنذار بأمواج التسونامي في المحيط الهادي، الذى أنشأته اليونيسكو والبلدان المعنية هناك قبل حوالي 50 عاما، وأصدر هذا المركز نشرات منتظمة لإنذار السلطات في هذه المنطقة منذ اللحظة الأولى لحصول الزلزال اليوم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.