موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاح كورونا    "الفاف" تُحدد موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    بقاء دولي جزائري واحد في الدوري الأوروبي    الجزائر تسجل أول إصابتين بكورونا البريطانية    حادثة العثور على جثة رئيس بلدية بأم البواقي محروقًا..نيابة الجمهورية تصدر بيانا    بومزار: رفع معدل التدفق الأدنى ليس سوى بداية    هذه تفاصيل قضية سائق الشاحنة المتهور المتسبب في إصطدام سيارتين بالعاصمة    مقتل 10 أشخاص شمال شرق نيجيريا في قصف لمسلحين    فضيحة مصفاة "أوغستا".. الوجه الآخر لخسائر سوناطراك    جدول مقابلات "الخضر" لِكرة اليد في تصفيات الأولمبياد    توقيف سائق الشاحنة المتسبب في حادث مرور    الخارجية الجزائرية تطلق شعارا جديدا للوزارة    وزير السكن يعين فيصل زيتوني لتسيير مصالح وكالة "عدل"    بعجي: من حضر تجمع القاعة البيضوية لا يمثل "الأفلان"    قصف "البوليزاريو" مستمر..وقوات "المخزن" تواصل تكبد الخسائر    مُدير الكرة في نيس يروي قصة ضم بوداوي    الرابطة الأولى: تأجيل لقاءين من الجولة 16    حصيلة كورونا خلال ال 24 ساعة الاخيرة بالجزائر    الباحث "فؤاد بوسطوان" ل"البلاد.نت": أسعى أن أشارك خبرتي في مجال الذكاء الاصطناعي بأمريكا مع الشركات الحاضنة للتكنولوجيات في الجزائر    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل12 شخصا    التماس عقوبات تتراوح مابين 6 أشهر إلى 4 سنوات حبسا نافذا في حق مناصري المولودية    هذه قصة مجلس الأمة من بومعزة إلى قوجيل    13 ألف طبيب جزائري يعملون في فرنسا    حمداني ينتقد الآداء في قطاعه :نحن بعيدون جدا عن الأهداف المسّطرة    درار : بحث جيني قائم حول انتشار السلالات الجديدة لكورونا في الجزائر    سعيدة: تفكيك شبكة المتاجرة في المهلوسات والكيف المعالج    حاتم علي كان أستاذي ورحيله صدمة وخسارة للوسط الفني ككل    وزير البريد يؤكد على ضرورة تقليص المصاريف على أصحاب المشاريع    غليزان: توقيف أربعة أشخاص مبحوث عنهم    بايدن سيثير قضية مقتل خاشقجي مع السعودية    قصبة مستغانم: ترحيل قاطني السكنات الهشة بداية من أبريل المقبل    لزهاري: الإستعانة بفرق سونلغاز في ليبيا والعراق للتدخل في محطات توليد الكهرباء    بن بوزيد:" الجزائر لم تسجل أي أعراض للسلالة الجديدة المتحورة…!"    رئيس وزراء أرمينيا: مطالبة الجيش باستقالتي محاولة انقلاب    انفجار قارورة غاز بعين تموشنت.. ارتفاع عدد الضحايا إلى 6 أشخاص    استمرار هبوب رياح قوية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الارتفاع    هذه شروط وخطوات تسجيل النساء في الجيش السعودي!    كندا بصدد ترحيل الفنانة صفاء مغربي على اعتبار أنها متوفاة!    لباطشة يدعو العمال إلى التحلي باليقظة وعدم الانسياق وراء الأبواق الخارجية    تكريم و إحياء للذكرى ال 26 لاغتيال صحفي «الجمهورية» جمال الدين زعيتر    نعول على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي    تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة تداعيات تدهور الوضع الأمني الإقليمي    اللّعنة المستترة    سوناطراك حصدت نتائج إيجابية رغم كورونا    الولايات المتحدة تؤكد أن "حل الدولتين" هو السبيل الوحيد    مواسة يصرّ على الفوز    عهدات أولمبية أم مناصب أبدية ؟    أمل جديد في الخبرة الجزائرية    أغلب عمليات الكاستينغ غير محترفة    تقرير ستورا يعكس البنية الثقافية الفرنسية المُشبَعة بالتمركز حول الذات    باتنة تستحضر العقيد المجاهد الحاج لخضر    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    وزيرة الثقافة تزور قلعة الجزائر للقصبة وتكرم عمال النظافة    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطلب إدراج وتصنيف المقاطعة الإدارية مسعد ضمن صندوق الجنوب ... الحق المغتصب !!
رسالة إلى رئيس الجمهورية
نشر في الجلفة إنفو يوم 19 - 01 - 2021


سيدي رئيس الجمهورية،
أتشرف كمواطن من المقاطعة الإدارية مسعد بولاية الجلفة أن نخاطبكم من باب المهام الملقاة على عاتقكم وهي تكليف وليست تشريفا ... إننا نخاطب شخصكم في ظل الظروف التي عشناها وكونكم المسؤول الأول للبلاد من أجل رفع الظلم الذي سُلّط علينا أيام حكم العصابة ... فلا هم احتكموا للتوزيع العادل للثروة ومنع الجهوية ولا هُم اعتمدوا على معايير واضحة في التقسيم الإداري وتحديد مناطق الجنوب ... وأنتم قد صرحتم من قلب ولاية الجلفة أنكم سوف تعيدون حقها غير منقوص.
سيدي الرئيس،
لقد ظُلمنا في تصنيف المناطق الجنوبية فأصبحنا مواطنين من الدرجة الثانية (نقاط الظل التي أثرتموها في لقائكم مع الولاة ومجلس الوزراء) ... فنحن في ولاية الجلفة لا نعرف أين موقعنا حتى في الأرصاد الجوية فصارت ممارساتهم تشعرنا بأننا لا شيء بالنسبة لهم.
إن أصحاب القرار في الإدارات المركزية لا ينزلون إلى الميدان فصاروا لا يعرفون أن ما بين عاصمة ولاية الجلفة وحدودها الإقليمية مع غرداية مسافة تبلغ 280 كلم ومع ورڨلة 270 كلم ... وعلى سبيل المثال لا تبعد مدينة ڨطارة عن الڨرارة سوى بمسافة 50 كلم منها 40 كلم تقع بتراب ولاية الجلفة ... وما بين ڨطارة وتڨرت يبلغ 130 كلم منها 30 كلم بتراب ولاية الجلفة ... وما بين مدينة سد رحال وقصر الحيران بالأغواط سوى 19 كلم منها 12 كلم بولاية الولاية ... وما بين مدينتي "أم العظام" و"راس الميعاد" بولاية بسكرة سوى 70 كلم منها 20 كلم تراب الولاية.
إننا نقيم في إقليم تقع معظم بلدياته في الجنوب وعلى التماس مع ولايات مُدرجة حاليا في الجنوب بكل خصوصياته وتشريعاته الخاصة ... ألا يكفينا أننا نقبع ما بين ولايات الأغواط وغرداية وورقلة والوادي وبسكرة؟ إلى متى الظلم المسلط علينا من 2006 ساعة إنصاف الهضاب حتى مدن الساحل والشمال أين أدرجت جنوبها هضاب مع إقصائنا نحن ... فعِوض السير وفق هاته المعايير في تحديد مناطق شمال الصحراء توقفت البوصلة عند ولايتين فقط ...
السيد الرئيس،
لقد آن الأوان لطرح القضية المهمة والتي وجب أن تلقى آذانا صاغية من كل المسؤولين الرجال والنساء الأحرار المدافعين عن الشعب والنابذين للإزدواجية في تطبيق القوانين ... فقضية تصنيف الولاية المنتدبة مسعد هي موضوع مهم جدا ونحن نرفعه ونُلحّ على حلّه بصفتنا مواطنين وشركاء في الحياة الاجتماعية وغيورين على ولايتنا وبالأخص جنوبها المنسي ... وها نحن سجل عدة ملاحظات ومطالب منها ماهو مطلب ومنها ماهو حق يتعلق فقط بتفعيل القوانين لاسترجاعه وعليه نطرح سؤال على معاليكم وهو جوهر شقائنا و ركود التنمية بتراب الولاية ... من أين يبدأ شمال الصحراء؟
انطلاقا من هذا السؤال نحن نعيش في متاهة لا نعرف كيف صنفنا نذهب شمالا فنجدهم ينادوننا بالصحراء وتارة بالهضاب العليا وتارة المدن الداخلية وتارة الشمال وتارة الجنوب وتارة السهوب وهكذا دوليك ... وهذا التصنيف العشوائي واضح في مختلف الدوائر الوزارية أين نجد كل قطاع يصنفنا حسب أهوائه وآخرها مرسوم الخدمة المدنية للأطباء المختصين أين صُنفنا مع خنشلة وسوق اهراس !!
سيدي الرئيس،
إن ولاية الجلفة ولاية شاسعة الأطراف وجنوبها يمثل حوالي 16500 كلم مربع يوازي مساحة ولايات بأسرها ... ونتيجة للظلم في تطبيق التشريعات تضررنا من كل نواحي الحياة ... فالطابع الإيكولوجي في منطقتنا معروف عنه أنه جنوبي وأننا بوابة الصحراء انطلاقا من نهاية الأطلس الصحراوي حسب الخط المار بجيراننا "قصر الحيران" و"راس الميعاد" ونحن قبعنا في الوسط في حالة تيه فرضته علينا السلطة المركزية ... يحدث ذلك رغم أنه لدينا ترسانة قانونية تؤكد أننا جنوب ولا نحتاج لمعجزة أو دراسة كل شيء واضح نحتاج الى تفعيل القوانين فقط.
أولا ... تفعيل القوانين لضم مقاطعة مسعد الى صندوق الجنوب باعتباره حقا نظرا لما يلي:
* تاريخيا في تصنيف جيش التحرير الوطني تابعين للولاية السادسة التاريخية
* بعد الاستقلال كنا تابعين للواحات
* مرسوم منحة المنطقة 1982 أنصفنا تصنيف "ب 02" مع عدة ولايات جنوبية
*مرسوم 472/ 1992 أنصف دائرة مسعد كمنطقة من جنوب البلاد
* مرسوم 1995 منح امتيازات للموظفين في جنوب البلاد ومنها مسعد والجهة الشمالية مع الهضاب وعُدل في 2013
* مرسوم 2003 صنف الجهة الشمالية للولاية مع الهضاب
* في الاتحاد العام للعمال الجزائريين مصنفين جنوب وفي قطاع الجمارك جنوب
* مرسوم 2014 يحدد حدود الأطلس الصحراوي نهاية الأطلس الصحراوي تبدأ من مسعد
* مسعد ومقاطعتها حدودية مع الأغواط وورقلة والوادي وبسكرة وغرداية
* وقوع بلديات مسعد جنوب ولايات مصنفة حاليا جنوب
* تصنيف جنوب الجلفة مع جنوب بسكرة في عدة أمور على غرار منحة المنطقة والعطل ولكن بسكرة كلها جنوب
* تابعين في "قطاع الخزينة" و"الوكالة الجهوية لمسح الأراضي" و"المتحف الجهوي" و"الصيدلية المركزية للمستشفيات" لولاية بسكرة. أما "اتصالات الجزائر" و"البيومتري" و"الجمارك" و"حظيرة الأطلس الصحراوي" و"صندوق العطل مدفوعة الأجر" و"ديوان التطهير" فنتبع ولاية الأغواط. وبالنسبة ل "صيانة الشبكة الهاتفية" فنتبع ولاية ورقلة. كما نتبع ولاية غرداية في "عمليات تحويل الأموال من حساب الخزينة للمؤسسات" و"هيئة المراقبة التقنية للبناء". وللإشارة فان مقرات ولايات الجنوب أقرب للبلديات الجنوبية لمسعد من الولاية الأم.
ثانيا ... نتيجة للتعسف في تصنف منطقة مسعد فقد ظُلمنا في تسعيرة الكهرباء الفلاحية والمنزلية والاقتصادية وقيمة إعانات السكن الريفي والاجتماعي وقيمة إعانات التجزئات الإجتماعية وتوقيت العمل الصيفي وتشغيل الشباب وتعليمات الوزارية خاصة بفلاحة الصحراوية والسكنات الوظيفية لأساتذة التربية بالجنوب وبسبب ذلك نرى تذبذب التحاق الأساتذة والمعلمين بمدراس ومتوسطات وثانويات جنوب ولاية الجلفة في بداية كل موسم دراسي.
كما حُرمنا من الهياكل والدعم الموجه للبنى التحتية وحتى مسابقات التوظيف آخرها مسابقة شركة سوناطراك ونفس الأمر بالنسبة لمسابقة التوظيف في قطاع الجمارك الذي أقصانا بحجة أن الأغواط جنوب وأن الجلفة تنتمي للهضاب العليا مع العلم أننا ننتمي لها إقليميا ولنا حدود معها ونتبعها في المديرية الجهوية للجمارك !!
ثالثا ... أما بالنسبة لمنحة المنطقة للموظفين فجنوب الجلفة مُصنّف في الخانة "ب 02" مع بعض البلديات من الأغواط وورڨلة وبسكرة وبشار والوادي. ولكننا نجد بسكرة الواقعة حدودها مع باتنة وخنشلة والمسيلة والوادي مستفيدة من جميع المراسيم التي لها فائدة على الموظف والمواطن البسيط ولا يقتصر فيها على امتيازات الجنوب بل تتعداه إلى (تخفيض الكهرباء وإعانات دعم السكن وعطل الموظفين والسكن الوظيفي لأساتذة التربية بالجنوب). وبالتوازي مع ذلك يُحرَم جنوب الجلفة مما شكل ضربة قاضية للتنمية لهذه الربوع المعزولة جغرافيا والقاسية مناخيا ومعه عدم الاستقرار وعدم التحفيز للبلديات الجنوبية ... لقد صار أمر ولاية الجلفة على هوى ومزاج موظف بيروقراطي في مكتب وثير بالعاصمة في شتى القطاعات الوزارية فتارة يُصنفها جنوبا مع ولاية بسكرة وتارة يصنفها هضابا عليا مع ولاية سعيدة ... ومرة أخرى نضرب مثالا: فعلى عكس ولاية سعيدة في مجال العطل بالنسبة للموظفين تم إدراج كل إقليم ولاية الجلفة مع ولاية بسكرة بعطلة 10 أيام !!
رابعا ... وفي التوقيت الصيفي للإدارات تجد 10 ولايات جنوبية فمثلا مدينة آفلو يتغيّر توقيتها من جوان حتى سبتمبر وفي رمضان الكريم التوقيت من 7:30 حتى الثانية زوال والنصف ... أما بولاية الجلفة فالتوقيت من التاسعة إلى الرابعة مثل ڨطارة وسد رحال وسلمانة ودلدول ومسعد. مع العلم أن درجة الحرارة تفوق 49 درجة مئوية بڨطارة وأم العظام المحاذيتين ل "الڨرارة" بغرداية و"راس الميعاد" ببسكرة، ولا تنزل تحت 45 بالنسبة لمسعد وسد رحال ... فبلدية آفلو تبعد عن الساحل بمسافة 450 كم وتستفيد من التوقيت الصيفي للجنوب بينما بلدية ڨطارة تبعد عن الساحل بمسافة 570 كم غير أنها لا تستفيد من التوقيت الصيفي !!
السيد الرئيس،
هذا جزء من معاناة سكان جنوب ولاية الجلفة الذين يأملون أن تنصفوهم وتعيدوا الأمل لهم ... فنحن لسنا جهويين ونعزز جهود الدولة في كل الميادين لكن الظروف والواقع الذي نعاني منه حتّم علينا المطالبة ب:
* الحق بتصنيفنا ضمن الجنوب لفك العزلة عن عدة بلديات في الاقليم الشاسع لأن كل المعايير متوفرة لذلك
* إدراج مسعد كولاية منتدبة في اطار الجنوب وتعديل الأقاليم حسب معايير جغرافية عادلة غير مجحفة لمنطقة يزيد سكانها عن 300 ألف نسمة ذنبهم الوحيد أنهم عمّروا هذه المناطق الواقعة جنوب الأطلس الصحراوي ووجدوا أنفسهم تائهين مابين برامج لا تنطبق على خصائص مناطقهم الصحراوية
في الأخير تقبلوا منا أسمى عبارات التقدير والاحترام
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
(**) الأستاذ ڨرزو علي، مسعد في: 19/01/2021
حي "قبر الصحبي" مسعد، عند التاجر "الود بلقاسم"، مسعد
المقاطعة الادارية بمدينة مسعد بولاية الجلفة
المسافات من وسط مدينة أم العظام

المسافات من وسط مدينة قطارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.