نتائج وترتيب الجولة ال 22 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية    كأس الجزائر : مباراة شباب قسنطينة ومولودية وهران تأجل الى شهر مارس    المدية : شرطي يقتل جاره بسبب قطرات ماء    محكمة الوادي أدانته ب3 سنوات حبسا    أوهموه بحاجتهم لاقتناء أدوية    مؤتمر دولي للتضامن مع القضية الصحراوية يومي 25 و26 مارس بجنوب إفريقيا    موكب جنائزي مهيب للشرطي البطل عبد الحكيم قلور بقسنطينة    بدوي: المؤسسة الشرطية مرجع في مكافحة الإرهاب والجريمة    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة وآخر به أجهزة اتصال وأغراض    هل ينشط لعمامرة حملة بوتفليقة في الخارج؟    دعم السياحة ومرافقة المستثمرين أولوية    ضرورة إزالة العراقيل لتوسيع شبكة غاز المدينة    أمن بريكة يحجز أزيد من 7 كلغ من المخدرات    عملية تحسيسية بالمركب الرياضي طريق عنابة    مقتل شرطي بعد تعرضه لطعنة خنجر بعلي منجلي بقسنطينة    برنامج ثري للمركز الثقافي الإسلامي في يوم للشهيد    عيسى يشرف على الندوة الوطنية لإطارات القطاع    امحروس انوغلان القيرع محمد    الكوميديا.. لمعالجة الأوضاع الاجتماعية في الجزائر    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    عقد الإجتماع الفني الخاص بمواجهة “العميد” ضد “المريخ”    غليزان .. إصابة 9 أشخاص في حادث مرور بوادي ارهيو    “مبولحي” يضع “بلماضي” في ورطة ويُخلط حساباته قبل “الكان” !!    نجم “البياسجي” السابق يعتنق الإسلام    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    تمديد عقد المدرب فالفيردي    في بيان للتنظيمات صدر أمس    بعد اجتماع عقدوه بباتنة    نفط: خام برنت يرتفع إلى أعلى مستوى في 2019    تنتج أربع موديلات بمواصفات عالمية    بلدية الخروب اعتبرت أنها مقبولة    عملية تطهير واسعة عبر مناطق النشاطات: نحو إلغاء استفادات مستثمرين متقاعسين بجيجل    القنصلية العامة الجزائرية بباريس تغير مقرها    الحلم الجزائري … برنامج مقري للرئاسيات المقبلة ( تغريدة)    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    الفريق قايد صالح يحذر "أعداء الداخل والخارج" ويؤكد: الإنجازات و المكتسبات المحققة لا ينكرها إلا جاحد    إقبال كبير على الجناح الجزائري        شركة إيفكون لسفيتال تطلق تكوينات للتقنيين الجزائريين في ألمانيا    زمالي: الشباب الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا    أربع دول من أمريكا الجنوبية تترشح ل مونديال 2030    ربراب يعلن بداية تصنيع الهواتف الذكية    باكستان ترفض اتهام الهند لها بشأن تفجير كشمير    عمراني : “البقاء هدفنا وكأس الجمهورية Bonus”    بن زايد يقر بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها- (فيديو)    “سوتشي” ثلاثي الأستانة وقمة الحلفاء المتصارعين…    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    مراسل “BBC” يكشف فبركة مشاهد الهجوم الكيميائي على مستشفى دوما بسوريا    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    أمريكا تقرع طبول الحرب ضد ايران    سعر العلاج المناعي لأمراض السرطانات يصل إلى 10 آلاف يورو شهريا    الستر خلق المسلم    النصيحة سفينة النجاة من الفساد والأئمة قادتها    الزاهرة مدينة المنصور بن أبي عامر    إنطلاق عملية الفحص الطبي    رحلة البحث عن الحب    توثيق لمبدأ حوار الديانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليساريو ترحب بجولة جديدة من المفاوضات مطلع 2019
نشر في الشعب يوم 08 - 12 - 2018

شدد امحمد خداد، عضو الوفد الصحراوي المفاوض، المشارك في الطاولة المستديرة التي انتهت اشغالها بجنيف على أن اللقاء الذي جمع طرفي النزاع والبلدين المجاورين، يأتي تطبيقا للتوصية رقم 2440 لمجلس الأمن الدولي التي طالبت طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، بالشروع في العملية التفاوضية.
وفي سؤال لوكالة الأنباء الصحراوية حول جدول أعمال الطاولة المستديرة، قال عضو الأمانة الوطنية للجبهة أنه «تمحور حول ثلاث نقاط يأتي في مقدمتها تقييم كل طرف للوضع الراهن لمسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية منذ توقف المسار التفاوضي سنة 2012»، مضيفا أن ثاني نقاط اللقاءات كانت مناقشة «عراقيل وتحديات بناء الفضاء المغاربي وإمكانية مساهمة ذلك في عملية السلام، أما النقطة الثالثة فكانت آفاق مسار التسوية».
وأوضح المنسق الصحراوي مع المينورسو أن النقاشات بشكلٍ عام قد سارت في ظروف هادئة ودون مشاكل، مؤكداً أن جميع الأطراف قد اتفقت على أن استمرار قضية الصحراء الغربية دون حل يعرقل تقدم المغرب العربي في مسعى الاتحاد.
وأعاد المسؤول الصحراوي التذكير بأن الأمم المتحدة كانت واضحة في تقرير 2440 الذي طالبت فيه بالشروع في مفاوضات مباشرة، دون شروط مسبقة وبحسن نية من أجل التوصل إلى حل يضمن تقرير المصير للشعب الصحراوي.
وبخصوص اللقاء المقبل بين الطرفين ذكر امحمد خداد أن جميع الأطراف قد رحبت بالدعوة لعقد جولة جديدة من المباحثات في الربع الأول من السنة المقبلة.
موقف سلبي
واستطرد عضو الوفد الصحراوي المفاوض أنه لم يلمس لدى الوفد المغربي أية رغبة صادقة في التوصل إلى حل باستثناء الوعود التي لا تجد طريقها للتطبيق، وهو ما يعجل الموقف المغربي سلبيا، معتبرا أن هذه الديناميكية الجديدة بما فيها تنظيم هذه الطاولة المستديرة جاءت نتيجة إصرار مجلس الأمن منذ شهر أبريل الماضي على إحراز تقدم في مسار التسوية الأممي، وهو ما يعكسه تقليص مأمورية بعثة المينورسو من سنة إلى ستة أشهر بغية الضغط على الأطراف من أجل التقدم في المسار السلمي.
أما عن الموقف الأمريكي بمجلس الأمن الدولي، فقد أوضح عضو الأمانة الوطنية أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أبدت اهتماماً واضحا بالملف، خاصة منذ شهر أفريل الماضي وأعادت تأكيده شهر أكتوبر الماضي، وهي ترافق المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كولر، في مسعاه الذي بدأه منذ توليه الملف سنة 2017، وأثنى المسؤول الصحراوي على مجهودات هورست التي بذلها منذ تعيينه، حيث قادته جولات مكوكية للمنطقة بما فيها زيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والبلدان المجاوران ولقاءاته مع مسؤولين في الاتحادين الإفريقي والأوروبي وكذا دول أخرى. كل تلك المجهودات خلقت نوعا من الأمل لدى الأطراف في أن تثمر عن إيجاد حل عادل يحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
الاتحاد الأوروبي يشيد بالمائدة المستديرة
نوه الاتحاد الأوروبي بمشاركة طرفي النزاع في الصحراء الغربية، المغرب و جبهة البوليساريو وبالبلدين المجاورين الجزائر وموريتانيا في المائدة المستديرة حول الصحراء الغربية بجنيف.
واستنادا إلى وسائل إعلام، صرحت الناطقة باسم الاتحاد الأوروبي مايا كوتشييانتشيتش أن «هذه المشاركة تؤكد الجهود المجددة التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومبعوثه الشخصي هورست كوهلر لتسوية النزاع في الصحراء الغربية من خلال جمع طرفي النزاع والبلدين المجاورين في جو سادته روح الانفتاح والاحترام المتبادل».
ويرى الاتحاد الاوروبي أن مشاركة جميع هذه الاطراف في المائدة
المستديرة و «الاعلان عن عقد اجتماع ثان خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 تشير إلى أن جميع المشاركين مستعدون لمواصلة التزامهم تحت اشراف منظمة الأمم المتحدة».
البوليساريو حاضرة في مؤتمر الشعوب الإفريقية
شاركت جبهة البوليساريو في الندوة السنوية الستين «لمؤتمر الشعوب الأفريقية» بالعاصمة الغانية أكرا في الفترة الممتدة من 05 الى 08 ديسمبر الجاري، إلى جانب أكثر من 300 مندوب من عديد الدول من بينهم سياسيون ودبلوماسيون وأكاديميون.
وفي الجلسة الافتتاحية، ألقى القائم بالأعمال بالنيابة بالسفارة الصحراوية في غانا حمد عالي، كلمة أكد فيها أن «مؤتمر أكرا لعام 1958 أعطى الأمل لشعوب أفريقيا في المستقبل وأوجد قواعد لاستقلال العديد من البلدان التي كانت في ذلك الوقت، تحت نير الاحتلال».
وأضاف الدبلوماسي الصحراوي، «كما تعلمون، ما زال الشعب الصحراوي يناضل من أجل حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال واستعادة سيادته على أراضيه، داعيا الجميع إلى مواصلة المسيرة حتى استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.