إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    هذا ما ستدافع عنه الجزائر أمام كبرى الدول في مؤتمر برلين حول ليبيا    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    فتنة بسبب الضريبة الجديدة على التلوث    ترامب: “على المرشد الإيراني أن يكون حذرا للغاية في كلامه”    مناورات “بركان 2020” حديث الإعلام الروسي    مؤتمر برلين يحشد الجهود الدولية لحل سياسي للأزمة الليبية    كأس إفريقيا: الشقيقين في قمة تحبس الأنفاس لأجل الصدارة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إسدال الستار على الطبعة ال2 لمهرجان الفيلم الجامعي بإيسطو وهران    ترحيل 3000 عائلة بالعاصمة    التجمعات والهواتف النقالة محظورة على مستخدمي الصحة    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كلوب: لا يمكنني تكرار ما فعله فيرجسون    المتحف المركزي للجيش يحيي ذكرى إستشهاد الشهيد ديدوش مراد    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    هلاك شخص اختناقا بأحادي أكسيد الكربون    الهاتف النقال ممنوع في المستشفيات    حماية المستهلك ل “الاتحاد”: “الصولد عمليات ترويجية للتحايل على الزبون فقط”    حفيز شمس الدين يسحب ترشحه لرئاسة المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    اليونسيف تدعوا الى حل سلمي بليبيا    استحداث رقم أخضر لنقل جثامين الجالية المقيمة في كندا    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    عن عمر يناهز 82 عام و صبيحة يوم الجمعة    توزيع 2.2 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا    تهيئة هياكل استقبال مطار احمد بن بلة    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    دعوة الإعلاميين الى المساهمة بقوة في ورشات إصلاح القطاع    "لجزائر هي الثقل العربي الوحيد القادر على اعادة التوازن في الملف الليبي"    وداعا لصديقة الثورة والكفاح الجزائري ضد الاستعمار    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    ملفات هامة على طاولة الدراسة    مصالح أمن دائرة بريكة في باتنة    أدرار ... فريق طبي متطوع يفحص الأطفال مرضى القلب    توزيع 14600 مسكن عدل بداية من مارس    فيما دمر‮ ‬6‮ ‬مخابئ للإرهابيين بالمدية‮ ‬    ‬الفاف‮ ‬تحذر هيئة أحمد أحمد    عطال‮ ‬يرسم البسمة في‮ ‬وجوه الأطفال    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات في 2019    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    مقتل شخص في حادث مرور    عثماني يوقع ل18 شهرا    عبد الناصر ألماس، الرئيس العاشر للعميد في ظرف سبع سنوات    نظرة على الأدب الجزائري المكتوب باللغة الامازيغية    قرين يستقيل ويطالب الوالي بالتدخل    جريحان في انقلاب سيارة ببوتليليس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معارك طرابلس تهدد مسار التسوية السياسية في ليبيا
نشر في الشعب يوم 19 - 04 - 2019

الأمم المتحدة تشرع في إجلاء اللاجئين نحو النيجر
أعلنت الأمم المتحدة، أمس، أنها نقلت 163 لاجئا من ليبيا التي تشهد معارك، إلى النيجر المجاورة، مشيرة إلى أنه لا يزال هناك ثلاثة ألاف لاجىء عالقين في مراكز احتجاز قريبة من مواقع القتال.
وأشارت مفوضية اللاجئين لدى الأمم المتحدة إلى أن تلك تشكل أول عملية إجلاء للاجئين ومهاجرين من ليبيا منذ بدء القتال في العاصمة طرابلس.
وقال المفوض السامي للاجئين فيليبوغراندي في بيان: «نظرا للوضع في ليبيا، تشكل عمليات الإجلاء الإنسانية خلاصًا للاجئين المحتجزين الذين تتعرض حياتهم للخطر في ليبيا».
وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فإن أكثر من 25 ألف شخص نزحوا. وكان هناك عشرات النساء والأطفال بين الذين تم إجلاؤهم على متن طائرة تابعة لمفوضية اللاجئين، التي وصلت الى النيجر أمس، وكانوا محتجزين في مراكز قرب حدود الجبهة.
مليونا دولار مساعدة
أعلن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، تخصيص مليوني دولار من صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ لتقديم المساعدة المنقذة للحياة للمدنيين المحاصرين في القتال المتصاعد في ليبيا، بما في ذلك المهاجرون المستضعفون واللاجئون.
وأعرب لوكوك، وهوأيضا منسق الإغاثة في حالات الطوارئ عن قلقه العميق إزاء تصاعد القتال في ليبيا، حيث شهدت البلاد خلال ال 24 ساعة الماضية أسوأ أعمال عنف ضد المدنيين منذ عام 2014، مع تعرض عدة أحياء مكتظة بالسكان لقصف عشوائي.
ارتفاع حصيلة المواجهات
أعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا أمس، مقتل 213 شخصا وإصابة 1009 آخرين، سقطوا خلال أكثر من أسبوعين منذ اندلاع الاشتباكات بالقرب من العاصمة طرابلس.
ضبط النفس
دعا وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الأطراف الليبية إلى ضبط النفس والعودة إلى المسار السياسي، وذلك خلال اتصالين هاتفيين أجراهما امس الأول، مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الدعم الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، ووزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة.
وقالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان لها أن وزير الخارجية التونسي شدد في الإتصالين الهاتفيين على ضرورة إنهاء الاقتتال في ليبيا.
استمرار الجمود
قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة وروسيا قالتا إنه لا يمكنهما تأييد قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدعوإلى وقف إطلاق النار في ليبيا في الوقت الحالي.
وأضافوا أن روسيا تعترض على القرار الذي أعدته بريطانيا والذي يلقي باللوم على القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في التصاعد الأخير في العنف، عندما شن هجومًا قبل حوالي أسبوعين على ضواحي العاصمة طرابلس، بحسب «رويترز».
ولم تذكر الولايات المتحدة سببا لموقفها من مسودة القرار، التي تدعوأيضا الدول صاحبة النفوذ على الأطراف المتحاربة إلى ضمان الالتزام بالهدنة، كما تدعوإلى وصول غير مشروط للمساعدات الإنسانية في ليبيا، بحسب الدبلوماسيين.
ووجهت البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة في نيويورك خطابا لمجلس الأمن، طلبت فيه تكليف بعثة أممية لتقصي الحقائق والتحقيق في الخروقات التي قامت بها القوات المهاجمة للعاصمة طرابلس.
مذكرة توقيف
في المقابل حذر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج من أن تنظيم «داعش» الإرهابي، الذي أُخرج من معاقله في ليبيا عام 2016، قد يحاول استغلال الفوضى الذي تسبب فيها خليفة حفتر وقواته وظروف عدم الاستقرار في ليبيا.
وعلى صعيد داخلي، أصدر المدعي العام العسكري في حكومة الوفاق الوطني مذكرة توقيف ضد المشير خليفة حفتر، وذلك وفقا لنص المذكرة التي نشرها المكتب الإعلامي التابع للحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.