اجتماع الجزائر حول ليبيا: رفض التدخل الأجنبي وتأكيد على حضر الأسلحة    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    ترقية 206 مفتش شرطة إلى سلك ضباط برتبة ملازم أول للشرطة    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    بولمرقة تستنكر إقدام المغرب على تنظيم منافسات رياضية في المناطق الصحراوية المحتلة    وزير الخارجية الألماني:ألمانيا ستدعم كل الدول التي تسعى إلى حل سياسي في ليبيا.    أردوغان بالجزائر في أول زيارة لرئيس دولة بعد انتخاب الرئيس تبون    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    حظوظ انتقال سليماني إلى توتنهام تتقلص    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    السيد تبون يؤكد على ضرورة بناء اقتصاد وطني قائم على الانتاج و المؤسسات الناشئة    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    تبسة: اكتشاف لوحة فسيفسائية جديدة ببلدية نقرين    الجزائر ستتوقف نهائيا عن إستيراد بذور البطاطا بحلول عام 2022    بعد تأخر تأشيرته لدخول المغرب..مؤيد اللافي: جئت لألعب الكرة وليس للحرب!    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية    إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني        احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020        الإطاحة بشبكة وطنية لتزوير و ترويج الأوراق النقدية تنشط بشرق البلاد    تواصل عملية الترحيل في العاصمة    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد سفراء ثلاث دول    الجوية الجزائرية: إصلاح العطب في الربط بشبكة الأنترنت    سباحة (سباق 50 م على الظهر): بن بارة يتألق ويحطم الرقم القياسي الوطني    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    الصين: ارتفاع حصيلة ضحايا"كورونا" والسلطات تغلق مدينة "ووهان"    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    الجولة الخامسة لرابطة الأبطال الإفريقية    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    الجمعيات الحقوقية قلقة من تدهور حرية التعبير    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    توقيف حامل سلاح أبيض محظور    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    صغير بمواصفات كبير    4 سنوات حبسا نافذا لمروج 200 قرص مهلوس أمام ثانوية بقديل    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    «على الوزارة الوصية دعمنا بالتجهيزات»    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    هياكل جوارية لتحسين الخدمات    ولاة في عين الإعصار    17 أخصائيا في العيادة متعددة الخدمات    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلامة يدعو لوقف الهجمات العشوائية على طرابلس
نشر في الشعب يوم 17 - 04 - 2019

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة أن العاصمة طرابلس شهدت «ليلة مروعة» في أعقاب القصف الصاروخي العشوائي الذي تعرضت له أحياء سكنية في العاصمة الليبية، ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء وخلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وأضاف سلامة في تغريدة له على موقع تويتر أوردتها وسائل الإعلام الليبية أمس، أنه «من أجل الملايين الثلاثة من المدنيين القاطنين في طربلس الكبرى يجب أن تتوقف هذه الهجمات الان».
وأفادت الصحف الليبية من جهة أخرى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية والقائد الأعلى للجيش الليبي فايز السراج «تفقد الأحياء السكنية التي تعرضت للقصف العشوائي بصواريخ غراد في منطقتي حي ابوسليم وحي الانتصار، والتى خلفت قتلى وجرحى من المدنيين».
وكانت حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت الثلاثاء أفادت بمقتل ما لا يقل عن 174 شخصا وجرح 758 بينهم مدنيون، منذ ان بدأت قوات خليفة حفتر هجومها في 4 أفريل الجاري على طرابلس.
وتفقد فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية والقائد الأعلى للجيش في طرابلس أمس، أحياء سكنية تعرضت للقصف العشوائي بصواريخ غراد في منطقتي حي ابوسليم وحي الانتصار، والتى خلفت قتلى وجرحى من المدنيين, حسبما افادت به وسائل اعلام ليبية.
وأوضح بيان للمجلس ان «القصف هو استهداف متعمد لقتل المدنيين وتدمير منازلهم و يعد جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وانتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي الإنساني لن تمر دون عقاب», بحسب البيان.
نزوح 20 ألف شخص
أعلنت الأمم المتحدة أمس، أن الاشتباكات الأخيرة بين أطراف الصراع في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس أدت إلى نزوح نحو 20 ألف شخص وسقوط عدد من الضحايا.
وذكرت تقارير اخبارية انه في ظل احتدام معارك العاصمة الليبية طرابلس , تسعى الأمم المتحدة لحماية المدنيين وإجلائهم إلى مناطق أكثر أمناً.
وكانت المفوضية العليا للاجئين، التابعة للأمم المتحدة، قد استطاعت إجلاء 150 لاجئاً من مركز احتجاز أبو سليم جنوب العاصمة طرابلس, بينهم نساء وأطفال إلى مركز آخر تابع لها وسط المدينة..لافتة إلى أنها لم تتمكن من نقل باقي المحتجزين بسبب احتدام المعارك.
كما حذرت الأمم المتحدة من وجود نحو 3 آلاف مهاجر عالق بمراكز الاعتقال في مناطق النزاع أو بالقرب منها يتهددهم الموت, إما بسبب المعارك أو بسبب نقص الطعام أو المياه.
تواصل الانقسام الدولي
ما زالت الأسرة الدولية منقسمة بشأن هجوم قوات المشير خليفة حفتر على العاصمة الليبية طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني، التي استهدفتها أمس الأول، صواريخ أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى.
وذكر دبلوماسيون في الأمم المتحدة أن مشروع قرار حول ليبيا عرضته بريطانيا على الدول ال14 الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ويطالب بوقف لإطلاق النار والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق القتال بالقرب من طرابلس بلا شروط، لم يلق إجماعا بعد.
مخاوف من تسلل الإرهابيين
قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن الصراع في ليبيا الذي تسبب به هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس زاد خطر وجود «إرهابيين» على قوارب المهاجرين المتجهة إلى إيطاليا، مؤكدا أن موانئ بلاده ستظل مغلقة في وجه المهاجرين.
وفي مقابلة إذاعية بثت امس الأربعاء قال سالفيني -وهو نائب رئيس الحكومة- «تسلل الإرهابيين لم يعد خطرا بل أصبح مؤكدا، ومن واجبي أن أكرر أنه لن يسمح برسو السفن على الشواطئ الإيطالية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.