وزير التربية: تقديم دروس على الإنترنت والقنوات التلفزيونية للمقبلين على الإمتحانات الرسمية    جراد يصدر تعليمة لرفع العراقيل في التموين وتلبية احتياجات المواطنين    هلاك شخص في حوادث المرور خلال ال48 ساعة الأخيرة    "متطوعون" من الجوية الجزائرية ينجحون في مهمة إجلاء الجزائريين من اسطنبول في ظرف 24 ساعة    راكيتيتش يهدد مكانة بن ناصر الاساسية مع الميلان !    كيف نبني «مجتمعاً معرفياً»؟    7300 ضحية في الجزائر بسبب ألغام تعود لحرب التحرير الوطني    إلى أين يقودنا استهتار الاحتلال بصحة الأسرى    تسهيلات استثنائية لعملية استيراد السلع والمنتجات لمجابهة كورونا    السلوك السياسي العربي    الدولة والعدالة والأخلاق والخير العام    مغادرة 450 شخص مراكز الحجر الصحي بالمؤسسات الفندقية بوهران    فرنسا: إلغاء إمتحانات الباكالوريا لأول مرة منذ استحداثها سنة 1808!    توقيف 52 شخصا وحجز أزيد من 187 طنا من المواد الغذائية بتمنراست وبرج باجي مختار    إصابة ثالثة بفيروس كورونا في نادي برشلونة    ولاية العاصمة تسمح لتجار القطاعات الإستراتيجية بمزاولة نشاطاتهم    كورونا.. توسيع استعمال الرقم الأخضر 3030 إلى 48 ولاية    وزارة الثقافة تجدد تجميد كل الأنشطة الثقافية إلى إشعار آخر    جراد يتخد تدابير وقائية من فيروس كورونا لمكافحته    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين ويصيب آخرين وسط بلدة فرنسية    قتيلان و 7 جرحى في حادث طعن جنوب فرنسا    سطيف.. رفع الحجر الصحي عن 324 شخص تم اجلائهم من تونس    نايمار يتبرع بمبلغ ضخم لمواجهة كورونا    تراجع ب 50 بالمائة في رقم أعمال شركة “نفطال” خلال النصف الثاني من شهر مارس    الصحة العالمية: أكثر من 76 ألف إصابة بكورونا و5 آلاف وفاة في العالم خلال 24 ساعة    إرتفاع حالات الوفيات والإصابات بفيروس كورونا عربيا    غرداية: إصابة 3 أطفال وعشرينية في اصطدام سيارة سياحية وشاحنة ذات مقطورة    تأجيل إجتماع أوبك + الإفتراضي إلى 8 أو 9 أفريل    مرسوم رئاسي: تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    بن صبان يوجه رسالة تشجيع لصحافيي التلفزيون الجزائري    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    هكذا ستدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    الرقمنة في خدمة الثقافة    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    محاصرة وباء الاحتكار بغليزان    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    حجز أكثر من 300 قنطار من السكر والفرينة بغريس    كفاكم عبثا    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    «راديوز» ونجوم سابقون يساهمون ب 18 مليون في الخزينة العمومية    حركات التضامن مع الشعب الصحراوي تنعي الفقيد أمحمد خداد    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    235 قنطارا من البطاطا لسكان البليدة    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    العمال يطالبون ببعث النشاط وتوفير المواد الأولية    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع تقارير فورية عن أسعار المواد الأكثر استهلاكا
نشر في الشعب يوم 26 - 04 - 2019

أحصت مصالح التّجارة بولاية تيبازة 48 فرقة مجنّدة لمراقبة النشاط التجاري محليا من مختلف الجوانب، من بينها 25 فرقة متخصّصة في مراقبة الممارسات التجارية و22 لحماية المستهلك وقمع الغش، فيما تتكفل أخرى بتسجيل الأسعار وإرسالها للجهات الوصية يوميا.
حسب ما علمناه من مدير التجارة بالولاية محمد حجال، فقد تمّ تكليف فرقة خاصة بتسجيل أسعار مجمل المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان لرفعها للجهات الوصية لغرض التدخّل في حالة الضرورة حينما يتعلق الأمر بارتفاع ملحوظ في الأسعار بدون سابق إنذار، بحيث تلجأ الجهة الوصية في هذه الحالة الى التحقيق ميدانيا واتخاذ الاجراءات الكفيلة باستقرار السوق حماية للمستهلك، وذلك بالتنسيق مع القطاعات المعنية، كما أعدّت مصالح التجارة بالولاية خطة محكمة لمتابعة النشاط التجاري من حيث تقسيم الشهر الى فترتين متكاملتين، تعنى أولاهما بالتركيز على مختلف المواد الأكثر استهلاكا على غرار الخضر والفواكه والمواد الغذائية، فيما تعنى الفترة الثانية التي تشمل الأسبوعين الثالث والرابع من الشهر تتبّع الحركية التجارية للملابس ومواد صناعة الحلويات والألعاب الخاصة بالأطفال، غير أنّ ذلك لا يعنى بتاتا الفصل التام بين المحورين خلال الفترتين.
وفي السياق ذاته، فقد اعتمدت مصالح التجارة بالولاية 6 فرق ليلية عهدت لها مراقبة مجمل النشاطات الممارسة خلال سهرات رمضان كالمقاهي والمرطبات والمطاعم وبعضا من النشاطات الأخرى، على أن يتم التنسيق المحكم بين مختلف الفرق عن طريق المفتشيات الجهوية والمديرية الولائية لضمان متابعة شاملة لسيرورة النشاط التجاري.
تجدر الاشارة إلى أنّ مصالح التجارة بالولاية كانت قد شنّت حملة تحسيسية واسعة النطاق في الأوساط التجارية ذات الصلة المباشرة بالمستهلك منذ أسبوعين تقريبا تعنى بإرشاد التجار لكيفيات التعامل مع المستهلك وتجنب الشجارات غير المحمودة العواقب لاسيما فيما يتعلق بنشر الأسعار وتحسين نوعية المنتوج والتعامل برفق مع الزبائن، وهي الحملة التي يرتقب بأن تتواصل أيضا خلال الشهر الفضيل بالتوازي مع مراقبة النشاطات التجارية المعهودة.
أكثر من 11 مليار سنتيم للعائلات المعوزّة
رصدت الجهات المعنية بولاية تيبازة مبالغ مالية معتبرة لتغطية مجمل المنح المقدرة ب 6 آلاف دج لكل عائلة معوزة تعويضا لقفة رمضان، والتي تشمل هذه السنة ما يقارب 20 ألف عائلة في مرحلة أولى.
حسب ما أشار إليه رئيس مصلحة الاتصال الاجتماعي ونظام إعلام التسيير بمديرية النشاط الاجتماعي نبيل العيشي، فقد تمّ إدراج 19237 عائلة الى حدّ الساعة ضمن الأرضية الوطنية لوزارة الداخلية والجماعات المحلية المتعلقة بالتضامن، وهي العائلات التي تمّ التكفل بها رسميا من طرف الجهات المعنية من حيث حصولها على منحة 6 آلاف دينار، بحيث يفترض أن تتم عملية صرف المبالغ عشية رمضان مباشرة لتمكين تلك العائلات من اقتناء مستلزماتها، فيما يتم التحضير حاليا لإدراج 4915 عائلة أخرى ضمن ذات الأرضية بتغطية مالية مباشرة من مصالح مديرية الادارة المحلية بالولاية، كما يمكن لبعض البلديات المساهمة في تخصيص أرصدة مالية مكملة، مع الاشارة الى كون مصالح التضامن والنشاط الاجتماعي بالولاية كانت قد أحصت مؤخرا 24152 عائلة معوزة ضمن إحصاء ولائي شامل شاركت فيه الخلايا الجوارية والبلديات اعتمادا على معايير وطنية مضبوطة ليتم بذلك تطهير قائمة المعوزين محليا بشطب أكثر من 3 ألاف حالة من القوائم مقارنة مع العام المنصرم.
وكانت وزارة التضامن الوطني قد ساهمت بغلاف مالي قدره 17 مليون و124 ألف دج لفائدة معوزي الولاية خلال شهر رمضان، فيما رصدت مختلف البلديات مبلغا إجماليا قدره 81 مليون و400 ألف دج. وأفرجت السلطات الولائية عن مبلغ مكمل قدره 16 مليون دج، على أن ترتفع حصة الولاية مستقبلا بتكفلها بأكثر من 4 ألف عائلة متبقية ضمن قوائم المعوزين.
وعن الفئات المستهدفة من منحة التضامن، فقد أشار ممثل مصالح النشاط الاجتماعي بالولاية نبيل العيشي، الى أنّ الأمر يتعلق بكبار المعوقين والمستفيدين من المنحة الجزافية للتضامن، وكذا المستفيدين من منحة الادماج الاجتماعي والمنتسبين للشبكة الاجتماعية، اضافة الى أرباب العائلات ذوي الدخل الأقل من نصف الأجر الوطني المضمون، وهي الفئات التي خضعت لعملية تطهير واسعة في الفترة الأخيرة تجنبا لمختلف التجاوزات المشبوهة التي تمّ تسجيل عدّة حالات منها خلال سنوات خلت.
وفي سياق ذي صلة، يرتقب بأن تتدعّم عملية التضامن قريبا بأرصدة مالية إضافية عقب فتح حساب بريدي خاص موجّه خصيصا للمحسنين الراغبين في المساهمة في ذات العملية، وهو الحساب الذي أصبح عمليا منذ نهاية الأسبوع الفارط، بحيث يفترض بأن يتم توسيع العملية التضامنية وفقا للمعطيات الجديدة،
وتماشيا مع واقع الحالات المعبّر عنها بمختلف البلديات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.