وزارة الدفاع الوطني : تدمير 12 مخبأ للجماعات الإرهابية بباتنة        هذا هو تاريخ إستئناف دروس التكوين والتعليم المهنيين    جراد يشرف على مراسم إصدار أوراق وقطاع نقدية جديدة            فنون قتالية / فكوتريان فيتنامي: تأجيل بطولة العالم 2020 بالجزائر بسبب فيروس كورونا        وفاة 10 أشخاص وإصابة 357 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة    الشرطة تطيح بمروج المواد المخدرة و تحجز 550 قرصا مهلوسا بمدينة خنشلة    رئيس الجمهورية يجري لقاء صحفي مع قناة فرانس 24 الفرنسية    وهران في الصدارة ب 69 حالة وتزايد المصابين في 19 ولاية    مخبر جديد لتحاليل الكشف عن كورونا في ولاية عين الدفلى    جراد يشرف على تسليم مفاتيح ألف سكن عدل في بابا حسن    وزير التعليم العالي:23 أوت تاريخ إكمال السداسي الثاني    جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي و سنوسي في استرجاع رفات رموز المقاومة الشعبية        لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    اللجنة الوزارية للفتوى: شهداء المقاومة الذين تم استرجاع رفاتهم لا يصلى عليهم    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي ب 0.6%    العاصمة: وضع حجر الأساس ل14 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار    طائرات النقل العسكرية تواصل جلب المستلزمات والمعدات الطبية من الصين    بن بوزيد: نقص الأوكسجين في المستشفيات يعود لاستعماله مع جميع المرضى    أتلتيكو مدريد يفوز ويعزز مركزه الثالث في "الليغا"    وزارة البريد والمواصلات تحذر من صفحات تروج لأخبار كاذبة على "الفايسبوك"    إكمال السداسي الثاني من السنة الجامعية بداية من 23 أوت القادم    سوناطراك تطمئن عمالها: "مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد النفقات"    إعادة رفات شهداء المقاومة.. الجزائر تنتصر بعد مفاوضات دامت 4 سنوات    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    جامعة مستغانم تطلق قناة "عبد الحميد بن باديس" على الإنترنت    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    ياسين مرزوقي..وزير مجاهدين سابقا شوّه الثورة    جراد يضع حجر الأساس لإنجاز أزيد من 14 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار بالعاصمة        لا حاجة لإجراء محادثات مع أمريكا    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    رغم الأزمة .. بن زية متفائل    تعيين كريستينا دوارتي من الرأس الأخضر مستشارة الأمم المتحدة الخاصة لأفريقيا    ّ " الطلقة" ..قطار ياباني يتحدى الزلازل    قصر الثقافة.. بداية توافد المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    درجات حرارة تصل إلى 48 درجة تحت الظل على المناطق الجنوبية اليوم    الجزائر تدعو الى احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية    الإطاحة بسيدة احتالت على عشرات من طالبي السكن و الشغل    الإفراج المؤقت عن طابو وبلعربي و حميطوش    إدانة تخاذل الأمم المتحدة و تواطئها مع المحتل    الجزائر لن تتراجع عن مطلب إسترجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    بكيت بحرقة لرؤية شهداء الجزائر يعودون بعد 170 عاما    حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية    70 مليون دج للتكفل بمناطق الظل    مجمّع «توات غاز» يدخل الخدمة بإنتاج 12 مليون م3 يوميا    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    ندوة افتراضية أولى باللغة الإنجليزية    مناطق الظل تستفيد من الغاز الطبيعي    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمع بين الحلين الدستوري و السياسي ضروري للخروج من الأزمة
نشر في الشعب يوم 18 - 05 - 2019

دعا جمال بن عبد السلام رئيس جبهة الجزائر الجديدة الباءات الثلاث إلى مغادرة مناصبهم، لأن الاستمرار في «مقاومة الحراك» لا يخرج البلاد إلى بر الأمان، محذرا أن كل «تعطيل «يقومون به يهددون الاستقرار والسيادة الوطنية. جاء هذا في تصريح ل «الشعب».
بالرغم من المقاومة التي تبديها الباءات الثلاث، من خلال عدم الاستجابة لمطالب الحراك التي تلح على رحيلهم جميعا، يتوقع بن عبد السلام أن يتم قريبا ذهاب أحد الباءات ويتعلق الأمر بمعاذ بوشارب، الذي يتعرض لحملة شرسة لإبعاده من قبة المجلس الشعبي الوطني، وهو الذي دخلها رئيسا بدون شرعية أو ما يعرف ببرلمان «الكادنة»، هذا ما يجعله قاب قوسين أو أدنى – على حد تعبيره-.
توقع رحيل «بوشارب»
كشف بن عبد السلام في سياق ذي صلة عن مبادرة خاصة تقترحها جبهة الجزائر الجديدة للخروج من الأزمة السياسية التي يعيشها البلد، تجمع مبدئيا بين الحلين الدستوري والسياسي، واعتبره خيارا استراتيجيا قائلا في هذا المجال: «لا بد أن يطعّم بحلول سياسية تستجيب لمطالب الشعب» بتفعيل المادة 7 من الدستور، و إيجاد آليات تطبيقها.
قال المتحدث إن البداية تكون بتنحية الباءات 3، و تعويض رئيس الدولة برئيس المجلس الدستوري، ثم يشرع رئيس الدولة الجديد في فتح مشاورات، بتعيين وزير أول توافقي، ثم يتم التشاور حول شكل الحكومة التكنوقراطية التي تضم كفاءات.
يتم بعدها التشاور حول التعديلات التي تمس قانون الانتخابات، والهيئة الوطنية المستقلة للإشراف على تنظيم الانتخابات.
وبعد المشاورات يصدر رئيس الدولة تشريعا بالأمر الرئاسي قانون الانتخابات المعدل، ويدعو البرلمان بغرفتيه لتعديل المادة 194 من الدستور، واستبدال الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات بالهيئة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات.
اقتراح إجراء الانتخابات في 1 نوفمبر 2019
فيما يتعلق بالانتخابات المزمعة 4 جويلية القادم، تقترح جبهة الجزائر الجديدة أن يؤجل إلى 1 نوفمبر 2019، و يرى بن عبد السلام أن تكون مرحلة توافقية على أن لا تتعدى 6 أشهر كأقصى حد، مشيرا إلى أن النقطة الوحيدة التي تلتقي فيها الأحزاب (موالاة ومعارضة) هي الاحتكام إلى الإرادة الشعبية عن طريق تنظيم انتخابات.
وبالنسبة لأحزاب المعارضة، قال بن عبد السلام إن هناك تباين في خطابها السياسي، مشيرا إلى أن المعارضة في الجزائر «معارضتان» : معارضة وطنية شريفة ومعارضة «عميلة خائنة» تعمل وفق أجندات أجنبية، و هي ترفض الحل السياسي و إجراء الانتخابات، تريد بذلك دفع البلد إلى الفراغ، وإدخالها في دوامة عواقبها وخيمة.
أما أحزاب الموالاة فقال بن عبد السلام إنها لم تبن على أسس صحيحة، فلما انهارت السلطة تصدعت وتوشك على الانهيار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.