حجز أربع مركبات رباعية الدفع بكل من برج باجي مختار وعين قزام    المنتخب الجزائري العسكري يحتل المركز السادس بالألعاب الدولية    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 حاجا    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    الأفافاس : التجربة السودانية يجب أن تكون عبرة لنا    إنزال وزاري في إليزي اليوم    انخفاض مخيف لصادرات الغاز الجزائري    بسبب “المافيا”.. الفنانة إليسا تعتزل الغناء    بدوي يفرج عن السلع المحجوزة    الألعاب الإفريقية-2019 / سباحة    تأخر كبير في معالجة ملفات التأشيرة بسبب الانترنت    أولى جلسات محاكمة البشير تنطلق اليوم علنا    الشلف    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرابطة المحترفة الأولى - مولوديّة الجزائر    “الفراعنة” أبطال العالم في كرة اليد للناشئين    الجلفة    الفيلم الروائي الطويل "أبو ليلى"    بسيدي بلعباس وسط حضور جماهيري متميز    بعد مشاركة ممثلي إحداها في الحوار مع لجنة كريم يونس    عسكر تركيا يتوجه إلى خان شيخون.. ودمش تندد    عائلة بورڨعة تطالب بإبقاء قضيته ضمن الإطار القانوني    من ورقلة، السيد كمال بلجود، يعلن:    بشأن الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية    متقاعدو الجيش يشلون حركة السير    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    وفاة 6 أشخاص واصابة 13 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة خلال 24 ساعة    عقلية «البايلك .. اهلك ونهلك»    قيمة مضافة أم خطوة الى الوراء    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    لهذه الأسباب تدهور الميزان التجاري للجزائر    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين الى 19 شخصا    تشاد تعلن حالة الطوارئ لثلاثة أشهر    100 مليون سنتيم للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية بالجنوب    497مؤسسة مصغرة تشكو التهميش    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    استشهاد 3 فلسطينيين في غارات إسرائيلية على غزّة    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    قفزت في النهر لإنقاذ هاتفها!    السباحة الجزائرية تسعى لحصد 10 ميداليات    هياكل غير مربوطة بالشبكة ونقص في التاطير    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    الكتاب وسيلة تعلم القراءة لدى الصغار    عمراني يريد استفاقة كبيرة    شريف الوزاني يشيد بأداء فريقه    انطلاق التربص بالشمرة    1.2 مليار سنتيم لمشاريع تنموية بقرية أولاد أجبارة بتارقة    سكان قرية القواير على حافة كارثة بيئية    ثعبان يبتلع نفسه        الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق
نشر في الشعب يوم 17 - 06 - 2019

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، إنه «لن يجلس مجددا» مع خليفة حفتر قائد ما يسمى الجيش الليبي للتفاوض على إنهاء الهجوم على العاصمة طرابلس، المستمر منذ شهرين.
وأضاف السراج في مقابلة صحفية، «أن حفتر أثبت خلال السنوات القليلة الماضية أنه ليس شريكا للعملية السياسية». وأردف بالقول: «إن حفتر يحاول فقط كسب الوقت» في الوقت الذي يهاجم العاصمة طرابلس بطائراته.
وقال «إن قوات الوفاق تعمل على الدفاع عن العاصمة، وفي الأيام المقبلة ستسمعون أخبارا إيجابية عن تقدم»، دون أن يوضح أي تفاصيل، وعن دعوات وقف إطلاق النار، قال السراج»لا يمكن أن تسأل شخصا يدافع عن نفسه أن يوقف إطلاق النار».
يأتي ذلك رغم إطلاق السراج، مبادرة سياسية لحل الأزمة الليبية المتواصلة منذ انطلاق الاشتباكات المسلحة جنوب ليبيا في الرابع من أفريل الماضي، وتتضمن المبادرة عدة بنود أهمها الدعوة لملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية، وبتمثيل جميع مكونات الشعب الليبي ومن جميع المناطق.
ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالمبادرة، واصفة إياها بأنها «بناءة للدفع بالعملية السياسية قدما من أجل إنهاء حالة النزاعات الطويلة في ليبيا»، مؤكدة أنها ترحب «بهذه المبادرة وبأي مبادرة أخرى تقترحها أي من القوى الرئيسية الفاعلة في ليبيا».
اندلاع حريق قرب خزانات النفط
أفادت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أمس الأول، باندلاع حريق بالقرب من خزانات نفط في جنوب العاصمة طرابلس، التي تشهد اشتباكات منذ أزيد من شهرين.
وأوضحت المؤسسة في بيان، نشرته على موقعها الالكتروني، أن فرق الإطفاء التابعة لها نجحت في السيطرة على حريق اندلع بالقرب من «خزانات غاز النفط المسال في مستودع طريق المطار»، ليتم تفادي وقوع «كارثة إنسانية وبيئية».
ونشب الحريق نتيجة لقصف مباشر حصل مساء السبت، وفقا للبيان.
ويقع مستودع يضم العشرات من خزانات النفط والغاز المسال بمنطقة طريق المطار جنوب العاصمة، التي تشهد بشكل شبه يومي اشتباكات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات المشير خليفة حفتر.
ودعت مؤسسة النفط «جميع الأطراف إلى الانسحاب الفوري من المنطقة لتجنب أي ضرر إضافي قد يلحق بهذه الخزانات الحيوية»، محذرة من أنه «لا يمكن الاستهانة بعواقب ضربة مباشرة لخزانات غاز النفط المليئة بالوقود القابل للاشتعال على سكان المنطقة».
وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، في هذا الصدد «نجدد دعوتنا إلى وقف فوري لإطلاق النار وأعمال القتال الدائرة، ووضع حد للاستهداف المباشر لمنشات قطاع النفط ومحاولة استخدامها لأغراض عسكرية».
وتشن قوات حفتر منذ الرابع من أفريل هجوما للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق المدعومة دوليا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.