مستغانم: الإطاحة بشبكتين لتنظيم الهجرة غير الشرعية وتوقيف 29 شخص    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    اصابة 8 أشخاص بجروح اثر انفجار غاز المدينة داخل مسكن شرق الجزائر العاصمة    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    فجوات أخطاء ونُذر    مراد: إعتمادات مالية معتبرة سخرت لإضفاء ديناميكية وحيوية بمناطق الظل    إلتماس 8 سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين بوهران    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة    وزير الصحة: لم ننتصر بعد على وباء كورونا    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    أسعار النفط في منحى تنازلي    الإصلاح.. والشراكة مع الآخر    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    الأبعاد الجيوسياسية للتنافس على الريادة في الشرق الأوسط    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    شرفي: أزيد من 58 ألف مسجل عن بعد في القوائم الانتخابية    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    23 دولة تقتني دواء "أفيفافير" لعلاج كورونا    العرض الأول لفيلم السي امحند أومحند بعد رفع الحجر الصحي    تونس: حرب على الإخوان    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات.. بايدن يتساءل: في أي بلد نعيش؟    طلبة جامعيون من أدرار عالقون بسبب غياب النقل    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الفريق شنڨريحة يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    مواقف تجعل الجزائري مرفوع الرأس ويشعر بالاعتزاز والفخر    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    مدرب سابق يكذب سواكري    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    65 مليار سنتيم قيمة إتمام الشطر الثالث من المشروع    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    " اخترت المولودية عن قناعة وسأوظف خبرتي لصالحها "    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الوطني لنقابة القضاة يشكل 3 لجان للإصلاح
نشر في الشعب يوم 21 - 09 - 2019


تغييرات جذرية في الممارسة الدستورية ورقة عمل
أفرز تلاحم أعضاء المجلس الوطني للنقابة الوطنية للقضاة في دورته الأولى بالمدرسة العليا للقضاء بالقليعة يومي الجمعة والسبت تشكيل 3 لجان هامة لإعداد ورقة عمل المرحلة المقبلة تماشيا والتطورات الراهنة.
لعلّ أهم لجنة تمّ تشكيلها بهذا الشأن حسب ما علمناه من المكلف بالاعلام على مستوى النقابة مزناد بوبكر، تلك التي تعنى بإعداد مشروع قانون الأحكام الدستورية التي تنظّم السلطة القضائية من منطلق الاستعداد للمرحلة المقبلة التي تقتضي إحداث تعديلات جوهرية على مختلف القوانين عقب انتخاب الرئيس المقبل للجمهورية تماشيا ومطالب الحراك الشعبي ومقتضيات المرحلة الجديدة.
وتعنى اللجنة الثانية بإعداد مشروع القانون الأساسي للقضاء وكذا القانون العضوي المتعلق بسير المجلس الأعلى للقضاء وتشكيلته، فيما تتولى اللجنة الثالثة النظر في مسألة تعديل القانون الأساسي للنقابة الوطنية للقضاء بالإضافة إلى نظامها الداخلي من منطلق كون القانون الحالي تطبعه عدّة نقائص تستوجب إعادة النظر وفق ما يليق بمهنة القضاء.
تجدر الإشارة إلى أنّ المجلس الوطني للنقابة الوطنية للقضاة عقد دورته العادية الأولى للعهدة الحالية وذلك عقب تجديد هياكل النقابة في 27 أفريل الفارط بحيث يقضي القانون الأساسي للنقابة بعقد دورة للمجلس كلّ ستّة أشهر.
وتمّ التطرّق فيها لحصيلة المكتب التنفيذي منذ تنصيبه من حيث إتمام تنظيم وهيكلة النقابة عبر كافة المجالس القضائية للوطن، مع عرض الحصيلة المالية والتقرير الأدبي للمصادقة، كما تمّ التطرّق بإسهاب للوضعية الاجتماعية والمهنية للقضاة من منطلق كون النقابة حركة اجتماعية مهنية تعنى بترقية مهنة القضاء.
وكان المجلس الوطني للنقابة قد عبّر عن امتعاضه الشديد من الوضع المزري الذي يعيشه القضاء في الجزائر حسب البيان الختامي الصادر عنه في ختام أشغاله وحصلت «الشعب» على نسخة منه.
أشار ذات البيان إلى تجاهل الجهات المعنية لمساعي القضاة في التكريس الفعلي لاستقلالية القضاء انسجاما مع الدستور الذي ينص على الفصل بين السلطات، وندّد البيان أيضا بالتماطل غير المبرّر في الإفراج عن الحركة السنوية للقضاة فضلا عن تطاول عدّة جهات على سمعة القضاء والقضاة، مؤكدا على الإطار القانوني المنظم لعمل السلطة القضائية الذي يراه لا يزال يحول دون إرساء دولة القانون التي تعد مطلبا شعبيا ونخبويا ملحا وذلك خلافا لما تمّ التسويق له لدى الرأي العام الوطني.
وبحسب المجلس الوطني لنقابة القضاة، فإن النصوص الحالية تبقى تكرّس هيمنة السلطة التنفيذية على القضاء، ذلك ما يتجلى بالقانون الأساسي للقضاء والقانون المتعلق بتشكيل المجلس الأعلى للقضاء وعمله وصلاحياته.
ومن هذا المنطلق فإنّ تحقيق استقلالية القضاء حسب البيان دائما يقتضي التعديل الفوري للإطار القانوني للسلطة القضائية والتكفل الفوري بالوضعية الاجتماعية والمادية للقضاة ووضعهم في ظروف مناسبة تكفل كرامتهم بما يتلاءم والمهام الحساسة المنوطة بهم والالتزامات المفروضة عليهم.
وعليه فقد قرّر المجلس الوطني للنقابة الوطنية للقضاة اتخاذ نهج التصعيد بالطرق المتفق عليها كوسيلة وحيدة لتحقيق موجبات الاستقلالية بشقيها القانوني والمادي فضلا عن وجوب الإعلان عن الحركة السنوية للقضاة دون تأخير وتعلم النقابة كل الجهات بنيتها في التصدي بكافة الوسائل القانونية ضدّ أي مساس بالسلطة القضائية ومنتسبيها مهما كان نوعه أو مصدره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.