مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    على لسان عبد القادر بن قرينة :حركة البناء تثمن موقف الدولة من التطبيع    فييرا يتحدى الانتقادات ويستدعي عطال    في انتظار الكشف عن الودية الثانية: تربص الخضر يرسم بهولندا والكاميرون أول المنافسين    اختير أحسن لاعب في لقاء العين: بونجاح يتألق قبل موعد تربص أكتوبر    تبسة: حجز 5437 قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع بالمريج والحويجبات    4 إصابات خلال احتراق 40 عدادا بحي بكيرة    إيران: 183 وفاة وأكثر من 3 آلاف إصابة بكورونا خلال الساعات ال24 الماضية    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ    النفط يُقرّب الفرقاء!    تسخير الظروف لإنجاح مراجعة القوائم الانتخابية بباتنة وببسكرة    مسابقات انتقائية للمترشحات إلى مدارس أشبال الأمة    توقيف 19 "حرّاقا" بعرض البحر في وهران    بوقادوم يجري بباماكو سلسلة محادثات مع عدة فاعلين ماليين    الجيش لحماية معدن الذهب من "المتسللين" والتعجيل في استغلال منجمي غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    استراتيجية جديدة لتنظيم عمل الحركة الجمعوية    حماس تثمن تصريحات الرئيس تبون بشأن التطبيع    الرئيس تبون يأمر بإخضاع أي التزام مالي بالعملة الصعبة مستقبلا لموافقة مجلس الحكومة    بالوثيقة.. "الفاف" تطالب الأندية باحترام البروتوكول الصحي في التدريبات    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في ولاية ميلة    العثور على كهل منتحرا شنقا داخل مستودع للدواجن    بيلاروسيا.. دعوات محتجين لمحاصرة القصر الرئاسي    رئيس الجمهورية الدخول الاجتماعي المقبل في يد اللجنة العلمية وليس الحكومة    "عدل" توقف منح الشقق من 4 غرف نهائيا    ديدي راوولت: "حراقة" جزائريون وتونسيين سبب الموجة الثانية لكورونا في فرنسا    توزيع عدد الإصابات بكورونا عبر الولايات    فريق إنجليزي يتفاوض لِانتداب سليماني    الجزائر تفتك المرتبة الأولى عالميا في مسابقة لصناعة الروبوتات    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    اضراب وطني يشل النقل الخاص    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    طُرق استغلال أوقات الفراغ    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعضاء مجلس الأمة يشددون على الحكامة الرشيدة للجماعات المحلية
نشر في الشعب يوم 06 - 12 - 2019

ترأس صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، أول أمس، جلسة علنية، خصصت للتصويت على مشروع القانون المُعدّل والمُتمِّم للقانون رقم 84-09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 المتعلِّق بالتنظيم المحلي للبلاد، حضرها ممثلا للحكومة صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وكذا فتحي خويل، وزير العلاقات مع البرلمان.
قبل الشروع في عملية التصويت، صادق أعضاء مجلس الأمة بالإجماع على لائحة، تلا مضمونها فؤاد سبوتة، مقرر لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي؛ وهي اللائحة التي اعتبروا فيها مشروع هذا القانون مكسباً لساكنة الجنوب، ودافعا مُهمّا لتقريب الإدارة من المواطن، وتحقيق تنمية مستدامة للوصول إلى معادلة جديدة تقوم على تعمير الجنوب حيث الفضاءات الأوسع لخلق الثروة والنماء وشَغل الإقليم.
كما ثمّنوا التدابير التي أقرّها مشروع هذا القانون وطالبوا بضرورة التكفّل بمطلب استحداث ولايات كاملة الصلاحيات في المناطق والجهات التي تحوز على المعايير والمقوّمات التي تتواءم مع المخططات الجاري العمل بها على مستوى مصالح الجهات المعنية لتحديث وعصرنة الإقليم، استجابة لتطلعات وآمال ساكنة مجموعة كبيرة من حَوَاضرنا في جميع جهات الجمهورية على غرار الدبداب، متليلي، بوسعادة وبوقطب وغيرها.
وعبر أعضاء مجلس الأمة عن أملهم في سرعة الاستجابة لهذه المطالب التي تبغي الملاءمة مع طموحات وآمال الساكنة، فإنهم يعاودون تهنئة الشعب الجزائري على هذا المكسب ويدعون لضرورة المثابرة والعمل ومضاعفة الجهد من أجل الاستمرار في ترقية الحكامة الرشيدة للجماعات المحلية، والتوزيع العادل للثروة والموارد، بما يكفل تحسين معيشة المواطنين وتحسين المحيط وتكافؤ الفرص، وقد التزم صالح قوجيل، في تدخله أمام أعضاء المجلس أن هذه اللائحة ستحظى بعناية ومتابعة شخصية ومباشرة، بالتنسيق مع السلطات العليا للبلاد، قصد تسريع وتيرة الإستجابة للمطالب الواردة في اللائحة، والتي تبغي الملائمة مع طموحات وآمال الساكنة.
عقب ذلك، صوت أعضاء مجلس الأمة على مشروع القانون بعد إدراج التعديلات التي اقترحها الأعضاء على المشروع واستيفاء الشروط والإجراءات القانونية المطلوبة في مثل هكذا عملية لاسيما تلاوة مقدمة التقرير التكميلي الذي أعدته اللجنة في الموضوع وكذلك توفر النصاب المطلوب
رحمون: مشروع قانون التنظيم الإقليمي مكسب هام
وأكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون، ، أن المصادقة على مشروع القانون الذي يعدل ويتمم القانون رقم 04- 09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد يشكل مكسبا كبيرا بالنسبة للبلاد من أجل تحريك عجلة التنمية ووضع البلاد في إطار إصلاحات عميقة وشاملة ستحقق، لاسيما بالجنوب الكبير، حلم أبنائه في التنمية بشكل غير مسبوق.
وأوضح الوزير في كلمة له عقب مصادقة نواب مجلس الأمة بالأغلبية على مشروع القانون أن هذا القانون «يأتي في وقت مناسب ليوافق الديناميكية السياسية والاجتماعية في البلاد والتي يغلب عليها طابع التغيير والإصلاح العميقين»، معتبرا المصادقة على هذا القانون «قرارا تاريخيا «يساهم في وضع البلاد في مرحلة جديدة في تحولها نحو تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
ويرى الوزير في هذا الإطار أن هذا «القانون إضافة إلى المرسوم الرئاسي الذي سيحدث المقاطعات الإدارية 44 سيغير كليا المشهد على المستوى المحلي وسيسمح للجماعات المحلية المستفيدة بأن تحقق انطلاقاتها المنشودة بالنظر لعدد البلديات المعنية حيث أن أغلب المناطق ستعرف حركية وزخما كبيرين».
وذكر في نفس الوقت أن هذا الإنجاز سيعزز كذلك العمل لتحقيق «إنجازات أخرى خاصة وأن خارطة طريق التنمية المحلية وتهيئة الإقليم لا تزال في بدايتها حيث سيكون لكل منطقة من البلاد نصيبها في الإصلاح والتطوير»، مؤكدا أنه سيتم تدعيم الإصلاح الإداري بقوانين أخرى جديدة.
وأشار دحمون في هذا الإطار إلى «قانون الجماعات الإقليمية المحلية وقانون الجباية المحلية وباقي قوانين الإصلاحات السياسية «، مشددا على وجوب دعم اللامركزية وتحقيق مسارات التنمية وتدعيم الكفاءات وتعزيز أسس الديمقراطية الموسعة ودولة القانون للمضي قدما بالبلاد ورفع التنمية والازدهار».
من جهة أخرى، اعتبر ممثل الحكومة «الموعد الانتخابي لرئاسيات 2012 نقطة تحول تاريخي يصبو إليه الجميع لتحقيق التغيير وتعزيز الإصلاحات العميقة».
من جهته، اعتبر مقرر لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الانسان والتنظيم المحلي وتهيئة الاقليم والتقسيم الإقليمي هذا القانون بمثابة «مكسب ورصيد جديد يتم من خلاله تجسيد التقسيم الإداري الجديد بالجنوب الكبير الذي يحتاج إلى تحقيق التنمية وخلق النزوح نحوه بدل التوجه نحو مناطق شمال البلاد فقط «.
واعتبر الانتخابات الرئاسية المقبلة «فرصة لبعث رسالة وطنية إلى كل من يريد زعزعة استقرار هذا الوطن المجيد»، مشيدا بكل ما تحقق بفضل الحراك الشعبي السلمي وكذا بفضل الجيش الوطني الشعبي».
وأشار في الأخير إلى أنه لأول مرة في البلاد «نعيش التحول من عهد الفساد إلى عهد البناء والتنمية لفائدة الأجيال الصاعدة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.