كورونا: "عدل" تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار    الضباط السامون للحماية المدنية يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    نفط: روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة    مجمع سونلغاز: تجنيد يومي لضمان التزويد بالكهرباء والغاز    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    بلحيمر: مراجعة نظام الإعلام من خلال 10 ورشات بالشراكة والحوار    الرئيس تبون يحيّي طاقمي الطائرتين العسكريتين    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع بشهر من راتبه    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهنيو الصحة الجوارية عرضة للعنف اللفظي يوميا
نشر في الشعب يوم 23 - 02 - 2020

أكدت الدكتورة سهام لحرش، طبيبة عامة بالعيادة متعددة الخدمات «العاشور» في تصريح ل«الشعب» أن غياب الأمن بمؤسسات الصحة الجوارية يجعل الأطباء والممرضين ومختلف العاملين بها عرضة لخطر الاعتداء خاصة وأن أعوان الاستقبال لا يمكنهم توفير الحماية للطاقم الطبي وشبه الطبي مشيرة إلى أن الأطباء غير محميين قانونيا من الاعتداءات التي تحدث كل مرة.
قالت الدكتورة لحرش إن المواطنين ينتقدون نقص الإمكانيات من أدوية وضمادات ويحملون كامل المسؤولية للطبيب المعالج ولكنهم لا يدركون بأن الجهات المعنية هي من تتولى مهمة التسيير وتوفير وسائل العلاج وتوزيع المواد الصيدلانية وإذا سجل نقص فإنه عام ولا يتعلق بمؤسسة جوارية واحدة، حيث يجد الطاقم الطبي صعوبة في التواصل مع المواطنين، مضيفة أن الطبيب من المفروض أن لا يتحمل النقص الحاصل بل يفرض عليه ضمان التكفل الجيد بالمريض حسب الإمكانيات المتاحة لديه.
ومن بين الصعوبات التي تواجه الطبيبة سهام لحرش يوميا خلال أداء مهامها، ذكرت أن الكثير من المرضى لا يتفهمون الحالات الاستعجالية ويدخلون في شجار لفظي مع الطاقم الطبي ما يؤكد غياب ثقافة صحية وعدم استيعابهم بأن هناك حالة استعجالية وأخرى غير استعجالية، خاصة وأن بعض الحالات الخطيرة كنوبات الربو تستوجب تكفلا استعجاليا وفوريا، مضيفة أن الطبيب يعيش معاناة يومية ويجد نفسه أمام ضغط كبير بسبب ظروف العمل الصعبة ومشاكل إدارية وغياب الأمن، وهو ما يؤثر على أدائه في تقديم خدمة صحية نوعية.
وتشهد العيادة متعددة الخدمات» العاشور» حسب الدكتورة «لحرش» ضغطا كبيرا بسبب عدد المرضى الذين يتوافدون يوميا على المؤسسة الصحية، مشيرة إلى أنها تقوم بفحص من 80 إلى 100 مريض في يوم واحد خلال فترة مداومتها ويرتفع العدد أكثر خلال شهر رمضان وفي فصل الصيف، في ظل تسجيل نقص في عدد الأطباء ما يؤدي -على حد قولها- إلى حدوث العديد من المشاكل بين المرضى والأطباء.
وانتقدت بعض وسائل الإعلام التي لا تنقل الواقع بموضوعية ومصداقية وإنما تركز فقط على السلبيات التي تؤثر على المواطن وتجعله يفقد الثقة في الأطباء والمؤسسات الصحية ويأتي إليها وهو مشحون بأفكار سلبية مثل اعتقاده أن جميع المراكز الصحية تعاني من الإهمال الطبي ونقص في الخدمات الصحية ولكن الأمر غير صحيح ولا ينطبق ذلك على الجميع، قائلة إن غياب التوعية الإيجابية تسبب في تنامي ظاهرة الاعتداء على الطواقم الطبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.