وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    قدم أداء رائعا    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    المديرية العامة للضرائب تمدد آجال اكتتاب التصريح التقديري للضريبة إلى 16 أوت المقبل    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    إنهاء أشغال موقع 1462 مسكن عين المالحة مطلع فيفري    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين    مستشفى وهران يقاضي مغنية    وفاة المجاهد رحال محمد    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    وفاة مدير الثّقافة    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    وداعًا أيّها الفتى البهي    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    عودة التموين بالبرنامج العادي غدا الثلاثاء    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    عبر موقعها الالكتروني    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدانة عبد الغاني هامل وموسى غلاي ب 12 سجنا نافذا
نشر في الشعب يوم 05 - 06 - 2020

أدانت المحكمة الابتدائية لبومرداس ليلة أول أمس،المدير العام السابق للأمن الوطني “عبد الغاني هامل” والوالي السابق لولاية تيبازة “موسي غلاي” ب 12 سنة حبسا نافذا لكل واحد منهما في قضية تتعلق بتحويل عقار فلاحي عن طابعه واستغلال النفوذ.
وأدانت المحكمة كذلك ,التي دمجت قضيتين في قضية واحدة نظرا لترابط وتداخل الوقائع فيما بينهما وإستناد القضية إلى شكوي واحدة حسب توضيحات رئيسة الجلسة , كل من الوالي السابق لتيبازة “قاضي عبد القادر” , والوالي السابق لنفس الولاية” العياضي مصطفي” ب 10 سنوات سجا نافذا لكل واحد منهما .
كما أدانت في نفس القضية المتهم “شفيق الهامل” , إبن المدير العام السابق للأمن الوطني , ب 3 سنوات سجنا نافذا ووزير المالية السابق ,” حجي بابا عمي “ب 4 سنوات سجنا مع وقف التنفيذ, ورئيس أمن الولاية السابق لنفس الولاية” جاي جاي سليم” ب 3 سنوات سجنا نافذا.
وسلطت المحكمة في نفس القضية عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا على مدير أملاك الدولة السابق لنفس الولاية, “بوعمرارين علي” وسنتين سجنا نافذا على كل من “ حدو عبد الرزاق” المدير السابق لمديرية المناجم والصناعة بنفس الولاية و« بوعمامة محمد” المحافظ العقاري السابق بالقليعة بنفس الولاية ,وسنة سجنا نافذا ضد “ زراد عبد الحكيم “, مستثمر خاص .
ومن جهة أخرى تمت تبرئة المدير العام الحالي لأملاك الدولة “ خزناجي جمال” من كل التهم المنسوبة إليه في القضية وتتعلق مجمل التهم المنسوبة إلى المتهمين في القضية استنادا إلى قرار الإحالة ب “ تغيير الطابع الفلاحي لأرض مصنفة فلاحية أو ذات وجهة فلاحية “ و “ تبديد أملاك عمومية “ و “ إساءة استغلال الوظيفة “و “ استغلال النفوذ “ و “ الاستفادة من سلطة و تأثير أعوان الدولة من أجل الزيادة في الأسعار و تعديل نوعية المواد و الخدمات أو أجال التسليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.