الرئيس تبون: الجزائر تقيم علاقات طيبة مع فرنسا بعيدا عن عقدة المستعمر السابق    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    الرئيس تبون يدعو إلى تغيير الذهنيات ويحذر من محاولات الثورة المضادة    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    جولة تعريفية لإعداد برنامج ترويجي لمنطقة الجلفة كوجهة سياحية بامتياز    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    إقامة صلاة الاستسقاء السبت المقبل    تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية    محكمة العدل الأوروبية تنظر في طعون جبهة البوليساريو    تمديد الحجر الجزئي المنزلي عبر 19 ولاية    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    الحكومة تحت المراقبة    أمن الجزائر وتمتين ركائز استقرارها سبب وجود الجيش    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    استحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين    إطلاق الصيرفة النقالة في غضون 15 يوما    الشروع في بيع قسيمة السيارات 2021    سكان قصر الشلالة يحتجون للمرة الثانية    شجاعة واحترافية لخدّام الإنسانية    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الفريق شنقريحة: توفير الظروف المناسبة والعوامل المواتية لمواجهة أي طارئ    أوامر لتسريع التغيير الجذري    «تونس سياحية» في الجزائر    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    3 نصوص جزائرية في القائمة الطويلة للبوكر العربية    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    مؤشرات مالية ل2020 : السياسة النقدية سمحت بتحسين مستوى السيولة البنكية    الوزير الأول يدشن الثلاثاء مسرع الشركات الناشئة بالجزائر العاصمة    ترامب ينفي نيته تأسيس حزب جديد    فسخ عقود خمسة لاعبين بالتراضي    «تخزين بعض المواد الواسعة الاستهلاك وراء ارتفاع الأسعار»    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    الإطاحة بعصابة السطو على المنازل    الورثاني يضيع الداربي ومترف وصايلع في تربص المنتخب العسكري    بن دومة ينجح في التجارب مع الأهلي الإماراتي    الشرطة الإسبانية توقف بارتوميو    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    جائزة «عثمان باي الكبير» للاحتفاء بذكرى تحرير وهران    تعيين أمين زوبيري رئيسا شرفيا    الاتحادية تقترح تاريخ 17 أفريل لانطلاق الموسم    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    وصول حصة ب7200 جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني    جرعة حياة    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    شباب بلوزداد مطالب بالتدارك أمام الهلال السوداني    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    دوري الأبطال.. مُدافع مولودية الجزائر في التشكيلة المثالية للجولة الثانية    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    الحكم ب3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي منها سنة واحدة نافذة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    هذا آخر ما قالته الفنانة أحلام الجريتلي قبل وفاتها!    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا مفرّ..
نشر في الشعب يوم 19 - 01 - 2021

لم تعد مسألة الانتقال الطّاقوي مجرّد خيار وإنما حتمية وتوجّه استراتيجي للبلاد يجب المضي فيه قدما لاستكمال هذا المسار في أقرب وقت.
إنّ الطّلب المتزايد الموجّه للاستهلاك الداخلي على الطاقات الأحفورية في الجزائر يكاد يناهز الكميات الموجّهة للتصدير، لهذا أطلق خبراء صافرة إنذار يحذّرون من خلالها من مغبّة الاستمرار على هذه الوتيرة لأنّه سيضع بلادنا مطلع 2030 أمام الاختيار بين أمرين، وهما إمّا التصدير وحرمان المواطن من الطاقة أو توفيرها للاستهلاك الداخلي وحرمان البلاد والمواطن من مداخيل تعتمد أساسا على المحروقات؟
الجزائر تمتلك كل الإمكانيات الطبيعية والبشرية لتكون رائدة في مجال الطاقات المتجددة، فحسب البروفيسور شيتور، وزير الطاقات المتجدّدة أنّ حقلا من اللوحات الشمسية قدره 250 كلم على 250 كلم من صحراء الجزائر قادر على تزويد الكرة الأرضية بحاجتها من الطاقة، وأن أقّل من هذه المساحة بمرة ونصف قادر على تلبية حاجة كل القارة الأوروبية من الطاقة الكهربائية، بينما لا تزال الجزائر تعتمد 100 من المائة على الطاقات الأحفورية في إنتاج الطاقة؟
إنّ الانتقال الطاقوي يشكّل فرصة ثمينة للجزائر لا يجب أن تضيع من بين أيدينا لأنّ فوائدها ستعود على جميع المجالات والأصعدة، ويكفي أنها على الصعيد السياسي والسيّادي ستحفظ للبلاد قرارها، بعيدا عن أي ضغوط لأنّها ستخرجنا من سطوة أسعار سوق النفط، التي جعلت بلادنا تشتغل بمنطق فلاح بسيط مصيره مرتبط بالمحصول؟!
العالم كلّه يتوجّه نحو الطاقات المتجددة والصناعات الجديدة تأخذ هي الأخرى هذا المنحى، فكما تعد السيارة الكهربائية بمنافسة السيارة التقليدية التي تشتغل بالوقود ها هي «الدرونات» أو الطائرات من دون طيار تنافس الطائرات والهيليكوبتر في بعض المهام، وكذلك الشأن بالنسبة للقطارات، الشاحنات، وقد يأتي الدور على السفن التي قد تشتغل مستقبلا بالهيدروكهرباء…إلخ، ويومها سيتم إعلان حرب ضروس على الطاقات الأحفورية، وستفرض - على الدول التي تأخرّت عن ركب الطّاقات المتجدّدة - عقوبات وغرامات قد تفوق تكاليف استخراجها؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.