الرئيس تبون: الجزائر تقيم علاقات طيبة مع فرنسا بعيدا عن عقدة المستعمر السابق    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    الرئيس تبون يدعو إلى تغيير الذهنيات ويحذر من محاولات الثورة المضادة    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    جولة تعريفية لإعداد برنامج ترويجي لمنطقة الجلفة كوجهة سياحية بامتياز    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    إقامة صلاة الاستسقاء السبت المقبل    تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية    محكمة العدل الأوروبية تنظر في طعون جبهة البوليساريو    تمديد الحجر الجزئي المنزلي عبر 19 ولاية    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    الحكومة تحت المراقبة    أمن الجزائر وتمتين ركائز استقرارها سبب وجود الجيش    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    استحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين    إطلاق الصيرفة النقالة في غضون 15 يوما    الشروع في بيع قسيمة السيارات 2021    سكان قصر الشلالة يحتجون للمرة الثانية    شجاعة واحترافية لخدّام الإنسانية    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الفريق شنقريحة: توفير الظروف المناسبة والعوامل المواتية لمواجهة أي طارئ    أوامر لتسريع التغيير الجذري    «تونس سياحية» في الجزائر    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    3 نصوص جزائرية في القائمة الطويلة للبوكر العربية    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    مؤشرات مالية ل2020 : السياسة النقدية سمحت بتحسين مستوى السيولة البنكية    الوزير الأول يدشن الثلاثاء مسرع الشركات الناشئة بالجزائر العاصمة    ترامب ينفي نيته تأسيس حزب جديد    فسخ عقود خمسة لاعبين بالتراضي    «تخزين بعض المواد الواسعة الاستهلاك وراء ارتفاع الأسعار»    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    الإطاحة بعصابة السطو على المنازل    الورثاني يضيع الداربي ومترف وصايلع في تربص المنتخب العسكري    بن دومة ينجح في التجارب مع الأهلي الإماراتي    الشرطة الإسبانية توقف بارتوميو    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    جائزة «عثمان باي الكبير» للاحتفاء بذكرى تحرير وهران    تعيين أمين زوبيري رئيسا شرفيا    الاتحادية تقترح تاريخ 17 أفريل لانطلاق الموسم    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    وصول حصة ب7200 جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني    جرعة حياة    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    شباب بلوزداد مطالب بالتدارك أمام الهلال السوداني    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    دوري الأبطال.. مُدافع مولودية الجزائر في التشكيلة المثالية للجولة الثانية    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    الحكم ب3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي منها سنة واحدة نافذة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    هذا آخر ما قالته الفنانة أحلام الجريتلي قبل وفاتها!    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدولة ماضية في مكافحة الفساد
نشر في الشعب يوم 26 - 01 - 2021

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، أن الجزائر تعيش، على غرار دول العالم، أزمة متعددة الأبعاد، «ما يستدعي تجند جميع المؤسسات». وشدد في السياق، على دور جهاز الجمارك في حماية الإنتاج الوطني وترقية التجارة الخارجية لتنويع الاقتصاد، مشيرا إلى استمرار مجهود الدولة في مكافحة الفساد.
قال الوزير الأول، لدى إشرافه على إحياء اليوم العالمي للجمارك، بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، «إن الوضع الاقتصادي الحالي، لاسيما الأزمة متعددة الأبعاد التي تعيشها بلادنا، على غرار دول العالم، تقتضي تجند كافة المؤسسات وبالأخص جهاز الجمارك».
واحتفت الجزائر، على غرار دول العالم، أمس، باليوم العالمي لهذا السلك الحساس، تحت شعار «الجمارك تعزز الإنعاش، التجديد والمرونة لضمان سلسلة لوجيستية مستدامة»، في إشارة للدور الذي يلعبه في شبكة التموين العالمية في ظل تفشي وباء كورونا.
وينسجم هذا الشعار، الذي اختارته المنظمة العالمية للجمارك، مع الطموحات المعلنة من قبل الجزائر لتحقيق إنعاش اقتصادي، خارج قطاع المحروقات، وهو ما يستدعي «انخراطا أكبر من قبل جهاز الجمارك»، بحسب الوزير الأول عبد العزيز جراد.
وأكد جراد، أمام مستشاري رئيس الجمهورية وأعضاء الحكومة وضباط وأعوان السلك، أن مساهمة الجمارك الجزائرية حيوية من أجل تنفيذ برنامج اقتصادي طموح، يقوم على دعم وحماية الإنتاج الوطني وترقية التجارة الخارجية وجلب موارد مالية جديدة.
وحددت الحكومة، بتعليمات من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تخفيض قيمة الواردات بنسبة 10 ملايير دولار وتصدير 5 ملايير دولار خارج قطاع المحروقات سنة 2021، وهو الهدف الذي سيسمح بتطوير أدوات عمل جهاز الجمارك وفي تسهيل بلوغه.
وقال جراد، «إن إصلاح سلك الجمارك، الذي يشكل محورا أساسيا في برنامج رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة، يمر عبر ملاءمة نصوصه ورقمنه مهامه، على نحو يسمح بتسهيل إجراءات المعاملات ومكافحة البيروقراطية المضرة بالاستثمار».
وأشار إلى أن الجمارك بحاجة إلى ضبط تنظيم إدارتها وتعزيز تأطيرها وتحسين مواردها البشرية وعصرنة أساليب تسييرها، من خلال التكوين وتعزيز المبادلات الثنائية والمتعددة.
ودعا الوزير الأول، هذا الجهاز الذي يتصدر الصفوف الأمامية في حماية الاقتصاد الوطني، إلى مشاركة أكبر في مكافحة الفساد بكافة أشكاله، قائلا: «يتعين على الجمارك الجزائرية أن تشارك بشكل أكبر في المجهود الذي تبذله الدولة بحزم لمكافحة الفساد».
وأفاد بأهمية دور الجمارك في تطهير القطاعين الاقتصادي والتجاري، وتحسين مناخ الأعمال، من خلال القضاء على كل أشكال التهريب والجريمة العابرة للحدود وتضخيم الفواتير. في المقابل، نوه جراد بالدور الذي تقوم به الجمارك الجزائرية في اتخاذ القرار الاقتصادي الإستراتيجي عبر جمع الإحصائيات المتعلقة بالتجارة الخارجية والتحاليل والدراسات التي تقدمها للحكومة.
وقال، إن مهام الجمارك تقوم على المساهمة في تحسين المدخرات المالية للدولة من خلال تحصيل الحقوق والرسوم، وتشجيع الاستثمار وإنتاج السلع والخدمات، والعمل على ترقية المنافسة النزيهة بين المتعاملين، ومكافحة الاتجار غير الشرعي وتهريب الأموال وحماية أمن المواطن، إلى جانب السهر على احترام التشريع والتنظيم المعمول به في حركة البضائع على الحدود.
حماية الآثار
وقبل إشرافه على انطلاق فعاليات اليوم العالمي للجمارك، الذي جرى تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، وقف الوزير الأول على معرض لأهم إنجازات السلك في السنة الماضية.
وأشاد جراد، بشفافية ودقة الإحصائيات التي تقدمها المديرية العامة للجمارك. فيما دعا إلى مكافحة سرقة وتهريب القطع الأثرية والمخطوطات، عبر تشديد العقوبات القانونية وتوعية المواطنين، مؤكدا أن الأمر يتعلق بالتراث الوطني التاريخي الذي لا تسامح ولا تساهل في صيانته وحفظه.
ودعا الوزير الأول، المديرية العامة للجمارك، إلى التنسيق مع وزارة الثقافة، من أجل إرجاع القطع الأثرية المنهوبة إلى المتاحف، ووضع المخطوطات النادرة والقيمة في الزوايا، مع التشديد على عدم السماح بنقلها خارج حدود الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.