بوقادوم: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد    بوقدوم:" أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد"    التشاد:اعادة انتخاب الرئيس ادريس ديبي ايتنو    مضوي يراهن على اكتمال التعداد قبل مواجهة غليزان    اولمبي المدية: غيابات مؤثرة في مباراة كأس الرابطة    ضغوط مورست علينا بخصوص الوضع في الصحراء الغربية    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح    استخدام المغرب للطيران المسير دليل على مزيد من التصعيد    تضاعف الصادرات بسبع مرات    مديرية التجارة لتيزي وزو تؤكد أن المشكلة في التوزيع    انتشار النفايات يعكس لا مبالاة المواطنين والتجار    سكان أقبية حي 2004 مسكن ببراقي يستعجلون الترحيل    إليزي: وفاة شخص وإصابة 3 أخرين في حادث مرور بعين أميناس    المالوف ميراث الأجيال    3 وفيات.. 156 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض    حملة وطنية توعوية للوقاية من "كوفيد 19"    بن ناصر أساسي وميلان يعزز مركزه في الوصافة    لا تغيير لحدود الولايات الجديدة    تبسة: تنصيب المراقب العام براهم بومعزة مديرا جهويا للجمارك    حضور دائم في مجلس أوروبا    فضاء تلتقي فيه الأصالة وأهل المدينة    تنفيذ خارطة الطريق لضمان حلّ سلمي    "القاهرة كابول" يحظى بإشادات واسعة    "دقيوس ومقيوس" تصنع الحدث    توتنهام يقيل مدربه جوزيه مورينيو    شباب بلوزداد للعودة لسكة الانتصارات أمام أهلي البرج    تسجيل 6696 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و447 وفاة بفرنسا    تنصيب رؤساء أمن الولايات الجديدة    أبواب مفتوحة حول الشمول المالي    المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية: هذا هو أول أيام عيد الفطر    وزير الموارد المائية: "قد لا يتم تجديد عقد سيال لارتكابها مخالفات"    الرئيس يوصي بتعزيز المدارس العليا المتخصصة    تضرر كبير للمحاصيل الزراعية    إقبال كبير على معرض شهر رمضان بمدينة غليزان    140 محلا بحي النسيم بتلمسان مُهملة    كيف نتفادى الغازات الباطنية أثناء الصيامٍ ؟    مجلس قضاء تيبازة: تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    3760 قنطارًا من اللحوم الحمراء المستوردة من إسبانيا تصل الميناء    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح شمال البلاد    عودة بن شادلي مرهونة بتعليق الإضراب    إنتاج بلا فن ولا روح    يوم مفتوح حول الاستعدادات للتشريعيات القادمة هذا الخميس    نشاطات فنية وفكرية ببومرداس    وداعا نعيمة عبابسة    اللاعبون والطاقم الفني بدون أجور منذ أربعة أشهر    النظام الغذائي النبوي و إسلام رائد الطب الداخلي «اندرو ويل»    يقول الله عز وجل : «حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ»    كيف الطلا وأمه    زرواطي يسدد راتب شهرين للاعبين ويخصم أجرة لمداحي    برلمانية بريطانية تساءل حكومة بلادها حول تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية    وزارة التربية تحدد مواعيد سحب استدعاءات الإمتحانات الرسمية    تطعيم 432 مواطنا بمختلف المؤسسات الصحية    بقاء الحدود مغلقة يمنع تفشي «كورونا» المتحورة    مجلس الشعب السوري يحدد موعد الانتخابات الرئاسية    الترويج للمعاملات البنكية الالكترونية بسيدي بلعباس    بن دودة تعزي عائلة عبابسة    المروحية "إنجينيويتي" تحلق فوق المريخ في أول طلعة من نوعها على كوكب آخر    رمضان لصناعة الإرادة والتحكم في النفس والطاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد السالك: لا اتصالات مع المغرب ووقف إطلاق النار مشروط
نشر في الشعب يوم 07 - 03 - 2021

نددت النساء الصحراويات المشاركات في اللقاء التواصلي الذي نظم، صباح أمس، بولاية العيون، بمخيمات اللاجئين الصحراويين، بواقع الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف سلطات الاحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة.
على هامش اللقاء التواصلي الذي نظمته وزارة الشؤون الإجتماعية وترقية المرأة، نظمت وقفة تضامنية حاشدة للنساء الصحراويات، تضامنا مع جماهير انتفاضة الاستقلال بالمناطق المحتلة وكل المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.
كما نددت الوقفة التضامنية بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الإحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين بالجزء المحتل، لافتة أنظار العالم إلى ما تعانيه المناضلة سلطانة خيا وعائلتها ببوجدور المحتل من حصار وتضييق وتنكيل بشكل يومي.
واستنكرت الوقفة التعتيم والحصار المفروض على جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة وبالاعتداءات الجسدية والتعذيب والاعتقال ومحاصرة المنازل والبيوت ومنع حرية التعبير.
لا اتصالات مع الاحتلال
أكد وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، محمد سالم ولد السالك، أنه «لا توجد أي اتصالات، لا مباشرة ولا بصفة غير مباشرة بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية»، مشددا على أن «وقفا جديدا لإطلاق النار مرتبط بالاحترام التام لمبادئ الاتحاد الافريقي».
في رده على سؤال لوكالة الأنباء الصحراوية، حول ما تناولته بعض المواقع الإعلامية بخصوص ما أسمته ب»اتصالات» بين الجمهورية الصحراوية ودولة الاحتلال المغربي عن وقف لإطلاق النار بين الجانبين، نفى ولد السالك وجود أي اتصالات بين الجانبين، قائلا: «لا توجد أي اتصالات، لا مباشرة ولا بصفة غير مباشرة بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وجبهة البوليساريو، من جهة، والمملكة المغربية، من جهة ثانية».
وفيما يتعلق بقرار القمة الاستثنائية الإفريقية 14 حول «إسكات البنادق»، والقاضي بضرورة التوصل إلى وقف جديد لإطلاق النار على أساس إيجاد حل مبني على حق الشعب الصحراوي وعلى مبادئ وأهداف الاتحاد الافريقي وقرارات الأمم المتحدة، ذكر الوزير الصحراوي أنه «منذ 13 نوفمبر المنصرم فإن وقف إطلاق النار القديم الذي كان ساريا منذ سنة 1991 قد انتهى».
الحرب انطلقت ولن تتوقّف
وأضاف ولد السالك، أن «المجتمع الدولي يعي جيدا أن المتسبب الوحيد لهذا الخرق هو المغرب، نتيجة نكرانه للاتفاقية الموقعة مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، تحت اسم مخطط التسوية الأممي- الافريقي لسنة 1991، وآخر تصرفاته وخروقاته كانت عدوانه العسكري على المدنيين الصحراويين أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية والذي نسف وقف إطلاق النار بصفة نهائية».
وعليه، شدد عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، بصفة لا تترك أي مجال للتأويل أو الاحتمال، أن «الحرب التي انطلقت منذ 13 نوفمبر المنصرم، جاءت في إطار استعمال حق الشعب الصحراوي في الدفاع الشرعي عن وطنه ووحدته الترابية وسيادته».
وقال ولد السالك، «لن تتوقف الحرب إلا باحترام الشروط التي حددتها القمة الاستثنائية حول إسكات البنادق والمتمثلة في الاحترام المطلق لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال واحترام حدود الجمهورية الصحراوية وإنهاء احتلال المغرب لأراضي الدولة الصحراوية وهذا طبقا للمادتين 3 و4 من القانون التأسيسي ووفقا لقرار القمة الاستثنائية».
45 عاما من الإنجازات والتضحيات
احتضن نادي إفريقيا بجامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، ندوة رقمية تحت عنوان «الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية: خمس وأربعين سنة من المقاومة والإنجازات»، شارك فيها ممثل الجبهة الدكتور علي سالم محمد فاضل، إلى جانب العديد من الشخصيات الروسية.
وفي كلمة افتتاحية، أشاد السيد أليكسي ديميدوف، عضو النادي، الذي نظم الحدث، بالتنسيق مع ممثلية جبهة البوليساريو في روسيا، بالعلاقات الجيدة، التي تأسست في السنوات الأخيرة بين الجامعة المذكورة وممثلية الجبهة، مجددا استعدادهم للتواصل من أجل تسليط الضوء على القضية الصحراوية بحكم الاهتمام الذي توليه هذه المؤسسة للقارة الإفريقية، وباعتبار الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة.
من جانبه، ممثل جبهة البوليساريو، الدكتور علي سالم محمد فاضل، ركز في كلمته على المقاومة وأهم انجازات الدولة الصحراوية خلال أربعة عقود ونصف، مبرزا صمود المقاومة السلمية في الجزء المحتل من الوطن الجريح وما يقوم به المحتل المغربي من تنكيل وتعذيب وحصار للنشطاء الصحراويين، مذكرا بالنهضة في الجانب البشري كأكبر مكسب للثورة الصحراوية، بالإضافة إلى انجازات أخرى في الميدان الاجتماعي، مرورا بالمعركة القانونية لوقف نهب الثروات الطبيعية وانتصارات ميدانية على المستوى العسكري وأخرى على الساحة الدولية والإفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.