شرفي: تسجيل 670 تجاوزا من طرف المرشحين خلال الحملة الانتخابية    نحو بحث آليات تحسين بيئة الاستثمار    خارطة طريق لبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    تأكيد على عصرنة البنية التحتية    «الخضر» يسعون لتحقيق انطلاقة قوية    طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء    فرض «جواز تلقيح» لمواجهة الموجة الرابعة    بالصور.. الفريق السعيد شنڨريحة يواصل زيارته الرسمية بجمهورية مصر العربية    نحو تجديد عقد رياض محرز    الجزائر تطمح لمشاركة إيجابية    عرقاب: مشروع قانون المناجم الجديد سيسمح بتحفيز الاستثمار و تبسيط الإجراءات    هاجس انسداد البالوعات    «كآبة» و»ليلة بيضاء» يتنفسان على الجوائز    احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب    المغرب : العدالة والتنمية يحذر من "الاختراق الصهيوني" للمملكة    قرعة كأس العالم للأندية تسفر عن مواجهات قوية    وكلاء ديمبلي يهددون برشلونة    الوزير الأول: محاربة الفساد والبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام موضوعي وقوي    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    توقيف عصابة أحياء وحجز أقراص مهلوسة    لافروف: الولايات المتحدة أحاطتنا بقواعد عسكرية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    باريس سان جيرمان يكشف طبيعة إصابة نيمار ومدة غيابه    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    بلمهدي: مستعدون لاتخاذ كل الإجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    وهران: مخطط استعجالي بمحطة تحلية المياه لإنتاج 360 ألف متر مكعب يوميا    مصفاة سكيكدة : الحادث لم يكن له اي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    الرئيس السنغالي يثني على التزام الجزائر بتحقيق مصالح القارة الافريقية    بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لتسيير جامع الجزائر    بوسليماني: مخططات عدائية سيبرانية تستهدف وحدة الجزائر وسيادتها    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اللّقاحات «المنبوذة» في بعض البلدان ستوزّع على الدول الفقيرة
نشر في الشعب يوم 11 - 04 - 2021

قال مسؤولو صحة دوليون، إنّ جرعات اللقاحات التي رفضتها بعض الدول في إطار جهودها لتحسين حملاتها للتطعيم سيجري توجيهها بقدر الإمكان إلى الدول الفقيرة لمواجهة «الاختلال المريع في توازن» عملية توزيع اللقاحات.
كانت السلطات في أستراليا واليونان أحدث من يرشّح بدائل عن استخدام لقاح «أسترازينيكا» لصغار السن، بعد مخاوف من جلطات دم محتملة، في حين أخّرت هونغ كونغ تسلم طلبياتها من اللقاح، أما فرنسا فوجّهت بإعطاء من تلقى جرعة أولى من هذا اللقاح الجرعة الثانية من نوع آخر من التطعيمات.
ومن شأن تطعيم صغار السن بلقاحات بديلة أن يؤخر حملات التطعيم بنحو شهر في أستراليا وفرنسا وبريطانيا، طبقاً لبيانات وتحليلات شركة «إيرفينيتي» بعد تحليل الأرقام من تلك البلدان.
وجرى التطعيم بملايين الجرعات من لقاح «أسترازينيكا» بشكل آمن حول العالم، إلا أن بعض الحكومات قصرت استخدامها على الفئات العمرية لكبار السن كإجراء احترازي لحين حسم الجدل حول حالات الإصابة بجلطات.
وقالت منظمة الصحة العالمية، إنّ معظم البلدان لم تحصل على ما يكفي من الجرعات من أي من اللقاحات لتغطية احتياج العاملين في القطاع الصحي وغيرهم ممن هم معرضون لخطر الإصابة بالفيروس الذي أودى بحياة نحو ثلاثة ملايين حول العالم.
وذكر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن الدول ذات الدخول المرتفعة قامت في المتوسط بتطعيم واحد من كل أربعة أفراد، في حين يصل ذلك المعدل في البلدان منخفضة الدخل إلى واحد من بين أكثر من 500 شخص.
وقال في إفادة صحافية : «لا يزال هناك اختلال صادم في توازن عملية توزيع اللقاحات».
وقد تتأخر ما يصل إلى 60 دولة، من ضمنها بعض أفقر دول العالم، في الحصول على الجرعات الأولى من لقاحات فيروس كورونا، التي تحصل عليها من خلال مبادرة كوفاكس، حتى أواخر جوان المقبل.
وشحنت مبادرة كوفاكس، وهي المبادرة العالمية لتوفير اللقاحات للبلدان التي تفتقر إلى القدرة على التفاوض حول الإمدادات الشحيحة من تلقاء نفسها، في الأسبوع الماضي، أكثر قليلاً من 25 ألف جرعة إلى البلدان منخفضة الدخل مرتين فقط في أي يوم من الأيام. وتوقفت عمليات التسليم تقريبا منذ أيام قليلة.
وخلال الأسبوعين الماضيين، وفقا للبيانات التي جمعتها منظمة «يونيسف» يومياً، تم تخليص أقل من مليوني جرعة إجمالية من مبادرة كوفاكس للشحن إلى 92 دولة في العالم النامي، وهي نفس الكمية التي تم ضخها في بريطانيا وحدها.
وينبع نقص اللقاحات في الغالب من قرار الهند وقف تصدير اللقاحات من مصنع معهد المصل التابع لها، والذي ينتج الغالبية العظمى من جرعات «أسترازينيكا» التي تعتمد عليها مبادرة كوفاكس لتزويد حوالي ثلث سكان العالم باللقاح في وقت ينتشر فيه فيروس كورونا حول العالم.
وتتضاءل الإمدادات في بعض البلدان الأولى التي استقبلت شحنات كوفاكس. قال «التحالف العالمي للقاحات والتحصين»، المعروف باسم «غافي»، إن 60 دولة تأثرت بالتأخيرات.
في سياق متصل، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن القلق بشأن الصلة بين جرعة «أسترازينيكا» وجلطات الدم النادرة قد «خلق توترا حول سلامة اللقاح وفعاليته». ومن بين الحلول المقترحة قرار «تسريع مراجعة المنتجات الإضافية» من الصين وروسيا لكي تتمكن منصة «كوفاكس» من توفيرها للبلدان النامية.
وقالت منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، إنه قد يكون من الممكن إعطاء الضوء الأخضر للقاحات الصينية بنهاية أفريل الحالي.في وقت سابق من هذا الشهر، ناشدت منظمة الصحة العالمية الدول الغنية أن تتقاسم بشكل عاجل 10 ملايين جرعة لتلبية هدف الأمم المتحدة ببدء تطعيمات «كوفيد-19» في كل دولة خلال الأيام ال 100 الأولى من العام.
وحتى الآن، تعهّدت الدول بمئات الملايين من الدولارات لمبادرة «كوفاكس»، لكن ببساطة لا توجد جرعات للشراء، ولم يوافق أي بلد على تقاسم ما لديه على الفور.
تميل عمليات التبرع بالجرعات من بلد لآخر إلى السير في الاتجاه السياسي، وليس إلى البلدان التي بها أكبر عدد من الإصابات، وهي ليست كافية تقريباً للتعويض عن الأهداف التي حددتها مبادرة كوفاكس.
وحدد موقع «ثينك غلوبال هيلث»، وهو موقع بيانات يديره مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، 19 دولة تبرّعت بما مجموعه 27.5 مليون جرعة إلى 102 دولة حتى يوم الخميس.
العربية نت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.